• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

وزير إسرائيلي يقدم خطة لإقامة مطار إسرائيلي- فلسطيني مشترك تركيا: 5 قتلى و 63 مصابا حصيلة ضحايا عواصف اسطنبول روسيا ترسل 3 طائرات نقل عسكرية إلى كابل لإجلاء الرعايا ونقل المساعدات علماء في هونج كونج يتمكنون من تحديد خصائص المتحور «أوميكرون» كوبا ترد على العقوبات الأمريكية الجديدة مستشار البرهان: من يريد الحكم الديمقراطي فليستعد للانتخابات استبعد من انتخابات الرئاسة بليبيا.. حفتر يتجرع كأساً مراً بسبب المسيرات.. تشريع في البرلمان الأميركي لمعاقبة إيران بعد تثبيت فوز الصدر.. حكومة أغلبية أم تسوية في العراق؟ ساعات مقبلة حاسمة في فيينا.. تختبر جدية الوفد الإيراني السعودية ترفع تعليق الرحلات من مصر و5 دول أخرى عالم أوبئة روسي بارز يؤكد: لا يوجد داع للذعر الصين ترفض أي تدخل خارجي في إثيوبيا وتدعم أبي أحمد البعثة الأممية تحذر الليبيين من الأعمال التي ستحرمهم من ممارسة حقهم الديمقراطي مقتل 3 أشخاص في هجوم مسلح بدلتا النيجر.. و«بازوم» يجري تعديلا وزاريا

السبت 13/08/2016 - 09:33 بتوقيت نيويورك

السويد.. استقالة وزيرة مسلمة ضبطوها تقود "مخمورة"

السويد.. استقالة وزيرة مسلمة ضبطوها تقود

المصدر / وكالات

قدمت عايدة حاج علي، (29 عاما) وهي أصغر وزيرة سويدية مسلمة من أصل بوسني، استقالتها من الحكومة بعد أن ضبطتها الشرطة وهي تقود السيارة تحت تأثير الكحول.

ووفقا لصحيفة "أفتونبلادت"، فإن عايدة حاج علي وهي وزيرة التعليم الثانوي ورفع الكفاءات في السويد، تقود سيارتها برفقة صديق لها عندما كانت تعود من زيارة من العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، متجهة إلى مدينة مالمو القريبة الواقعة في جنوب السويد، الخميس الماضي، حيث ضبطتها الشرطة وهي تقود تحت تأثير الكحول.

وقالت الوزيرة في مؤتمر صحافي صباح السبت، إنها لم تكن تتوقع أن تقع تحت تأثير الكحول بعد كأسين من النبيذ في حفلة في كوبنهاغن.

وشددت على أنها قد ارتكبت بالفعل خطأ فادحا، قائلة "مع هذا، فقد ارتكبت أكبر خطأ في حياتي، وهذه هي المرة الأولى التي أقود فيها بحالة سكر".

يذكر أن الشرطة قامت بسحب رخصة قيادة الوزيرة بعد ما ثبت لها أن نسبة الكحول في دمها كانت بنسبة 0,2 بروميل، وهي نسبة قليلة، لكن غير مسموح بها في السويد.

وردا على سؤال حول سبب قرارها السريع بتقديم استقالتها، قالت حاج علي إنها شعرت بخيبة أمل واتخذت قرارها بالتشاور مع رئيس الوزراء. وأضافت "أعتقد أنه أمر خطير جدا، وعليّ أن أتحمل المسؤولية عما حدث".

من جهته، كلف رئيس الوزراء ستيفان لوفين، وزيرة التربية والتعليم العالي هيلين هلمارك كنوتسون، للقيام بمهام زميلتها المستقيلة وقال في بيان صحفي: "أتفق مع تقييم الوزيرة في تقديم استقالتها وآسف لفقدان وزيرة ناجحة".

يذكر أن عايدة (Aida Hadžialić) ولدت عام 1987 في بلدة فوتسا في البوسنة، ولجأت في عام 1992 مع أسرتها إلى السويد هرباً من الحرب بسبب التطهير العرقي.

فنشأت "عايدة" في هالمستاد ودرست الحقوق في جامعة لوند وبعد تخرجها عينت في نفس الجامعة، وانضمت إلى صفوف الحزب الديمقراطي الاشتراكي، وعيّنت نائبة لرئيس بلدية المدينة التي ترعرعت فيها. واشتهرت بنشاطها التربوي والاجتماعي، حيث صنفتها مجلة Veckans Affarer الاقتصادية سنة 2013 في المرتبة العاشرة بين 100 امرأة مميزة المواهب والطاقات.

واختارها رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين، وهو رئيس الحزب الديمقراطي الاشتراكي الحاكم وزيرة للتعليم الثانوي ورفع الكفاءات، في أكتوبر عام 2014.

التعليقات