• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

وزير يمني يحذر السعودية من الغرق في رمال عدن المتحركة البيت الأبيض يرفض المشاركة في التحقيق لعزل ترامب صحيفة: أردوغان يتسلم دعوة لحضور "عرض النصر" في موسكو بوليفيا تطلب المساعدة من إسرائيل لمواجهة اليساريين إيران ترد على اختبار إسرائيل لصاروخ قادر على حمل رؤوس نووية مسئول أمريكي يحمل إيران مسئولية الهجوم على قاعدة عسكرية بالعراق جزائريو المهجر يختارون رئيسهم اليوم قرار من مجلس النواب الأميركي يخالف سياسة ترمب بشأن فلسطين ترمب للبنك الدولي: توقفوا عن إقراض الصين.. لديهم الكثير من المال! العراق.. مفوضية حقوق الإنسان تحذر من انفلات الوضع الأمني نزولا عند طلب جار.. ترامب يتراجع عن قرار اتهام سياسي حليف لماكرون بـ"اساءة استخدام" الأموال العامة لأول مرة.. ميركل تزور أسوأ معسكر موت نازي كوربين يؤكد حيازته تقريرا مسربا يكشف "تحايل" جونسون بشأن "بريكست" البنتاغون ينفي اعتزامه إرسال تعزيزات عسكرية كبيرة لمواجهة إيران

الاحد 11/12/2016 - 04:54 بتوقيت نيويورك

صديق بوتين "النفطي" بأميركا قد يصبح وزيرا للخارجية

صديق بوتين

المصدر / وكالات

رجل لقبه "بارون النفط" في الولايات المتحدة، ومعروف بأنه أكبر صديق فيها للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد يختاره ترمب في اليومين المقبلين وزيرا للخارجية، بحسب ما يمكن استنتاجه من توقعات وسائل الإعلام الأميركية عن ريكس تيلرسون، رئيس مجلس الإدارة والتنفيذي منذ 10 سنوات لشركة Exxon Mobil الناشطة في أكثر من 50 دولة بكل القارات، كأكبر شركة مدرجة للنفط والغاز بالعالم، ففيها يعمل أكثر من 80 ألفا.

وارد عنه في الإعلام الأميركي أنه صديق لبوتين، وبينهما روابط وثيقة، كما له صداقات متنوعة أيضا مع زعماء آخرين، وقد تساعد المتم عمره 65 سنة في مارس المقبل "على أن يعيد بها صياغة المصالح الأميركية في الخارج" مع أن Rex Tillerson المقيم وزوجته Renda St. Clair الأم منه لأربعة أبناء، في مدينة Irving بولاية تكساس، حيث تخرج في جامعتها في 1975 مهندسا مدنيا "لا يملك خبرة بالعمل الحكومي"، وفق ما قرأت "العربية.نت" من الوارد بشأنه في تعليق لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية الأسبوع الماضي.

وسام الصداقة الروسي على صدره، وجلسة مع بوتين في حضور مترجم

 

في الصحيفة أيضا عمن احتل الدرجة 25 في لائحة ضمت "أقوى الشخصيات نفوذا وتأثيرا في العالم" العام الماضي، أن "اختياره (وزيرا للخارجية) قد يوّلد تضارب مصالح، بسبب امتلاكه شركات بترول وغاز، إضافة لإدارته "اكسون موبايل" وعدداً من الشركات في دول عدة، بينها روسيا"، بحسب رأيها في البالغة ثروته 151 مليونا، وراتبه الشهري مليونان و250 ألفا من الدولارات.

وبعدها بعام قلده وسام الصداقة الوطني

وبدأ تقاربه مع بوتين، حين وقعت "اكسون موبايل" صفقة في 2011 مع مؤسسة Rosneft الأكبر بين شركات النفط الروسية الحكومية، للتنقيب والإنتاج المشترك، وولدت بتوقيعها 10 مشروعات أخرى مشتركة داخل روسيا، ومنذ ذلك العام تعرف تيلرسون إلى بوتين الذي نراه في فيديو تنشره "العربية.نت" أدناه، وهو يستقبله في 2012 بموسكو، وبعدها بعام قلده "وسام الصداقة الوطني" الأرفع لجهة التكريم الروسي للأجانب.

