• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

فيروس كورونا يجتاح المخيمات الفلسطينية في المحافظات الشمالية سقوط صاروخ في مأرب اليمنية يسفر عن قتلى وجرحي اشتباكات عنيفة في اليمن بين قوات الحكومة و الانتقالي تعاون أمريكي تركي بشأن ليبيا قريباً.. تقيم شامل للقاحات المرشحة لمعالجة كورونا الرئيس البرازيلي المصاب بكورونا: لم أعد أتحمل روتين الحجر المنزلي وفاة الابنة الصغرى لمانديلا.. والأسباب غير معروفة روسيا وأمريكا تبحثان تسوية النزاعات في كل من ليبيا وسوريا وأفغانستان الصين: لا إصابات بعدوى محلية بكورونا.. وتسجيل 3 حالات وافدة من الخارج البيت الأبيض: أدلة على محاولة إيران الحصول على سلاح نووي "لطيف ولكن".. سر التوتر بين ترمب وخبير البيت الأبيض أستراليا تشدد القيود بسبب تفش جديد لكورونا ماكرون يدعو أوروبا لوضع يدها على الملفات الجيوسياسية في منطقة المتوسط ألمانيا.. وفاتان فقط بكورونا خلال 24 ساعة حريق هائل يتسبب بخسائر فادحة وسط العاصمة دمشق

الاربعاء 07/12/2016 - 04:08 بتوقيت نيويورك

أوباما يعترف: الاطاحة بصدام كان له دور في ظهور "داعش"

أوباما يعترف: الاطاحة بصدام كان له دور في ظهور

المصدر / وكالات

 قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما الثلاثاء 6 ديسمبر/كانون الأول، إن أخطاء الولايات المتحدة بالتدخل في العراق كان أحد أسباب نمو تنظيم "داعش".

وأوضح أوباما خلال خطاب له في فلوريدا مكرس لموضوع "مكافحة الإرهاب"، أن "الأخطاء التي ارتكبتها الولايات المتحدة لدى اجتياحها للعراق من أجل الإطاحة بصدام حسين كانت أحد أسباب نشوء تنظيم داعش".

وقال الرئيس الأمريكي في الخطاب الذي يعد أحد خطاباته الأخيرة حول موضوع الأمن القومي بصفته رئيس الولايات المتحدة: "لقد قررنا عدم تكرار بعض الأخطاء المرتكبة أثناء تدخل العام 2003، التي ساهمت، بداية الأمر، في نمو التنظيم المعروف لاحقا تحت اسم الدولة الإسلامية في العراق والشام".

أوباما: ليس بوسع الولايات المتحدة القضاء على طالبان

أما بشأن أفغانستان، فاعتبر أوباما أن في مقدور الولايات المتحدة أن تسهم في إحلال السلام هناك، مع أنها لن تستطيع القضاء على حركة طالبان.

وقال الرئيس الأمريكي إن "الوضع في أفغانستان يبقى شديد التعقيد، والحرب هناك مستمرة منذ أكثر من 30 عاما. لا نستطيع القضاء على طالبان كي ننهي الحرب. لكن بإمكاننا أن نمنع تنظيم القاعدة من تدبير مخابئ للمسلحين، ونساعد قوات الأمن الأفغانية في إحلال السلام".

وذكر أوباما أن "أقل من 10 آلاف جندي أمريكي" لا يزالون في أفغانستان لدعم قوات الأمن فيها.

محاربة التطرف في الشرق الأوسط يحتاج إلى أجيال

وأعلن الرئيس الأمريكي أن مهمة محاربة التطرف في الشرق الأوسط تتطلب جهود أجيال.

وشدد أوباما على أن "القول إننا نحقق انجازات أمر مختلف عن القول إن العمل (على محاربة الإرهاب) تم إتمامه".

وأضاف أن الولايات المتحدة تدرك أن "الخطر المميت الناجم عن الإرهاب سيبقى قائما بشكل أو بآخر"، مشيرا إلى وجود "أشخاص يدعون النبوة ويشوهون الإسلام في أنحاء العالم، وتحديدا في سوريا".

واعتبر أن "الإرهابيين لا يشكلون خطرا حيويا على وجود الولايات المتحدة"، داعيا إلى "عدم ارتكاب أخطاء في المبالغة بقدراتهم".

وحذر أوباما من أنه لا يمكن التغلب على الإرهاب كما يحدث الأمر خلال حرب بين دول.

التعليقات