• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الجزائر علي رصيف ساخن.. استقالة جماعية لأعضاء حزب التجمع الديمقراطي موزمبيق: الفيضانات تهدد حياة 15 ألف شخص الاعتداء على 5 مساجد في برمنجهام البريطانية السفير الأمريكي باليمن: أسلحة الحوثيين تمثل خطراً علي دول المنطقة بعد التراجع .. مليشيا الحوثي توافق على خطة اعادة الانتشار في الحديدة الأمم المتحدة: ثمانية أطفال يقتلون أو يصابون في اليمن يومياً نيوزيلندا ترد على سفاح المسجدين بحظر الأسلحة الفتاكة للمرة الثانية.. تأجيل الانتخابات الرئاسية في أفغانستان أستراليا تعلن تحسن العلاقة مع تركيا بعد تراجع أردوغان مستعيناً بخارطة.. ترمب: داعش "سيختفي" الليلة فرنسا: لا نعرف الكثير عن خطط واشنطن شمال سوريا كل خميس.. تظاهرات ضد حماس في قطاع غزة الرئيس التشيكي: تركيا حليف حقيقي لداعش رسالة احتجاج يمنية للأمم المتحدة ضد تجاوز غريفثس لمهامه تحذير أميركي جديد لتركيا.. سنوقف تسليمكم مقاتلات إف-35

الجمعة 20/07/2018 - 03:48 بتوقيت نيويورك

أميركا تمدد برنامج "الحماية المؤقتة" للصوماليين

أميركا تمدد برنامج

المصدر / وكالات - هيا

أعلنت وزارة الأمن الوطني الأميركية تمديد العمل بوضع "الحماية المؤقتة الخاصة" الذي يستفيد منه الصوماليون في الولايات المتحدة لمدة 18 شهرا.

ويسمح هذا البرنامج للصوماليين -الذين هربوا بسبب الأوضاع الأمنية المتدهورة في بلادهم- بالبقاء في الولايات المتحدة بشكل مؤقت.

وأعلنت الوزيرة كريستين نيلسن -في بيان لها أمس الخميس- العزم على تمديد وضع الحماية المؤقتة للصوماليين بموجب قانون الهجرة والجنسية الأميركي.

وجاء في البيان الوزاري أن قرار التمديد جاء بعد مراجعة الأوضاع في الصومال بعناية مع الشركاء من الاستخبارات "فقد أكدت الوزيرة نيلسن استمرار النزاع المسلح والظروف غير العادية التي تدعم برنامج الحماية المؤقتة للصوماليين".

وبموجب ذلك القرار، سيكون الصوماليون الذين يستفيدون حاليا من هذا البرنامج مؤهلين لإعادة التسجيل لتمديد وضعهم لـ 18 شهرا حتى 17 مارس/آذار 2020.

وأوضح البيان أنه قبل انتهاء مدة 18 شهرا، ستقوم الوزارة بمراجعة الأوضاع في الصومال لتحديد ما إذا كان البرنامج يستوجب التمديد أم سيتم وضع حد له.

ويستفيد خمسمئة صومالي من هذا البرنامج -وفق البيان- واشترطت وزارة الأمن الوطني أن يكون الراغبون في الاستفادة من هذا التمديد من المقيمين بالولايات المتحدة بشكل مستمر منذ 1 مايو/أيار 2012.

يُذكر أن وزارة الأمن الوطني أوقفت برامج المهاجرين الخاصة بكل من هندوراس ونيكاراغوا وهايتي والسلفادور والسودان ونيبال.

وفي 4 مايو/أيار الماضي، أعلنت الإدارة الأميركية إنهاء برامج حماية المهاجرين القادمين من عدد من البلدان والتي كانت تجدد كل سنتين.

واستهدفت قرارات الرئيس دونالد ترامب حوالي ستين ألف مهاجر من هايتي، و250 ألفا من السلفادور، وخمسة آلاف من نيكاراغوا، بالإضافة إلى 15 ألفا من نيبال.

ويُعد تقليص نسب المهاجرين ومحاربة الهجرة السرية وبناء جدار يفصل بين الولايات المتحدة والمكسيك، من أبرز الوعود الانتخابية للرئيس خلال حملته لرئاسيات 2016.

التعليقات