• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

مجموعة السبع تحذر من أزمة حبوب بسبب حرب أوكرانيا «زيلينسكي»: روسيا تسعى لتحقيق أي نوع من الانتصار كورونا تعصف بكوريا الشمالية وكيم جونغ أونغ يصفها بـ"الكارثة" هجمات عبر الحدود بين تركيا وسوريا تقلق أميركا رغم تصدي كييف لتقدم الروس..زيلينسكي: الوضع صعب في دونباس مذبحة في أميركا.. مسلح يقتل 10 أشخاص في نيويورك ولي العهد السعودي يهنئ الشيخ محمد بن زايد بانتخابه رئيسا للإمارات قرار روسي مفاجئ يربك ألمانيا في إمدادات الغاز إسرائيل تواصل اعتداءاتها على سوريا بقصف مواقع «المنطقة الوسطى» الهند.. إيقاف شخصين بعد حريق بدلهي خلف 27 قتيلا نيوزيلندا.. إصابة جاسيندا أرديرن بكوفيد-19 الإمارات تودع موسّع نهضتها.. وحاكم أبوظبي يتقبل التعازي مخابرات أوكرانيا: بوتين مصاب بالسرطان ومفاجأة في أغسطس موسكو: انضمام فنلندا والسويد للناتو لن يمر بلا رد انتخاب الشيخ محمد بن زايد رئيساً لدولة الإمارات

الاحد 06/12/2015 - 19:06 بتوقيت نيويورك

الحاخام اليهودي الأكبر يزعُم ظهورا وشيكا للمسيح اليهودي

الحاخام اليهودي الأكبر يزعُم ظهورا وشيكا للمسيح اليهودي

المصدر / وكالات

زعم الحاخام الأكبر لليهود السفارديم “شلومو موشي عمار”، حاخام مدينة القدس المحتلة، أن الفترة الحالية هي الأقرب لظهور المسيح اليهودي (ماشيح) الذي سيخلص الشعب اليهودي، وذلك خلال عظته التي ألقاها، امس الأحد، أمام مؤتمر عقد في مستوطنة (حاباد)، القريبة من مدينة “ريشون لتسيون” وسط إسرائيل.

وقال في كلمته إن ظهور المسيح اليهودي الوشيك يحتم الفصل بين اليهود و”الأغيار”، في إشارة إلى المصطلح الديني اليهودي الذي يوصف به غير اليهود.

وجاء في كلمة “موشي عمار”، أن الفترة الحالية هي الأقرب لظهور المسيح، وأنه لم تكن هناك من قبل فترات زمنية تناسب وظهور المسيح أكثر من الفترة الحالية، مضيفا أن جميع الدلائل في أسفار الأنبياء (الكتاب الثاني من كتب التناخ أوالعهد القديم، ويحتوي على قصص وتاريخ الأنبياء والملوك اليهود)، فضلا عما ورد في كتاب الزوهار (الذي يشرح ويعلق على الكتاب اليهودي المقدس) تدل على أن ظهوره بات وشيكا.

وأشار الحاخام اليهودي إلى أن نبوءات تتحدث عن اليوم الذي لا يستطيع اليهود فيه النوم من كثرة الأزمات، مرجعا ذلك إلى عدم الفصل بين اليهود والأغيار، ومضيفا أنه “لو نجحت إسرائيل في الفصل بين اليهود والأغيار فصلا روحانيا واضحا، فإن هذا الأمر سينقذ اليهود من الأزمات والمحن”.

ولفت الحاخام إلى أنه أرسل خطابا إلى رئيس حكومة الاحتلال “نتنياهو” يتوسل فيه من أجل إعادة تعريف من هو اليهودي، وتعديل القوانين التي تعرف “اليهودي”، وإجراء تعديل حقيقي، لأن في هذه الخطوة “خلاص كبير”، على حد قوله.

وطبقا للحاخام الأكبر لليهود السفارديم فإنه حتى يحدث هذا التعديل “ينبغي على اليهود التركيز على تعلم الشريعة وتطبيق حدودها لأن الخلاص لن يأتي سوى من خلال تطبيقها”.

ويعتقد اليهود أن شخصا مثاليا سيظهر في آخر الزمن يأتي بالخلاص لليهود، يطلقون عليه “هامشياح بن دافيد/ المسيح بن داوود”، يقاتل من يكرهونهم حتى يخضعهم، إلى أن يصبح العالم أفضل يعمه السلام والخير، وتطبق فيه شريعة التوراة.

لكن تيارات إصلاحية يهودية تشكك في تلك الرؤية، وترجح أن الخلاص يتمثل في ظهور المدينة الفاضلة والتي ينبغي أن يعمل اليهود من أجل ظهورها.

التعليقات