• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من محمد بن زايد متحور جديد يرعب العالم..أوروبا تقترح وقف رحلات إفريقيا "معاش نبو نستبعد حد".. ليبيا منقسمة حول أزمة القذافي البعثة الأممية: اتفاق البرهان حمدوك تسوية بلا فائزين مشاكل إيران والوكالة الذرية لا تنتهي.. وأميركا تهدد بالتصعيد قبيل الانتخابات البرلمانية.. الأمن القرغيزي يعلن إحباط محاولة انقلاب سلطوي الأمن العراقي يفكك شبكة كانت تخطط لاختراق قواعد بيانات لغرض بيعها الحوار هو الحل بين السودان و مختلف الأطياف لتجنب النفق المظلم أبو الغيط: الجامعة العربية تقف إلى جوار السودان وتساند العملية الانتقالية أميركا تنشر قوات خاصة و3 مدمرات تحسبا لتدهور الوضع بإثيوبيا السودان.. حمدوك يخضع التعيينات والإعفاءات الأخيرة للمراجعة إعلام إسرائيلي: صاروخ سوري مضاد للطائرات انفجر فوق شاطئ حيفا محافظو الوكالة الذرية يناقشون اليوم التزامات إيران النووية الملك سلمان: ندعو لتضامن عالمي لمكافحة الإرهاب وتبني مبادئ التعايش المشترك بريطانيا تكشف سبب تحطم المقاتلة إف-35 في البحر الأبيض المتوسط

الخميس 11/02/2021 - 14:48 بتوقيت نيويورك

بايدن يعلن حالة الطوارئ

بايدن يعلن حالة الطوارئ

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

وقع الرئيس الأمريكى جو بايدن اليوم "الخميس" أمرًا تنفيذيًا يعلن حالة طوارئ في ضوء التهديد الاستثنائي الذي يشكله الوضع في ميانمار على الأمن القومى والسياسة الخارجية للولايات المتحدة، وقال بايدن - في خطاب إلى الكونجرس، وفق ما نشره البيت الأبيض على موقعه الالكتروني - أن الأمر التنفيذي يقضي بمحاسبة المتورطين في انقلاب 1 فبراير 2021 في ميانمار من خلال استهداف الجيش وقادته ومصالحهم التجارية وأفراد أسرهم المقربين.

وأفاد بأن الأمر يحاسب المسؤولين عن اعتقال واحتجاز قادة الحكومة والسياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين والزعماء الدينيين دون وجه حق، وأشار إلى محاسبة من رفض إرادة شعب ميانمار كما عبرت عنها انتخابات نوفمبر 2020 وتقويض التحول الديمقراطي وسيادة القانون في البلاد، وتابع بايدن إن هذا القرار من شأنه أن يجيز تجميد ممتلكات ومصالح أي شخص أجنبي تحدده وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين بالتشاور مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن على أن يكون من بين الأشخاص الآتية: من عمل في قطاع الدفاع البورمي أو أي قطاع آخر من قطاعات الاقتصاد البورمي.

كما حدد القرار الأشخاص الذي سيتهدفهم بأن يكون مسؤولاً عن أو متواطئا أو مشاركا بشكل مباشر أو غير مباشر في الإجراءات أو السياسات التي تقوض العمليات أو المؤسسات الديمقراطية في بورما، أو أن يكون مسؤولاً عن أو متواطئا أو مشاركا الإجراءات أو السياسات التي تهدد السلام أو الأمن أو الاستقرار في بورما أو تحظر أو تقيد أو تعاقب ممارسة حرية التعبير أو التجمع أو تلك التي تحد من الوصول إلى وسائل الإعلام المطبوعة أو عبر الإنترنت أو البث في بورما، ويستهدف القرار - أيضا - من شارك في الاعتقال التعسفي أو التعذيب لأي شخص في بورما أو غيره من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، وبالإضافة إلى ذلك، يعلق الأمر التنفيذي دخول أي شخص غير مواطن إلى الولايات المتحدة مصمم على تلبية واحد أو أكثر من المعايير المذكورة أعلاه.

وكتب الرئيس الأمريكي: لقد فوضت وزير الخزانة يلين بالتشاور مع وزير الخارجية بلينكن، باتخاذ مثل هذه الإجراءات، بما في ذلك إصدار القواعد واللوائح واستخدام جميع الصلاحيات الممنوحة للرئيس بموجب قانون الصلاحيات الاقتصادية في حالات الطوارئ الدولية حسب الضرورة، وأضاف: فوضت بلينكن بالتشاور مع وزير الأمن الداخلي الأمريكي تشاد وولف سلطة تنفيذ الأمر فيما ينطبق على إصدار التأشيرات وسلطة تنفيذ الأمر فيما يخص دخول غير المواطنين إلى الولايات المتحدة، واختتم بايدن خطابه بالقول: وجهت جميع الإدارات والوكالات التنفيذية لاتخاذ جميع التدابير المناسبة في حدود سلطتها لتنفيذ أحكام الأمر التنفيذي.

التعليقات