• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

يدعمها أنصار البشير.. ترقب حذِر لمليونية الزحف الأخضر بالسودان قدمت العزاء.. السفيرة السعودية تزور قاعدة بنساكولا وتلتقي قيادتها الانتخابات البريطانية.. فوز جونسون حسم معركة البريكست رئاسيات الجزائر.. تواصل فرز الأصوات وحملة تبون تعلن فوزه ارتفاع حصيلة قتلى ثوران بركان نيوزيلندا إلى 14 شخصا تطور جديد في محادثات السلام بين طالبان وواشنطن تركيا تدرج الفلسطيني محمد دحلان على قائمة المطلوبين بريطانيا.. جونسون يتّجه للفوز بالأغلبية في الانتخابات العراق.. مقتل 11 من "مقاتلي الصدر" في هجومين تركيا: قرار الكونغرس يعرض العلاقات التركية الأميركية للخطر بريطانيا.. جونسون يفوز رسمياً وأسوأ هزيمة للعمال الخزانة الأميركية تفرض عقوبات على مقربين من حزب الله أردوغان: نوبل منحت جائزتها لشخص يقطُر قلمه دما وكراهية ترامب يعلق على نتائج الانتخابات البريطانية إسرائيل تمنع مسيحيي غزة من الاحتفال بعيد الميلاد

الخميس 18/07/2019 - 03:42 بتوقيت نيويورك

ليبيا..اختفاء نائبة بالبرلمان في ظروف غامضة

ليبيا..اختفاء نائبة بالبرلمان في ظروف غامضة

المصدر / وكالات - هيا

اختفت النائبة بالبرلمان، سهام سرقيوه، من منزلها بمدينة بنغازي شرق ليبيا، في ظروف غامضة، وذلك بعد ساعات من عودتها من اجتماعات النواب في القاهرة، وسط أنباء عن اختطافها.

وقال النائب بالبرلمان جبريل اوحيدة لـ"العربية.نت"، إن "المعلومات التي توفرت حتى الآن، تفيد أنها اختطفت من بيتها، يوم الأربعاء، من قبل مجموعة مسلحة وملثمة مجهولة الهوية، هاجمت المنزل وأطلقت النار، مما أدى إلى إصابة زوجها برصاصتين".

فيما لا يزال مصير النائبة سهام سرقيوه غامضا، حيث أكدت ابنتها في تدوينة على صفحتها بموقع فيسبوك، أن "مكان والدتها لا يزال مجهولا"، ونشرت صورا قالت إنها لمنزل العائلة بعد تعرضه لإطلاق النار، بينما لم تكشف السلطات إلى حد الآن عن الجهة التي اختطفت النائبة أو السبب وراء ذلك.

في ظل هذا الغموض الذي يحيط بمكان ومصير النائبة سرقيوه، طالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، في بيان، الأجهزة الأمنية بمدينةبنغازي، بسرعة التحرك وكشف مصير النائبة وضمان إطلاق سراحها.

يذكر أن سرقيوه، كانت من بين نواب البرلمان الليبي المشاركين في اجتماعات القاهرة، للتباحث حول توحيد الرؤى والجهود، من أجل حلّ سياسي للأزمة الليبية، والتي اختتمت الاثنين الماضي.

التعليقات