• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

قريباً.. إنطلاق مفاوضات بين الحكومة الأفغانية وطالبان السودان تعلن عن غضبها وتستدعي القائم بأعمال إثيوبيا على أراضيها "كورونا" يشن هجوم شرس على السعودية بـ480 حالة وفاة روندا تُدخل الـ"ربوت" على خط الدفاع لمواجهة كورونا أمريكا: مقتل ضابط وإصابة آخر بإطلاق نار في كاليفورنيا إصابات فيروس كورونا في العالم تقترب من عتبة الستة ملايين أمريكا: نشر500 من الحرس الوطني الأمريكي لتهدئة الأوضاع في منيابولس "تويتر" يحذر ترامب من العنف استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي غرب رام الله وفاة عبدالرحمن اليوسفى رئيس الوزراء المغربي الأسبق كوريا الجنوبية تتراجع عن تخفيف القيود خوفا من الموجة الثانية لـ"كورونا" هدوء حذر على الحدود السودانية – الإثيوبية ألمانيا تستدعي سفير موسكو لدى برلين بسبب أزمة منذ عام 2015 السعودية تستعد لفتح 90 ألف مسجد الأحد القادم الأراضي اليمنية تستقبل 100 مواطن من العالقين في الإمارات

الاربعاء 02/11/2016 - 13:21 بتوقيت نيويورك

تركيا:اعتقال الرجل الثانى المدبر للإنقلاب فى البلاد

تركيا:اعتقال الرجل الثانى المدبر للإنقلاب فى البلاد

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

اعتقلت القوات التركية، اليوم الأربعاء، المنسق الثاني لعملية الانقلاب الفاشلة التي وقعت في البلاد منتصف شهر يوليو الماضي.

وذكرت وسائل الاعلام ان المعتقل كمال بتماز، المدير العام السابق لشركة تدوير ورقية تم اعتقاله كمشتبه به ثان للتنسيق في عملية الانقلاب.

وكانت السلطات التركية قد ألقت القبض سابقا على المتهم والمنسق الرئيسي الأول في العملية عادل أوكسيوزم، "إذ أثبتت التحريات التركية أن المتهمين كانا يجتمعان سويا في شقق مستأجرة في إسطنبول، فضلا عن سفرهما المتكرر إلى الولايات المتحدة، إذ رصدت كاميرات التسجيل في مطار إسطنبول تواجدهما معا يوم الـ11 من يوليو وسفرهما إلى أمريكا، وتم رصد عودتهما بعد يومين إلى مطار إسطنبول".

يذكر أن تركيا شهدت ليلة الجمعة، 15 يوليو، إلى السبت، 16 يوليو، محاولة انقلاب على السلطة قامت بها مجموعة من العسكريين الأتراك.

وتتهم أنقرة المعارض والداعية التركي، المقيم حاليا في الولايات المتحدة،  فتح الله جولن، بأنه الأب الروحي للانقلابيين، فيما يعد القائد السابق للقوات الجوية التركية، الجنرال أكين أوزتورك، حسب سلطات البلاد، منظما وقائدا لمحاولة الاستيلاء على السلطة.

التعليقات