• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

يدعمها أنصار البشير.. ترقب حذِر لمليونية الزحف الأخضر بالسودان قدمت العزاء.. السفيرة السعودية تزور قاعدة بنساكولا وتلتقي قيادتها الانتخابات البريطانية.. فوز جونسون حسم معركة البريكست رئاسيات الجزائر.. تواصل فرز الأصوات وحملة تبون تعلن فوزه ارتفاع حصيلة قتلى ثوران بركان نيوزيلندا إلى 14 شخصا تطور جديد في محادثات السلام بين طالبان وواشنطن تركيا تدرج الفلسطيني محمد دحلان على قائمة المطلوبين بريطانيا.. جونسون يتّجه للفوز بالأغلبية في الانتخابات العراق.. مقتل 11 من "مقاتلي الصدر" في هجومين تركيا: قرار الكونغرس يعرض العلاقات التركية الأميركية للخطر بريطانيا.. جونسون يفوز رسمياً وأسوأ هزيمة للعمال الخزانة الأميركية تفرض عقوبات على مقربين من حزب الله أردوغان: نوبل منحت جائزتها لشخص يقطُر قلمه دما وكراهية ترامب يعلق على نتائج الانتخابات البريطانية إسرائيل تمنع مسيحيي غزة من الاحتفال بعيد الميلاد

الجمعة 12/07/2019 - 03:41 بتوقيت نيويورك

المجلس العسكري السوداني يعلن إحباط محاولة انقلاب.. أبرز اهتمامات صحف الكويت

المجلس العسكري السوداني يعلن إحباط محاولة انقلاب.. أبرز اهتمامات صحف الكويت

المصدر / وكالات - هيا

سلطت الصحف الكويتية الصادرة، صباح اليوم الجمعة، الضوء على عدد واسع من الأخبار والموضوعات الهامة فيما يتعلق بالشأنين الإقليمي والدولي، فيما ركزت بشكل موسع على الشأن المصري.

ونشرت "الأنباء" تقريرًا تحليلًا بعنوان: "هل تنجح القاهرة في أن تكون مركزًا إقليميًا للغاز؟"، قالت فيه إن مصر استطاعت خلال السنوات الماضية نجحت في أن تحتل مكانا متقدما في بورصة الغاز العالمية، فكان اكتشاف حقل ظهر العملاق، وبدء الإنتاج منه مخططا له، بفعل المتغيرات الدولية والإقليمية المعاصرة التي أدت إلى ظهور العديد من التحديات امام الدولة المصرية في كل المجالات والتي منها طبيعة ادارة مواردها بما يتناسب مع العلاقات الدولية وحساب دقيق للتوازنات الإستراتيجية في المنطقة.

وأوضحت الصحيفة أن مصر ستكون خلال الأعوام القادمة واحدة من أهم التجمعات الدولية للغاز والطاقة، نظرا لما تمتلكه من بنية تحتية جاهزة لأعمال التصدير، ومنشآت لتسييل الغاز على الساحل البحري في دمياط وإدكو، فضلا عن عمليات تسريع جميع أنشطتها في حقولها في المناطق الحدودية الجديدة مثل البحر الأحمر، أو الجانب الغربي من البحر الأبيض المتوسط.

وأشارت "الأنباء" إلى أن ذلك يتزامن مع نمو دور الغاز في الاقتصاد العالمي بشكل سريع، فقد ارتفع كل من الاستهلاك والإنتاج بنسبة 5% في عام 2018، ومن المتوقع أن تصبح مصر من الدول المصدرة بنهاية العام الحالي، حيث يقدر إجمالي الاستثمارات الخارجية لديها في مجال النفط والغاز بـ 10 مليارات دولار الأمر الذي يخلق معه فرص عمل كثيرة للمصريين.

وأفادت "الراي" بأن السلطات الأمنية الكويتية قامت باحتجاز 3 مصريين، بسبب مشاجرة استخدمت فيها العصي والأيدي بسبب موقف سيارة، حيث تعود الواقعة إلى مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، ظهر فيه الأشخاص الثلاثة، وهم يتبادلون الضرب ما أدى إلى تجمهر عدد من أبناء الجالية المصرية محاولين فض المشاجرة.

وأضافت أن أحد الأشخاص من الجنسية الهندية بتوثيق المشاجرة، ومن خلال الفيديو تم تحديد هوية المتشاجرين، وألقي القبض عليهم، لافتة إلى أن سبب ما حدث بينهم موقف سيارة أمام عمارة يسكنون بها، كما أنهم تصالحوا وأنهوا الخلاف بعد أن انتشرت مشاجرتهم عبر الفضاء الإلكتروني.

وذكرت "الوطن" أن مدير منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة في مصر، طارق الرفاعي، أكد أنه لدى الدولة لإنشاء وزارة للسعادة في القريب العاجل، بهدف تعزيز مستويات ثقة المواطن بأجهزة الدولة المختلفة والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للمواطنين، مشيرًا إلى أن هناك تعاونا مع دولة الإمارات العربية المتحدة، لنقل تجربتها في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، لتطبيقها في مصر.

