• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

ليبيا: إسقاط طائرة تركية في ضواحي طرابلس سلاح الجو التركي يعلن قصف شمال بغداد اشتباكات علي الحدود الباكستانية تسفر عن مقتل وإصابة 4 من الحرس الثوري الإيراني وساطة عمانية للإفراج عن ناقلة بريطانيا لدي إيران هجوم انتحاري غرب باكستان يسفر عن قتلي وجرحي تركيا: خبر وفاة "أردوغان" كاذب إسرائيل تستعد لحماية سفنها من "التهديدات الإيرانية" بريطانيا تُعلق رحلتها الجوية إلى مصر أمريكا تُهين وزير الخارجية الإسرائيلية جنود وطائرات وأنظمة صاروخية.. بدء الانتشار الأميركي في السعودية واشنطن: لن نسمح لإيران بإغلاق الملاحة بمياه الخليج ​ارتفاع عدد قتلى انفجار بمصنع للغاز في وسط الصين إلى 15 شخصا مخابرات كوريا الجنوبية تفجر مفاجأة بشأن إعدام بيونج يانج الخبراء النوويين اليابان تعقد انتخابات مجلس المستشارين وسط تقدم حزب شينزو آبي إف 22 الشبح.. سلاح أمريكا لضرب إيران من قطر

الجمعة 16/02/2018 - 05:56 بتوقيت نيويورك

تفاصيل عملية الجيش اليمني في صنعاء ضربة جديدة للحوثيين

تفاصيل عملية الجيش اليمني في صنعاء ضربة جديدة للحوثيين

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

كشف المتحدث الرسمي للجيش العميد عبد الله مجلي، "أن الجيش يعمل بخطى متسارعة لإخراج نحو 15 ضابطاً برتب عالية من العاصمة اليمنية صنعاء، جرى التنسيق معهم بعد أن أبدوا رغبتهم في الانضمام إلى الحكومة الشرعية".

وأضاف، أن خروج تلك القيادات العسكرية سيشكل ضربة قوية للحوثيين، خصوصاً في صنعاء التي تشهد خلافات واسعة زادت وتيرتها في الأيام الماضية بين الجناح السياسي الذي يمثله صالح الصماد، وبين الجناح الثوري الذي يرأس لجنته العليا محمد علي الحوثي؟

 وقال العميد مجلي "إن انضمام هذه القيادات للحكومة الشرعية يشكل انهياراً كبيراً في حاضنة الحوثيين الشعبية، وتقهقراً لهم في الصفوف العسكرية وإدارة المعارك، وهي ضربة موجعة قد تسهم في تغيير الكثير من الوقائع على الأرض".

 وعزا تأخر هذه القيادات في الانضمام إلى الحكومة في وقت سابق، إلى عوامل عدة، أبرزها قوة قبضة الحوثيين على مفاصل الدولة إبان العملية الانقلابية، والذي تغير تدريجياً في الآونة الأخيرة، وأصبح الجيش الوطني يحكم سيطرته ويفرض نفوذه على نسبة كبيرة من البلاد، مع تقدم ملحوظ في جبهة نهم.

وأشار إلى أن هذا التقدم في الجبهات كافة والانهيار الكبير بين مقاتلي الحوثيين، فتح باباً كبيراً أمام الكثير من الضباط وشيوخ القبائل للتحرر من قبضة الحوثيين وإعلان رغبتهم في الالتحاق بالحكومة اليمنية.

 وأردف مجلي، أن هناك تواصلاً دائماً مع قيادات عسكرية وسياسية في المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات ومنها صنعاء، لافتاً إلى أن الحكومة ترحب بعودة هذه القيادات إلى وضعها الطبيعي وانضمامها إلى الحكومة، خصوصاً أولئك الذين لم يثبت تورطهم في جرائم حرب أو أي انتهاكات مارستها الميليشيات بحق المدنيين.

 وأكد أن الكثير ممن تواصل الجيش معهم، اتضحت لهم حقيقية الميليشيات وأهدافها ليس في اليمن وإنما في المنطقة، وأنها السلاح التي تنفذ من خلاله «إيران» أجندتها في الوصاية على اليمن والعبث بمقدراته، بالدخول في حروب وأعمال عسكرية تستهدف دول الجوار.

التعليقات