• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

قريباً.. إنطلاق مفاوضات بين الحكومة الأفغانية وطالبان السودان تعلن عن غضبها وتستدعي القائم بأعمال إثيوبيا على أراضيها "كورونا" يشن هجوم شرس على السعودية بـ480 حالة وفاة روندا تُدخل الـ"ربوت" على خط الدفاع لمواجهة كورونا أمريكا: مقتل ضابط وإصابة آخر بإطلاق نار في كاليفورنيا إصابات فيروس كورونا في العالم تقترب من عتبة الستة ملايين أمريكا: نشر500 من الحرس الوطني الأمريكي لتهدئة الأوضاع في منيابولس "تويتر" يحذر ترامب من العنف استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي غرب رام الله وفاة عبدالرحمن اليوسفى رئيس الوزراء المغربي الأسبق كوريا الجنوبية تتراجع عن تخفيف القيود خوفا من الموجة الثانية لـ"كورونا" هدوء حذر على الحدود السودانية – الإثيوبية ألمانيا تستدعي سفير موسكو لدى برلين بسبب أزمة منذ عام 2015 السعودية تستعد لفتح 90 ألف مسجد الأحد القادم الأراضي اليمنية تستقبل 100 مواطن من العالقين في الإمارات

الاثنين 05/12/2016 - 02:22 بتوقيت نيويورك

أمير الكويت يبحث مع ولد الشيخ التطورات باليمن

أمير الكويت يبحث مع ولد الشيخ التطورات باليمن

المصدر / وكالات

التقى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد الذي يزور الكويت حاليا.

وبحث الاجتماع تطورات الأحداث على الساحة اليمنية، وفرص السلام المرتكزة على المرجعيات ‏المحددة في المبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار ‏الوطني، وقرارات مجلس الأمن الدولي.

وكان الحوثيون وحليفهم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح أعلنوا نهاية الشهر الماضي تشكيل ما أسموه حكومة "إنقاذ وطني" في صنعاء برئاسة محافظ عدن الأسبق عبد العزيز بن حبتور.

وتتألف الحكومة -التي ظل الحوثيون وصالح يلوِّحون بها منذ تشكيلهم ما يسمى المجلس السياسي الأعلى أواخر يوليو/ تموز الماضي- من 42 وزيرا، بينهم ثلاثة نواب لرئيس الوزراء، وسبعة وزراء دولة.

Play Video

وكان ولد الشيخ أحمد قد التقى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قبل أيام بعدن، مؤكدا شرعية الأخير ورئيس حكومته أحمد بن دغر، وتسلم خلال اللقاء ردا رسميا على مبادرته الهادفة إلى حل الأزمة.

وقال المبعوث الأممي -في تصريح لوسائل الإعلام عقب لقاء هادي- إنه لا يمكن إيجاد حل للسلام في اليمن خارج إطار الشرعية، مؤكدا ضرورة الالتزام بالمرجعيات الثلاث، وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216.

وردا على تشكيل الحوثيين وصالح ما "سموها حكومة" أكد المبعوث الأممي أن هذه خطوة أحادية ومتهورة لا تخدم المصلحة العليا للشعب اليمني ولا تنهي الحرب، مشددا على ضرورة أن يخضع الانقلابيون لقرارات مجلس الأمن ويلتزموا بكل البنود الكفيلة بإحلال السلام.

وفي أغسطس/آب الماضي، أعلن ولد الشيخ أحمد انتهاء محادثات الكويت بين الحكومة اليمنية الشرعية من جهة والحوثيين وحلفائهم من جهة أخرى، مؤكدا أن المعضلة الكبرى التي واجهتها المشاورات هي انعدام الثقة بين الأطراف المشاركة فيها.

التعليقات