• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

أصغر رئيسة وزراء في العالم: لست مثلا أعلى وهذا سر نجاحي محتجون يهتفون في لندن: جونسون ليس رئيس وزرائي متحدث الرئاسة الروسية يعلق على تعالي الأصوات خلال قمة "نورماندي": حديث عمل البرلمان التركي يعلق على قرار الشيوخ الأمريكي بشأن "إبادة الأرمن" البرلمان العربي يُهنئ الرئيس الجزائري الجديد إثيوبيا تحصل على قرض 3 مليارات دولار من البنك الدولي مخاوف تعصف ببريطانيا.. هل تتجه أسكتلندا للانفصال؟ مفارقة في بريطانيا.. أهالي شارع كوربن يؤيدون جونسون سباق الحكومة العراقية.. استقالات وأسماء تحترق بالرصاص.. مقتل قريبتين لبشار الأسد في القرداحة الجيش الليبي يكشف مواقع تخزين الدرون التركية في مصراتة حزب البشير يتلقى الضربات.. حل نقابات واتحادات عهده حكومة العراق متعثرة.. رئيس الجمهورية مكان الحكومة المشرعون الأمريكيون يمهلون "CIA" شهرا لكشف المسؤولين عن قتل خاشقجي الصدر يأمر بغلق المؤسسات التابعة للتيار الصدري ويستثني سرايا السلام

الخميس 04/01/2018 - 06:23 بتوقيت نيويورك

علي مدار 40 يوم.. مقتل 130 قيادي حوثي في معارك باليمن

علي مدار 40 يوم.. مقتل 130  قيادي حوثي في معارك باليمن

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

قضى أكثر من 130 قيادياً حوثياً في معارك وغارات لطيران التحالف العربي في 40 يوماً، وفق حصيلة أفاد بها مصدر عسكري في القوات الحكومية الموالية للشرعية.

وقال المصدر لـ24، إن "ديسمبر (كانون الأول) شهد سقوط أكبر عدد من القيادات الحوثية البارزة في معارك مع القوات الحكومية او بغارات لطيران التحالف العربي، الأمر الذي دفع المليشيات الحوثية إلى اتهاما موالين للرئيس السابق المقتول علي عبد الله صالح بالخيانة، وتحديد مواقع القيادات الحوثية لصالح طيران التحالف وقوات الجيش الوطني".

ولفت المصدر إلى أن قيادات حوثية لقت حتفها في صعدة، وحجة، وصنعاء، في غارات مركزة لطيران التحالف العربي.

وقالت مصادر يمنية إن "قيادياً حوثياً رفيعاً لقي حتفه في معارك مع القوات الوطنية في بلدة ناطع بالبيضاء، عند إشرافه على المعارك التي تخوضها المليشيات ضد القوات الحكومية التي قدمت من بلدة بيحان بشبوة".

وأكدت المصادر أن القيادي الحوثي نضال المقداد قتل مع عدد من أبناء قبيلة أنس ذمار في معارك مديرية ناطع بمحافظة البيضاء وسط اليمن.

وذكرت المصادر أن "المقداد واحد من أبرز زعماء قبائل آنس كبرى القبائل اليمنية في ذمار، الذين دعموا مليشيا الحوثي".

وجاء مصرع هذا العدد من القيادات الحوثية بعد إعدام الحوثيين للرئيس اليمني السابق وحليفهم علي عبدالله صالح عقب أسره مطلع الشهر الماضي، الأمر الذي أربك حلفاء إيران في اليمن، وباتت قيادات كثيرة خائفة من الخيانة الحوثية.

وتفيد مصادر بأن قيادات حوثية باتت تتبادل الاتهامات بالخيانة، الأمر الذي قالت عنه مصادر عسكرية إنه دليل على وصول المليشيات الإيرانية إلى الانهيار، بعد أن انفض تحالفها مع الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

من ناحية أخرى، أعلنت مصادرة يمنية مقتل العشرات من الحوثيين، بينهم قادة في غارات لطيران التحالف العربي استهدفت تعزيزات في بلدتي زبيد وباجل بتهامة غرب اليمن، خلال إحباط طيران التحالف لتعزيزات حوثية كانت في طريقها إلى ناحية بلدة حيس المحررة اليوم الأربعاء.

التعليقات