• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

السودان: صيغة الحوار "انتفت" مع رفض الجيش المشاركة تونس.. استدعاء راشد الغنوشي للتحقيق بشبهة تبييض أموال وسائل إعلام أردنية تنفي أنباء إقامة مشروع منطقة آمنة على الحدود مع سوريا عون: ترسيم الحدود مع إسرائيل سينتهي قريباً مستشار لبن سلمان: السعودية تدرس إمكانية زيارة مسؤول إسرائيلي للرياض رئيس الوزراء البريطاني" جونسون" يقدم استقالته اليوم مخابرات أميركا وبريطانيا تحذر: جواسيس الصين يتغلغلون موسكو لواشنطن: تذكروا ألاسكا.. فقد نستعيدها! 57 وزيراً استقالوا من حكومة بريطانيا.. وترقب لتنحي جونسون روسيا: استخدام كييف أسلحة بريطانية يجعل لندن متواطئة في جرائمها لندن تفرض عقوبات على مواطنين روسيين آخرين تقرير يكشف عن اتفاق اسرائيلي امريكي سيتم الاعلان عنه خلال ايام الرئيس محمود عباس واسماعيل هنية يجتمعان برعاية الرئيس الجزائري الخارجية الأميركية تشكك بجدية إيران في المفاوضات النووية اتهامات لكييف بتعمد نشر أسلحة قرب مواقع كيميائية

الاحد 15/01/2017 - 06:48 بتوقيت نيويورك

تعرف علي مهام" ترامب" الصعبه بعد دخول البيت الأبيض خلال أيام

تعرف علي مهام

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

قال خبراء ومحللون سياسيون، إن الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب تنتظره 8 ملفات داخلية وخارجية بحاجة إلى معالجتها والتعامل معها بحكمة، وفي مقدمة هذه الملفات قانون الرعاية الصحية المعروف بـ"أوباما كير"، وقانون "جاستا"، والعقوبات ضد إيران، والقضية الفلسطينية، والتواجد الروسي بسوريا، والإرهاب في الشرق الأوسط، والملف الاقتصادي، وخلافه مع "CIA".

"أوباما كير"

أحد أهم الملفات الداخلية الهامة في الولايات المتحدة الأمريكية ،ذلك القانون الذي وضعه الرئيس الأسبق بارك أوباما للرعاية الصحية بالدولة، وفي ذلك قال الدكتور مهدي عفيفي عضو الحزب الديمقراطي الأمريكي، إن الرئيس ترامب بدأ بالفعل في إجراءات بدء إلغاء قانون الرعاية الصحية المعروف بـ"أوباما كير"..وأوضح عفيفي أن ترامب – قال عبر حسابه على "تويتر" – "على مجلس الشيوخ أخذ أول خطوة في طريق إلغاء أوباما كير – الآن هو يصل إلى مجلس النواب".

 الاقتصاد "الصين والمكسيك"

وقال محمد حامد المتخصص في شئون العلاقات الدولية إن الملف الاقتصادي سيكون الثاني بعد تنصيب ترامب 20 يناير المقبل والتعامل مع الصين والمكسيك وكندا، وهو الملف الذي بمقدور ترامب من خلال خبرته الطويلة في المال والأعمال والصفقات أن يحقق نجاحا فيه.

وأوضح حامد أن ترامب يريد إعادة الشركات الأمريكية لدعم الصناعات في الداخل وخاصة الصلب و التركيز على مبدأين أساسيين هما "توظيف الأمريكيين" و"شراء المنتجات الأمريكية".

وأضاف المتخصص في العلاقات الدولية، أنه رغم وجود أوراق قوية لدى كل من الصين والمكسيك يمكن أن تضغطا بها على ترامب لإثنائه عن اتخاذ بعض القرارات التي تتعارض مع مصلحة أي منهما، فإن ترامب بإمكانه أن يستهدف الشركات الأمريكية المهاجرة إلى الصين والمكسيك بحثا عن أيدٍ عاملة رخيصة.

وأكد أن ترامب سيسارع بفرض رسوم جمركية على المنتجات الأمريكية المصنعة خارج الأراضي الأمريكية، ومثل هذا القرار قد يعني الانسحاب من منظمة التجارة العالمية وذلك  لتطبيق سياسة الانكفاء وفرض عزلة على الولايات المتحدة.

الخلاف مع CIA

قال ملاك مينا المتخصص بالعلاقات الخارجية، إن علاقة ترامب وجهاز CIA  تصادمية وتمثل خطورة علي الأمن الداخلي الأمريكي، مشيرا إلى أن التصادم ظهر جلياً بعد رفض ترامب رأى الاستخبارات الأمريكية بشأن التدخل الروسي في الانتخابات. 

