• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

هجوم مسلح على سجن بالكونغو الديمقراطية وتحرير900 مسجون جونسون يخطط للاستقالة من منصبه لعدم رضاه عن راتبه تل أبيب تلغي التأشيرات بينها وبين الإمارات التفاصيل الكاملة لصندوق «إبراهيم» الاستثماري بتعاون أمريكي مع الإمارات وإسرائيل فرنسا تمنح مدرس الرسوم المسيئة للرسول وسام جوفة الشرف الوطني روسيا تسجل رقم قياسي جديد وتتجاوز مليون إصابة بفيروس كورونا فلسطين: اعتقال 9 مواطنين من انحاء متفرقة بالضفة الغربية العراق: العثور على مقبرة جماعية في كركوك ضحايا إرهاب داعش "سنهزم الشر من جذوره"... ماكرون يغرد باللغة العربية على تويتر أمريكا واليابان وأستراليا تجري مناورات بحرية في بحر الصين الجنوبي أمير الكويت: الوحدة الوطنية سلاحنا الأقوى لمواجهة الأخطار سياسة انتخابات الرئاسة في غينيا.. فوز "بلا قيمة" يفتح باب العنف لأول مرة... وفد حكومي إماراتي يطير إلى إسرائيل زيارة بنسودا للخرطوم.. ضحايا دارفور يريدون البشير في لاهاي ترمب يهاجم فاوتشي.. ويتهم البعض بالمراهنة على عدم شفائه

السبت 17/09/2016 - 03:44 بتوقيت نيويورك

خلاف مصري فرنسي حول الطائرة المنكوبة

خلاف مصري فرنسي حول الطائرة المنكوبة

المصدر / وكالات

عثر محققون من معهد البحث الجنائي الفرنسي على آثار لمادة "تي.إن.تي" المتفجرة على أجزاء من حطام طائرة شركة مصر للطيران التي تحطمت في مايو /أيار الماضي.

ونقلت صحيفة لوفيغارو الفرنسية عن مصدر مقرب من التحقيقات، أن منشأ آثار المادة المتفجرة لا يزال غير واضح وأن السلطات القضائية المصرية لم تسمح للمحققين الفرنسيين بفحص الحطام بالتفصيل، ما أثار خلافا بين السلطات الفرنسية والمصرية.

وأضافت الصحيفة أن مصر تريد كتابة تقرير مشترك مع فرنسا يوثق وجود آثار لمادة تي.إن.تي على الحطام لكن فرنسا رفضت ذلك لأن المحققين لم يتمكنوا من إجراء فحص دقيق لتحديد كيفية وصولها إلى الحطام.

وكانت الصحيفة أوردت في تقرير مطلع شهر يوليو/تموز الماضي أن أحد طياري الطائرة المصرية المنكوبة حاول إطفاء الحريق على متنها قبيل سقوطها في مياه البحر المتوسط.

وأكد المحققون أيضا حسب لوفيغارو أن هذا الحريق في مقدمة الطائرة لم يتسبب في تعطل مسجل مؤشرات الطيران، أو الصندوق الأسود الثاني، الموجود في ذيل الطائرة، بما أنها واصلت طيرانها لعدة دقائق "بشكل متوازن" قبل سقوطها.

وأظهر تحليل سابق لمسجل بيانات الطائرة وجود دخان في إحدى دورات المياه وقمرة لأنظمة الطيران الإلكتروني بينما أظهر حطام تم انتشاله من مقدمة الطائرة علامات على أضرار بفعل ارتفاع درجات الحرارة.

وكانت الطائرة المصرية من طراز "A-320" اختفت من شاشات الرادار في وقت مبكر من صباح 19 مايو/أيار الماضي، خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة. ما أسفر عن مصرع كل من كان على متنها (66 شخصا هم ركاب وأفراد الطاقم)، وبعد 24 ساعة من الحادث تم العثور على حطام الطائرة وأمتعة الركاب في عرض البحر المتوسط على بعد 290 كلم شمالي الإسكندرية.

الأكثر مشاهدة


التعليقات