• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الغارديان تكشف الجديد عن خليفة البغدادي ترامب يحاكَم اليوم أمام مجلس الشيوخ الصين تسجل رابع حالة وفاة بسلالة فيروس كورونا الجديدة قانون بريطاني يشدد العقوبات على مرتكبي الجرائم الإرهابية اعتراف إيراني جديد يؤكد الصور: صاروخان أسقطا "الأوكرانية" محامو ترمب لمجلس الشيوخ: برّئوا الرئيس فوراً 6 خطوات.. هكذا يتم فض النزاع بالاتفاق النووي الإيراني! تمدد أوروبي وكوري نحو مضيق هرمز.. حماية للنفط خبراء أمميون يكذبون أردوغان.. وسلامة "لدي تعهد يحاسبه" بعد التكتم.. تفاصيل جديدة عن إسقاط الطائرة الأوكرانية كر وفر بين المحتجين والأمن في البصرة.. ومقتل شاب بكربلاء واشنطن تجدد شكرها للجزائر على خدمة كبيرة قدمتها قبل 39 عاما.. بومبيو يعترف بتدخل بلاده لتغيير السلطة في فنزويلا بعد ضغوط أمريكية.. كوريا الجنوبية ترسل مدمرة وجنودا إلى مضيق هرمز كوريا الجنوبية تعلن ظهور أول حالة إصابة بالالتهاب الرئوي الغامض

الاثنين 09/01/2017 - 03:55 بتوقيت نيويورك

ترمب يعترف بتدخل روسي في الانتخابات الأميركية

ترمب يعترف بتدخل روسي في الانتخابات الأميركية

المصدر / وكالات

أكد رينس بريبوس، الذي اختاره الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترمب، لمنصب كبير العاملين بالبيت الأبيض أن ترمب قبل ما خلصت إليه المخابرات الأميركية عن تورط روسيا في هجمات إلكترونية، تستهدف التأثير على الانتخابات الأميركية، وأضاف أن "إجراءات قد تتخذ" رداً على ذلك.

وقال بريبوس لقناة تلفزيون "فوكس نيوز" إن ترمب "أقر حقيقة أنه في هذه الحالة بالتحديد كانت كيانات من روسيا" وراء التسلل إلى مؤسسات الحزب الديمقراطي والعاملين به.

وتابع أن ترمب يعتزم أن يوجه أجهزة المخابرات بإصدار توصيات بشأن ما الذي يتعين عمله. واستناداً إلى هذه التوصيات "قد تتخذ إجراءات".

أوباما: استهنت بتأثير القرصنة الروسية

وإلى ذلك، أقر الرئيس، باراك أوباما، الأحد، أنه "استهان" بما للقرصنة المعلوماتية من تأثير على الأنظمة الديمقراطية، وذلك بعد يومين من صدور تقرير لأجهزة الاستخبارات الأميركية أكد حصول تدخل روسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية عبر قرصنة معلوماتية.

أوباما

ونفى أوباما في مقابلة مسجلة مسبقا مع برنامج "هذا الأسبوع" على شبكة "أيه بي سي"، أن يكون قلل من أهمية دور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي تقول أجهزة الاستخبارات الأميركية إنه أمر بعملية القرصنة، بهدف تقويض الحملة الرئاسية للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون. 
 وينفي الكرملين بشكل قاطع هذه المعلومات.

وأضاف الرئيس الأميركي: "لكنني أعتقد أنني قللت من درجة تأثير المعلومات المضللة والقرصنة الإلكترونية في عصر المعلوماتية الجديد على مجتمعاتنا المفتوحة، ومدى قدرتها على  التدخل في ممارساتنا الديمقراطية".

التعليقات