• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من محمد بن زايد متحور جديد يرعب العالم..أوروبا تقترح وقف رحلات إفريقيا "معاش نبو نستبعد حد".. ليبيا منقسمة حول أزمة القذافي البعثة الأممية: اتفاق البرهان حمدوك تسوية بلا فائزين مشاكل إيران والوكالة الذرية لا تنتهي.. وأميركا تهدد بالتصعيد قبيل الانتخابات البرلمانية.. الأمن القرغيزي يعلن إحباط محاولة انقلاب سلطوي الأمن العراقي يفكك شبكة كانت تخطط لاختراق قواعد بيانات لغرض بيعها الحوار هو الحل بين السودان و مختلف الأطياف لتجنب النفق المظلم أبو الغيط: الجامعة العربية تقف إلى جوار السودان وتساند العملية الانتقالية أميركا تنشر قوات خاصة و3 مدمرات تحسبا لتدهور الوضع بإثيوبيا السودان.. حمدوك يخضع التعيينات والإعفاءات الأخيرة للمراجعة إعلام إسرائيلي: صاروخ سوري مضاد للطائرات انفجر فوق شاطئ حيفا محافظو الوكالة الذرية يناقشون اليوم التزامات إيران النووية الملك سلمان: ندعو لتضامن عالمي لمكافحة الإرهاب وتبني مبادئ التعايش المشترك بريطانيا تكشف سبب تحطم المقاتلة إف-35 في البحر الأبيض المتوسط

السبت 01/10/2016 - 11:53 بتوقيت نيويورك

هذا ما قاله بيريس عن العرب في عام 1959 ..

هذا ما قاله بيريس عن العرب في عام 1959 ..

المصدر / وكالات

أعاد موقع صحيفة "هآرتس" صباح اليوم نص مقابلة أجرتها مع الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز الذي توفي قبل أيام، عندما كان وكيلا لوزارة الحرب الإسرائيلية عام 1959.

وقال بيريز في المقابلة التي أجريت معه وعمره لم يتجاوز السادسة والثلاثين، إن العرب والدول العربية وحكامها لا يعنونه مطلقا.

وأضاف: "مزاج ناصر (الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر) وقاسم ( رئيس الوزراء العراقي عبد الكريم قاسم) يجب ألا يؤثر على سلوكنا، يحق للعرب وقادتهم أن ينشغلوا بأنفسهم فقط وليس بنا".

وشدد بيريز على وجوب عدم التطلع لبناء علاقات مع العرب والاكتفاء ببناء العلاقات مع القوى العظمى، حيث قال: "يتوجب علينا أن نحرص على تعزيز علاقاتنا مع الدول العظمى، بحيث تتطور من عام إلى آخر، العرب لا يعنونني".

وأوضح بيريز خلال المقابلة على أنه يؤيد إقامة "إسرائيل الكبرى"، مشددا على أنه معني بأن تكون إسرائيل "كبيرة في الجغرافيا وكبيرة في التكنولوجيا والمنعة العسكرية والاقتصادية".

وأضاف: "السودان أكبر من بلجيكا من حيث المساحة عشرات المرات، لكن لاحظ أين ترفرف بلجيكا وأين تختبئ السودان، والهند أكبر من بريطانيا عشرات المرات، لكن بريطانيا هي الدولة العظمى".

وألمح بيريز في المقابلة إلى قرب تشغيل إسرائيل مشروعها النووي، الذي لعب الدور الرئيس في بلورته وتدشينه، حيث قال: "المؤسسة الأمنية ستقدم عما قريب على تحقيق إنجاز يسهم في تحسين المنعة الاستراتيجية للأمة بشكل غير مسبوق".

من ناحيته، أعاد الصحافي أمير أورن، إلى الأذهان أن بيريز كمدير عام لوزارة الحرب كان أكثر المتحمسين للحرب التي شنتها إسرائيل على مصر عام 1956، حيث إنه هو الذي نجح في إقناع كل من بريطانيا وفرنسا بالمشاركة في الحرب إلى جانب إسرائيل.

وفي مقال نشرته صحيفة "هآرتس" أمس، نوه أورن إلى أن شخصية بيريز انطوت على تناقضات داخلية كبيرة جدا، مشيرا إلى أن ما وجهه دوما "هو تقديره للمصلحة القومية لإسرائيل".

إلى ذلك، انتقد وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لقيامه بمصافحة الرئيس محمود عباس أثناء جنازة بيريز.

وكتب بينيت على صفحته على "فيسبوك" قائلا: "قبل السماح لعباس بالمشاركة في جنازة بيريز كان عليه أن يعمل على وقف الجنازات الأخرى"، متهما إياه بتشجيع "الإرهاب" لأن السلطة تقوم بدفع مستحقات مالية لعوائل الشهداء.


التعليقات