وأضاف مينا، أن ترامب وجه اتهامات للاستخبارات الأمريكية وتورطها في نشر معلومات مفبركة فذلك محرج لسمعتها"، مؤكدا أنها ستتحمل عواقب تسريبها لمعلومات مختلقة وكاذبة.

الشرق الأوسط

أكد مهدي عفيفي عضو الحزب الديمقراطي الأمريكي أن محاربة الإرهاب وخاصة بالشرق الأوسط علي رأس أولوياته بعد توليه المنصب، مشيرا إلى أنه سيعيد التحالفات داخل المنطقة وإنشاء أخرى خاصة مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لمقاربة الأفكار بينهم في محاربة التطرف.

وأضاف عفيفي أن ترامب سيفتح ملف الجماعات الإرهابية، وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين وسيتقدم بمشروع قانون للتعامل مع هذه الجماعات.

وفي السياق ذاته، قال محمد حامد إن تفكيك التنظيمات التكفيرية في الشرق الأوسط وعلى رأسها تنظيم داعش، وجماعة الإخوان ستكون من ضمن أول الملفات.

وأضاف حامد أن توجيه رسائل طمأنة لحلفاء الولايات المتحدة التاريخيين في منطقة الشرق الأوسط ومنها مصر والأردن ودول الخليج وتل أبيب.

 روسيا وسوريا

وحول التعامل مع روسيا، أوضح حامد أن الرئيس دونالد ترامب ستكون أول مهامه في السياسة الخارجية وضع رؤية خاصة نحو التعامل مع الاتحاد الروسي خاصة أن هناك انتقادات خطيرة موجهة ضده في هذا الملف وسيكون مفروضا علي الرئيس ترامب توضيح كافة مواقفه من روسيا.

وأضاف حامد أن ترامب سيغير طريقة التعامل مع روسيا لأنه يري سياسات أوباما تجاه طوال الثماني سنوات الماضية كانت فاشلة جعلت الولايات المتحدة تبدو كأنها دولة ضعيفة في عيون العالم.

ولفت حامد إلى أن ترامب يرى أنه لا فائدة من تسليح المعارضة السورية ، بل يجب ترك الأسد يضرب "داعش"، باعتبار الاثنين خصمين للولايات المتحدة الأمريكية.

إيران

وعلي جانب آخر، أوضح عفيفي أن الاختلاف الروسي الأمريكي سيكون علي إيران خاصة في ظل وعود ترامب واعتبارها عدوا وخطرا يهدد الولايات المتحدة الأمريكية برغم من تقاربها مع موسكو.

وأضاف عفيفي أن ترامب لا يستطيع إلغاء الاتفاقيات السابقة مع طهران ولكن في مقدوره توقيع العديد من العقوبات التي تقود النظام الإيراني للحد من تدخلاته في الشرق الأوسط.

القضية الفلسطينية وإسرائيل

وعن القضية الفلسطينية، قال ملاك مينا إنه رغم الانحياز المعلن من ترامب لإسرائيل على حساب الفلسطينيين، فإن الرجل كان أقل المرشحين الجمهوريين دعما لإسرائيل، وأكثرهم حرصا على لعب دور الوسيط العادل.

وأشار مينا إلى أن وعد نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وعد به الرؤساء السابقين لأمريكا لكسب أصوات اليهود، مشيرا إلى أنه يتوقع من الرئيس المنتخب عدم تنفيذ ذلك لحفظ علاقاته مع العرب.

قانون جاستا والخليج

أوضح عفيفي، أن ترامب سيتعامل بعقلية التاجر، وذلك بعد إعلانه عن رغبته في الحصول على أموال تدفع لخزينة بلاده من المملكة العربية السعودية والكويت و وغيرها من الدول الغنية مقابل ما يسميه بالحماية الأمريكية لهذه الدول.

وأشار عفيفي إلى أن ترامب سيساعد أكثر في تمرير قانون جاستا لوجود قاعدة عريضة لدعمه من أعضاء الكونجرس والمحامين والمنظمات المجتمعية المستفيدين من التعويضات بعد ذلك.

ودعا عفيفي، الحكومات العربية والخليجية إلى التعامل مع الإدارات الأمريكية من الكونجرس والسياسيين بالمساواة وعدم معاداة الإدارات لصالح أشخاص، مشيرا إلى أنهم أكثر تأثيرا في الواقع الأمريكي من الرؤساء المتعاقبين.

التعليقات