على الصعيد الإقليمي والعربي، أفادت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" بأن المجلس العسكري الانتقالي في السودان أعلن مساء أمس الخميس، القبض على مجموعة من الضباط على خلفية التخطيط لمحاولة انقلابية فاشلة، حيث قال رئيس لجنة الامن والدفاع بالمجلس العسكري جمال عمر إن السلطات السودانية المعنية اعتقلت 16 ضابطا من الجيش والامن خططوا لانقلاب عسكري لإجهاض الاتفاق السياسي مهع قوى المعارضة.

وأضاف ان بعض المتورطين في المحاولة الانقلابية الفاشلة لازالوا طليقين بمن فيهم قائد المجموعة، متعهدًا بأن يحافظ المجلس العسكري على مكتسبات الثورة مشددًا على أن أي انتقال للسلطة "سيكون عبر الانتخابات وليس الانقلاب".

وأبرزت "الجريدة" المؤتمر الذي عقده المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، والذي عرض فيه صورًا حصرية من التفجيرات التي هزت بنغازي، أمس الخميس، معتبرًا أن فايز السراج رئيس حكومة "الوفاق"، أصبح الوجه السياسي للمجموعات الإرهابية، مؤكدًا أن المعركة في طرابلس لم تنته ومستمرة حتى القضاء على الإرهابيين وتحرير العاصمة، وذلك بعد ساعات من تفجير ارهابي استهدف جنازة اللواء خليفة المسماري، وأسفر عن 4 قتلى على الأقل.

وأضاف المسماري أن الحرب التي نخوضها هي حرب مشروعة، ولا نفرق بين التنظيمات المتطرفة في طرابلس وبين "القاعدة" و"داعش" الإرهابيين، مطالبًا الليبيين بأن يدعموا القوات المسلحة بكل الأشكال.

وذكرت "الراي" أن سيارة مفخخة انفجرت مساء الخميس، أمام بوابة كنيسة في مدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية في شمال شرق سوريا، لافتةً إلى أن التفجير ألحق أضرارًا بالواجهة الأمامية لكنيسة السيدة العذراء للسريان الأرثوذكس والأبنية التي تقع قبالتها، وأنه تسبب بإصابة 11 شخصًا.

ونقلت "الوطن" عن الهلال الأحمر التونسي قوله إن عدد قتلي قارب المهاجرين الذي غرق في الأسبوع الماضي قبالة سواحل تونس ارتفع إلى 58 بعد انتشال خفر السواحل 38 جثة يوم الخميس، مرجحًا أن العدد النهائي للقتلى قد يتجاوز 80 مما يجعلها واحدة من أسوأ كوارث قوارب المهاجرين حتى الآن.

دوليًا، ذكرت "القبس" أن الولايات المتحدة تناقش وحلفاؤها خططًا لتأمين حماية لمواكبة لناقلات النفط في الخليج، وفق ما أعلن الجنرال مارك مايلي المرشح لتولي رئاسة هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، وذلك بعد تهديد سفن عسكرية إيرانية ناقلة بريطانية، حيث قال إن "للولايات المتحدة دورًا حاسمًا في ضمان حرية الملاحة في الخليج، وإن واشنطن تسعى لتشكيل تحالف بشأن تأمين مواكبة عسكرية وبحرية للشحن التجاري"، مضيفًا "أعتقد أن ذلك سيتبلور في الأسبوعين المقبلين".

ونقلت "الوطن" عن مصادر أمريكية قولها إن الولايات المتحدة قررت ألا تفرض عقوبات على وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في الوقت الحالي، وذلك في علامة على أن واشنطن ربما تترك الباب مفتوحا أمام الدبلوماسية.

وأبرزت "الراي" بيان البيت الأبيض، بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحدث، مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن قضايا تتعلق بالأمن القومي بما في ذلك إيران، وهو ذات اليوم الذي هدد فيه ترامب بزيادة العقوبات على طهران "بشكل كبير".

وقالت "الجريدة" إن الأسطول الأميركي الخامس أكد أنه يعمل عن كثب مع البحرية الملكية البريطانية وشركاء آخرين للدفاع عن حرية حركة التجارة والملاحة البحرية.

وأفادت "الوطن" بأن الولايات المتحدة الأمريكية فرضت أمس الخميس عقوبات على الإدارة العامة للاستخبارات العسكرية في فنزويلا بسبب قضية مقتل نقيب البحرية رفائيل أكوستا أريبالو أثناء احتجازه، حيث أكد وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين في بيان "الاعتقال لدوافع سياسية والقتل المأساوي للنقيب رفائيل أكوستا كان غير مبرر وغير مقبول".

وأوضح منوشين أن "وزارة الخزانة ملتزمة بوقف المعاملة غير الإنسانية من نظام الرئيس السابق (نيكولاس) مادورو للمعارضين السياسيين والمدنيين الأبرياء وعناصر الجيش في جهود للقضاء على التمرد".

أخبار قد تهمك

التعليقات