• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الدفاع التركية: سنضطر للبحث عن بدائل في حال استبعادنا من مشروع (أف-35) وزير الدفاع الأمريكي يتوعد إيران برد حاسم! غواتيمالا غاضبة: إسرائيل وعدتنا بإنشاء حي سكني ولم تلتزم تركيا تتقدم بطلب إلى الأمم المتحدة لتسجيل مذكرة التفاهم مع ليبيا بتحديد مناطق الصلاحية البحرية هيئة الانتخابات الجزائرية تعلق على نسبة المشاركة وسير عملية الاقتراع بريطانيا تجري انتخابات ستقرر مصير "بريكست" رسمياً.. نتنياهو يستقيل من مناصبه الوزارية ويحتفظ برئاسة الحكومة بوتفليقة يصوت بالوكالة في انتخابات الجزائر تل ابيب : تسوية في الجنوب مع حماس تخلد الانقسام بين غزة والضفة ساعات حاسمة بإسرائيل.. وتوجه نحو ثالث انتخابات في عام باكستان تعتقل أفراداً من الأسرة الحاكمة في قطر تركيا: أنقرة منفتحة على بدائل لمقاتلات "إف 35" الأمريكية الجيش الأمريكي: هجوم باجرام الانتحاري استهدف منشأة طبية تحت الإنشاء ماكرون يدعو للإفراج الفوري عن فرنسيين تحتجزهما إيران مسلح يقتل 6 أشخاص داخل مستشفى.. وينتحر

الجمعة 14/09/2018 - 12:44 بتوقيت نيويورك

فلورانس يهدد الملايين ويشرد الآلاف بالساحل الشرقي الأميركي

فلورانس يهدد الملايين ويشرد الآلاف بالساحل الشرقي الأميركي

المصدر / وكالات - هيا

ضرب إعصار فلورانس بقوة ولايتي كارولاينا الشمالية والجنوبية برياح عاتبة وأمطار طوفانية، مما تسبب بحدوث فيضانات اجتاحت في وقت مبكر اليوم الجمعة الولايتين الواقعتين على شواطئ المحيط الأطلسي.

وقال مراسل الجزيرة ناصر الحسيني إن الإعصار تحرك باتجاه الساحل الأميركي، وسط مخاوف من إمكانية تعرض ملايين الأشخاص الذين يقيمون في مساره لأمطار يصل منسوبها لمستوى قياسي، ويأتي هذا رغم انحسار قوة الإعصار إلى عاصفة من الفئة الأولى.

وفي وقت سابق، قال مسؤولون إن السلطات أمرت بإجلاء أكثر من مليون شخص من المناطق الساحلية في ولايات كارولاينا الشمالية والجنوبية وفرجينيا، وإن آلافا انتقلوا بالفعل إلى مراكز للإيواء.

كما أعُلنت حالة الطوارئ في ولايات جورجيا وكارولاينا الشمالية والجنوبية ومريلاند وفرجينيا ومقاطعة كولومبيا، وتخشى السلطات الأميركية أن يتسبب الإعصار فلورانس الذي يرتقب بفيضانات "كارثية".

وذكرت التقارير أن الطرق الساحلية في كارولاينا الشمالية غرقت بالمياه فيما كانت الرياح تعصف بالأشجار وتحنيها إلى الأرض قبيل الوصول المرتقب لعين الإعصار في وقت ما الجمعة، رغم تراجع قوته إلى الفئة الأولى.

وأظهرت مشاهد التلفزيونات الأميركية مياه المحيط تندفع بقوة نحو الأرصفة والحواجز المائية لتجتاح الطرق الساحلية في التجمعات السكنية الساحلية.

وكان حاكم ولاية كارولاينا الشمالية روي كوبر حذر سابقا بأن "هذه العاصفة ستجلب الدمار" للولاية. وتابع أن السكان "سيشعرون بآثار كارثية".

وحذر مدير الوكالة الفدرالية لحالات الطوارئ بروك لونغ من أن الخطر لا يداهم فقط المناطق الساحلية، "فالفيضانات الداخلية تقتل العديد من الناس، مع الأسف، هذا ما سنراه".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات