• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

تحطم مروحية عسكرية باكستانية قرب الحدود الهندية بايدن يعلن الحداد في أمريكا قائمة جديدة تفرضها باكستان لحظر السفر لتلك الدول فلسطين تجمد إلتماسها ضد واشنطن في الجنايات الدولية الخاص بهذا الشأن بالتفاصيل... الكشف عن البؤرة الحقيقة لفيروس كورونا الجديد أوميكرون الحكم على زعيمة ميانمار بالسجن أربع سنوات أوميكرون يهاجم جنوب أفريقيا بشراسة وسط ارتفاع عدد الإصابات جورج قرداحي يكشف تفاصيل استقالته ومصير عمل أولاده في الخليج غانتس يوعز برفع مستوى التأهب والاستنفار في المعابر للضفة الغربية بن باراك: نحن في وسط موجة من الهجمات بتشجيع من حماس والجهاد قناة: واشنطن قد تعلن في القريب العاجل عن مقاطعة أولمبياد بكين أردوغان: يا سيد كمال لا يمكنك بعد الآن زيارة مؤسسة دون موعد مسبق ! وصول مستشار الأمن القومي الإماراتي لطهران وشمخاني باستقباله تنكيس الأعلام في أمريكا بعد وفاة السياسي الجمهوري بوب دول مندوب روسيا: هناك بادرة أمل في جدار مفاوضات فيينا

الاحد 07/08/2016 - 07:45 بتوقيت نيويورك

غضب فى إسرائيل بسبب بعثتها الرياضية فى الأولمبياد

غضب فى إسرائيل بسبب بعثتها الرياضية فى الأولمبياد

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

سادت حالة من الغضب بالأوساط الرياضية والسياسية الإسرائيلية بتل أبيب بسبب الاستقبال المهين للبعثة الإسرائيلية المشاركة فى أولمبياد ريو دى جانيرو، وشنت جميع الصحف العبرية هجوما حادا على منظمى البطولة العالمية.

وقالت صحيفة يسرائيل هايوم الإسرائيلية، اليوم الأحد، إنه يبدو بأن الرسائل الرئيسية للأولمبياد، وعلى رأسها نشر الأخوة بين الشعوب من خلال الرياضة، والتى يرمز إليها شعار الأولمبياد، لم تصل إلى الوفد اللبنانى وكما يبدو فإنها لا تسرى بالنسبة لإسرائيل، حيث أنه قبل أن تبدأ الأولمبياد فى "ريو دى جانيرو"، كشف حادث رفض البعثة اللبنانية للركوب مع الإسرائيليين فى حافلة واحدة بمدى صعوبة الفصل بين كراهية إسرائيل والرياضة.

وأضافت الصحيفة العبرية أنه ليس من الواضح ما إذا حاول أعضاء اللجنة المنظمة السعى إلى التقريب بين الشعبين، أم أن الأمر كان مجرد طرفة غير ناجحة، لكنه اتضح عمليا، بأن الفكرة شكلت أكبر خطأ فى مراسم الافتتاح الاحتفالى وهو تخصيص حافلة مشتركة للوفدين الإسرائيلى واللبنانى للسفر من القرية الأولمبية إلى أستاد ماركانا حيث أقيمت مراسم افتتاح الأولمبياد 2016.

وأوضحت يسرائيل هايوم إن الوفد الإسرائيلى قد فوجئ بوقوف رئيس الوفد اللبنانى سليم الحاج على مدخل الحافلة ورفضه السماح للإسرائيليين بالصعود إليها.

وقال أودى جال، أحد المدربين الإسرائيليين على صفحته فى "الفيس بوك" عن تلك اللحظات "ما حدث كان عار، والوفد الأولمبى الإسرائيلى يستعد للصعود إلى الحافلة المسافرة إلى مراسم الافتتاح، تبين أن الحافلة مشتركة مع الوفد اللبنانى، وعندما فهم أعضاء الوفد اللبنانى بأنهم سيسافرون مع الوفد الإسرائيلى، توجهوا مع رئيس الوفد إلى السائق وطلبوا منه إغلاق الباب، وحاول المنظمون توزيعنا على حافلات أخرى، وهى مسألة غير متاحة أمنيا وتمثيليا، وأصررنا على الصعود إلى الحافلة المعدة لنا، وإذا لم يعجب هذا اللبنانيين فأنه يمكنهم النزول، وفتح السائق الباب، لكن رئيس الوفد اللبنانى سد المدخل بجسده، وحاول المنظمون منع حادث دولى وجسدى، فأخذونا إلى الجانب لتنظيم رحلة خاصة لنا".

فيما قال جيل لوستينج، المدير العام للجنة الأولمبية الإسرائيلية ورئيس الوفد إلى ريو: "عندما وصلنا إلى منطقة الباصات اكتشفنا أنه تم تصنيفنا نتيجة خطأ مع الوفد اللبنانى، ولم تكن هناك مشكلة فى الأماكن، ولكن اللجنة المنظمة طلبت منا عدم إثارة مشكلة واعتذرت أمامنا وأحضرت حافلة بديلة، لكن السلوك الفظ لرئيس الوفد اللبنانى يتعارض مع المعاهدة الأولمبية، سنتوجه إلى اللجنة الدولية بهذا الشأن كى لا يتكرر الأمر، الموضوع أصبح وراء ظهورنا الآن ونحن نستعد للمباريات".

وقد منع الوفد الرياضى الإسرائيلى من التحدث حول ما حدث، لكن أحد الرياضيين قال: "كانت تلك لحظة غير لطيفة حقا، كنا نستعد بفرح مع بقية الرياضيين لإحدى لحظات القمة فى الأولمبياد، لكن هذا الحادث أعادنا إلى الواقع، لقد ذكرنا بالوضع الذى تعيشه دولتنا، ويمكن القول إن ما حدث قد يحفزنا على تحقيق نتائج أفضل"، على حد قوله.

وأوضحت الصحيفة العبرية أن الأمر لم يتوقف عند هذا الحدث، فقد حصل الوفد الإسرائيلى على تذكير آخر بالصراع فى الشرق الأوسط، لدى دخول الوفود إلى الاستاد، خلال إحدى المراحل الرئيسية لمراسم الافتتاح، فعندما تم الإعلان عن اسم الوفد الإسرائيلي، انطلق من المدرجات التصفيق ولكن أيضا صرخات التحقير، بينما عند دخول الوفد الفلسطينى كان أحد أكثر الوفود شعبية فى هذه الأمسية، وحظى بالهتافات والتصفيق الكبيرين خلال دخوله.

التعليقات