 

منذ ذلك الوسام تطور الارتباط وتنوع، إلى درجة أن جون هامر، نائب وزير الدفاع الأميركي في عهد الرئيس الأسبق بيل كلينتون، ذكر لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية الأسبوع الماضي أيضا، أن بوتين "ربما أمضى مع تيلرسون وقتا أكثر مما أمضاه مع أي شخصية أميركية أخرى، باستثناء وزير الخارجية الأسبق هنري كيسنجر"، وفق تعبيره عمن بدأ عمله في قسم الإنتاج قبل 40 سنة في "اكسون موبايل"، ثم تدرج حتى وصل إلى المنصب الأهم فيها.

تيلرسون المتأثر بفيلسوفة الأنانية المطلقة

إلا أن كل المشروعات المشتركة توقفت في 2014 بسبب العقوبات الغربية، والأميركية بشكل خاص، على روسيا، لتدخلها في أوكرانيا ودعمها للانفصاليين فيها، لذلك اعتبر السفير الأميركي في موسكو مايكل ماكفول أن تيلرسون "سيكون الاختيار الأفضل فيما لو أراد ترمب رفع العقوبات عن روسيا والتعامل الصفقاتي مجددا مع بوتين"، على حد ما نقل موقع BuzzFeed الإخباري قبل يومين من تحليله ميل ترمب للرجل الذي يعتبر رواية Atlas Shrugged كتابه المفضل.

من يطالع رواية أطلس يهز كتفيه للكاتبة آين راند قد يلم بعض الشيء بشخصية وزير الخارجية الأميركي المرتقب

 

من التعرف إلى تلك الرواية التي ألفتها في 1957 الأميركية من أصل روسي Ayn Rand الراحلة بعمر 77 سنة في 1982 بنيويورك، قد يمكن التعرف إلى بعض شخصية وزير الخارجية الأميركي المرتقب، وهي رواية قرأت "العربية.نت" في سيرتها، أنها "خيال علمي وغموض ورومانسية" تركز فيها مؤلفتها الموصوفة بفيلسوفة الأنانية المطلقة على فلسفة "الموضوعية" القائمة مبادئها الأساسية على فكرة أن الحقيقة توجد منفصلة عن الوعي، وتعامل البشر معها مباشرة يتم من خلال الإدراك الحسي.

"أكثر من مدير تنفيذي. إنه لاعب من الطراز العالمي"

وأكثر من تطرق إليها عربيا، هو موقع "المعرفة" الذي ترجم اسمها إلى "أطلس هازا كتفيه" وقال إن كثيرين من الساسة الأميركيين متأثرون بالرواية التي نجد أوصافا لها، كتبها الصحفي السعودي سليمان الناصر، عبر تغريدات "تويترية" أطلقها في 2012 بحسابه @salnasser في الموقع، ومجملها أنها ترى الفقراء هم "الشر المطلق" وأن بول راين، المرشح لنائب الرئيس لدى الجمهوريين ذلك العام، تأثر بها إلى درجة قال عنها إنها "الأعظم في الحياة من اختراع العجلة"، كما قال.

ريكس تيلرسون الذي لا توجد الا صورة لزوجته، ناشط كبير في الحركة الكشفية الأميركية

 

أما ترمب، فنقلت عنه شبكة Fox News التلفزيونية الأميركية، قوله في مقابلة أجرتها معه، وتبثها اليوم الأحد: "بالنسبة لي، ميزته الكبرى هي معرفته الجيدة بكثيرين من اللاعبين ". كما نقلت CNN قوله عنه بعد لقائه به أمس السبت في نيويورك إنه "أكثر بكثير من مجرد مدير تنفيذي. إنه لاعب من الطراز العالمي". إلا أن تعيينه للمنصب يحتاج إلى مصادقة مجلس الشيوخ الذي ظهر أحد كبار أعضائه، وهو الشهير جون ماكين، على شاشة شبكة "فوكس نيوز" أيضا، وقال: "لا أعرف ما هي علاقة السيد تيلرسون بفلاديمير بوتين، لكني أعتبرها باعثة للقلق" بحسب رأيه.

تيلرسون الذي عقد في 2011 صفقة لتطوير حقول للنفط في كردستان العراق، وعاش مدة في اليمن، هاو كبير للغولف وصيد البحر والبر وتربية المواشي، وواردة عنه سيرة خاصة في موقع "اكسون موبايل" نفسه، فيها يذكر أن والده Bob ووالدته Patty لا يزالان على قيد الحياة، وعمر كل منهما في منتصف الثمانينات، لكن من غير المعروف متى قال ذلك. كما لديه نشاطات كشفية، كأبيه وكاثنين من أبنائه، غير المتوفر عنهم أي صورة أو معلومات، فيما لزوجته واحدة واضحة، ولا معلومات عنها تشبع فضول أحد.

التعليقات