• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

مقرات بلديات ألمانيا تغلق أبوابها بسبب التهديدات الإرهابية الفيضانات تجتاح إيران وتسقط عشرات القتلي والمصابين الأمم المتحدة تحذر من تفشي وباء "الكوليرا" بعد تسجيل 190 حالة وفاة في ثلاث شهور مليشيا الحوثي تحي ذكري "يوم الصمود" أمام التحالف العربي في ميدان التسعين بصنعاء طلاب اليمن يقيمون اعتصام مفتوح في مبني سفارتهم بـ"برلين" قوات الجيش اليمني تعلن السيطرة علي مواقع جديدة من قبضة الحوثي جنوب البلاد الجزائر.. احتجاجات متواصلة ودعوات لخارطة الطريق ترامب والكونغرس وإسرائيل.. من الحب ما قتل طائرة ركاب بريطانية تهبط "بالخطأ" في أسكتلندا بدلا من ألمانيا فنزويلا تغرق مجدداً في الظلام روسيا تقدم مساعدات طبية إلى مدينة طرطوس السورية النواب الأمريكي يقر ثلاثة قوانين حول فنزويلا والنفوذ الروسي هناك بسبب القدس.. الرئيس الروماني: جهل “دانشيلا” ألغى زيارة ملك الأردن لبوخارست بعد فشل قمة هانوي.. تحرك أميركي - كوري شمالي في الصين ارتفاع قتلى السيول في إيران إلى 18 شخصا بينهم أطفال

الخميس 03/01/2019 - 04:35 بتوقيت نيويورك

خلال القمة المصرية الفلسطينية.. ثلاثة ملفات رئيسية على طاولة الرئيسين السيسي وعباس

خلال القمة المصرية الفلسطينية.. ثلاثة ملفات رئيسية على طاولة الرئيسين السيسي وعباس

المصدر / وكالات - هيا

أكد مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس للشؤون الخارجية، نبيل شعث، أن الرئيس عباس، سيلتقي نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة؛ لبحث ثلاثة ملفات رئيسية.

وقال شعث، في تصريح خاص لـ "دنيا الوطن": إن الرئيس عباس سيبحث مع نظيره المصري، التطورات الدولية، وتعميق مشروع الاستيطان الإسرائيلي المدعوم أمريكياً إلى جانب ملف المصالحة.

وأوضح شعث، أن ملف المصالحة، سيكون الأبرز على طاولة القمة المصرية الفلسطينية، خاصة وأن مصر هي الراعي الرئيس لملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس.

ورفض شعث، الحديث عما يجري تداوله حول بشريات الرئيس عباس لقطاع غزة، قائلاً: "لا معلومات لدي بهذا الخصوص، وكل ما يجب أن يقدم لغزة، يجب أن يكون عن طريق الحكومة المركزية".

وتابع شعث: "إغاثة غزة لن تكون على حساب تمزيق الشعب الفلسطيني، ولن نقبل أن تحول قضية قطاع غزة لقضية إنسانية لأنها سياسية بامتياز"، معتبراً أن القيادة الفلسطينية لن تقبل بأي تدخلات خارجية، تؤدي لانفصال قطاع غزة عن الضفة الغربية.

وأشار إلى أن القيادة الفلسطينية، ستواصل جهودها في التوجه لمجلس الأمن الدولي، وطلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين، وتطبيق قرار الحماية الدولية، لافتاً إلى أن كل ذلك يصطدم على الدوام بالفيتو الأمريكي في مجلس الأمن الدولي.

واستطرد: "التوازنات الدولية بدأت تتغير، وهناك قوى جديدة تظهر بالمنطقة، الأمر الذي ينذر بنهاية الهيمنة الأمريكية، وبالتالي سنواصل جهودنا الدبلوماسية لنيل الحقوق الفلسطينية المشروعة".


التعليقات