• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

السودان: صيغة الحوار "انتفت" مع رفض الجيش المشاركة تونس.. استدعاء راشد الغنوشي للتحقيق بشبهة تبييض أموال وسائل إعلام أردنية تنفي أنباء إقامة مشروع منطقة آمنة على الحدود مع سوريا عون: ترسيم الحدود مع إسرائيل سينتهي قريباً مستشار لبن سلمان: السعودية تدرس إمكانية زيارة مسؤول إسرائيلي للرياض رئيس الوزراء البريطاني" جونسون" يقدم استقالته اليوم مخابرات أميركا وبريطانيا تحذر: جواسيس الصين يتغلغلون موسكو لواشنطن: تذكروا ألاسكا.. فقد نستعيدها! 57 وزيراً استقالوا من حكومة بريطانيا.. وترقب لتنحي جونسون روسيا: استخدام كييف أسلحة بريطانية يجعل لندن متواطئة في جرائمها لندن تفرض عقوبات على مواطنين روسيين آخرين تقرير يكشف عن اتفاق اسرائيلي امريكي سيتم الاعلان عنه خلال ايام الرئيس محمود عباس واسماعيل هنية يجتمعان برعاية الرئيس الجزائري الخارجية الأميركية تشكك بجدية إيران في المفاوضات النووية اتهامات لكييف بتعمد نشر أسلحة قرب مواقع كيميائية

الخميس 04/05/2017 - 02:33 بتوقيت نيويورك

صحفي اسرائيلي يكشف مضمون اللقاء ويقول: ترامب استقبل عباس كأنه زعيم إسرائيلي

صحفي اسرائيلي يكشف مضمون اللقاء ويقول: ترامب استقبل عباس كأنه زعيم إسرائيلي

المصدر / وكالات

رأى كاتب إسرائيلي أن الظهور المشترك "الدافئ" للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مع رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، "يقلق" مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.
وأوضح الكاتب الإسرائيلي دافيد هوروفيتس، وفقا لموقع "تايمز أوف إسرائيل"، أن "الرئيس الأمريكي، الذي كان يتوقع أن يكون متشددا تجاه الفلسطينيين أكثر من سلفه باراك أوباما، ظهر دافئا لطيفا، ومرحبا جدا بعباس".

وأضاف الكاتب، "لقد خيب ترامب، الذي لم يمنح التفويض المطلق لبناء المستوطنات، ولم ينقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، حتى الآن على الأقل، أمل نتنياهو مرة أخرى، لقد ظهر متساهلا جدا مع عباس".

ويصر نتنياهو على أن "النظام الذي يقوده عباس يحرض على العداء تجاه إسرائيل، ويشجع العنف، وقد عبر نتنياهو عن غضبه من دفع السلطة الأجور لمنفذي الهجمات وعائلاتهم"، بحسب الكاتب الذي أكد أن "نتنياهو يعتبر عباس جزءا من المشكلة، وعقبة أمام السلام".

وفي المقابل، اعتبر ترامب رئيس السلطة عباس "جزءا مركزيا وواقعيا من الحل وليس جزءا من المشكلة"، كما أنه أشاد بعباس لتوقيعه اتفاقية أوسلو في البيت الأبيض قبل 24 عاما، وعبر ترامب عن أمله بأن يقوم رئيس السلطة في المستقبل بالتوقيع على الاتفاق النهائي والدائم.

ونوه هوروفيتس إلى تصريحات ترامب التي أشاد فيها بعباس، حيث اعتبر الرئيس الأمريكي أن رئيس السلطة يقع في الطرف الجيد من مكافحة الإرهاب، ووصف ترامب العلاقة بين الأجهزة الأمنية الفلسطينية وأجهزة الأمن الإسرائيلية بـ"العلاقة الجميلة التي لا تصدق".

كما نبه ترامب إلى أنه "لا يمكن تحقيق السلام الدائم دون أن تتكلم القيادة الفلسطينية بصوت موحد ضد العنف الكراهية"، حيث اعتبر الكاتب الإسرائيلي أن هذا "انتقاد متساهل جدا، لم يكن هناك اتهام مباشر لعباس بأنه يقوم بأي خطأ، حتى أن ترامب تحدث عن رغبته بتعزيز الاقتصاد الفلسطيني".

وتحدث ترامب عما وصفه بـ"المساهمات الفلسطينية للسلامة الأمريكية، ومن ضمنها ما وصفه بشراكات قائمة متعلقة بالأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب"، موضحا أنه "يريد تحقيق اتفاق سلام، وأنه سوف يفعل كل ما باستطاعته تحقيقه، ولكنه لن يفرضه"، وعلق الكاتب على ذلك بأن عباس "بدا راضيا جدا".

وأوضح هوروفيتس أنه "بكل تأكيد كان هناك عمل كثير خلف الكواليس على مضمون ملاحظات ترامب قبل مؤتمره القصير مع عباس، كما أن لإسرائيل العديد من النقاط التي أرادت أن يتحدث عنها الرئيس ترامب.

وتابع، "من المرجح أن السفير الإسرائيلي في واشنطن، رون ديرمر، شارك في هذه المباحثات، ويبدو أنه لم يتم التطرق إلى أي من المواضيع التي كانت تود حكومة نتنياهو سماعها".

وختم الكاتب الإسرائيلي بقوله، "هذا المستوى الدافئ من ترحيب الرئيس الأمريكي، وفي حال كنت تغمض عينك ولم تعلم أن الرئيس الفلسطيني يقف بجانبه، لكنت اعتقدت أن ترامب، الذي تحدث بدفء كبير حول ضيوفه، كان يستضيف قائدا إسرائيليا".

التعليقات