• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
???? ??????? |

رئيسة وزراء نيوزيلندا تزور لندن ودافوس وبروكسل ألمانيا: خاطبنا إيران بصراحة عن قلقنا من تجسسها إضراب يشل الموانئ والقطارات والمواصلات والتليفزيون والمستشفيات في تونس واشنطن: ترامب يزور البنتاغون لكشف مراجعة لأنظمة الدفاع الصاروخي واشنطن: محادثات السلام مع طالبان قريباً جداً اليمن: مؤتمر السلام بألمانيا تجاوز لا يمكن تجاهله الجيش الأميركي ينوي شراء "القبة الحديدية" من إسرائيل السودان.. تلويح بعصيان مدني ومسيرات متفرقة سوريا الديمقراطية تلين لهجتها.. "نأمل التفاهم مع تركيا" رغم هجوم منبج.. أميركا: لا تراجع بخطة الانسحاب من سوريا انشقاق فريق من العسكر عن جيش مادورو حاكم دبي يتحدث في كتابه الجديد عن إحباطه انقلابا عسكريا ترامب بصدد إعلان استراتيجية جديدة للدفاع الصاروخي كيف غطت الصحافة الأمريكية تفجير منبج؟ الرئيس الكيني يعلن انتهاء العملية الأمنية في هجوم الفندق بنيروبي

الخميس 08/11/2018 - 04:07 بتوقيت نيويورك

"ترامب بارامب" فاز في الانتخابات الأمريكية لكن العمر لم يسعفه!



المصدر / وكالات - هيا

فاز صاحب بيوت للدعارة في الانتخابات النصفية الأمريكية في منطقة ريفية بنيفادا، وحصل الرجل على مقعد بمجلس الولاية لن يشغله بتاتا لأنه توفى.

وأوضحت صحيفة New York Post أن الجمهوري دينيس هوف فاز على خصمه الديمقراطي لوسيا رومانوف بحصوله على 68.3% من أصوات الناخبين.

وفضّل الناخبون أن يمنحوا أصواتهم لهوف على الرغم من أنه فارق الحياة في 16 أكتوبر، وذلك لأن اسمه لم يحذف من صناديق الاقتراع، وتم الاكتفاء فقط خلال الحملة الانتخابية بنشر إعلان عن وفاته.

أما خصمه فقد أظهر روحا رياضية، حيث علّق على النبأ الحزين بالقول: "أنا مصدوم، لم أكن أتوقع بتاتا مثل هذا الانقلاب، مشاعري مع أقاربه. كل ما يمكنني أن أقوله نجاح رائع".

ووفقا لقوانين ولاية نفاذا، سيبقى مقعد الراحل في المجلس التشريعي شاغرا في الوقت الحالي، وسيقرر مفوض الولاية من سيشغل مكانه.

وكان عثر على جثة المرشح في الانتخابات النصفية الأمريكية ويبلغ من العمر 72 عاما في أحد بيوت الدعارة التي يمتلكها في 16 أكتوبر، ولم يعثر المحققون على أية أثار تدل على وجود شبهة جنائية في وفاته، في حين يعد البغاء في هذه الولاية نشاطا مشروعا.

وتقول وسائل إعلام أمريكية إن هوف كان يصف نفسه بأنه "ترامب بارامب" نسبة إلى مدينة بارامب في ولاية نيفادا، وإنه كان اتهم بالاغتصاب من قبل موظفتين سابقتين عملتا معه، الأمر الذي نفاه حينها الراحل بشدة.

التعليقات