• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

الهند: مقتل 7 أشخاص وإصابة 24 آخرين بإقليم كشمير "نادية" تضع قيمة "نوبل" لبناء مستشفي لضحايا الإعتداء الجنسي في بلدتها اليمن: الحديدة تخضع لنظام مراقبة الأسبوع المقبل فلسطين:اعتقال صيادين اثنين قبالة سواحل مدينة غزة أستراليا تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل اليمن: اشتباكات متفرقة في الحديدة تثير المخاوف بشأن مصير الهدنة المخابرات الألمانية: صفقات الاستحواذ على الشركات بديل للتجسس الصناعي فايننشال تايمز: الحرب السرية التي أسقطت كارلوس غصن بعد الهدنة.. ترمب: اقتصاد الصين أصبح بطيئاً بسبب حربنا ترمب يعين مدير ميزانيته بمنصب كبير موظفي البيت الأبيض إثيوبيا تفجر مفاجأة للمصريين بشأن بناء سد النهضة غريفثس: بعثة لمراقبة هدنة الحديدة وميجور هولندي يرأسها "استقالة ماكرون" حاضرة بخامس سبت للسترات الصفراء عودة قاذفتي "تو-160" الاستراتيجيتين من فنزويلا إلى روسيا تركيا توقف 200 جندي في الجيش ضمن عمليات التطهير

الأحد 17/09/2017 - 08:22 بتوقيت نيويورك

حقوق الإنسان: أطفال اليمن يتعاطون المخدرات بأمر جماعة الحوثي

حقوق الإنسان:  أطفال اليمن يتعاطون المخدرات بأمر جماعة الحوثي

المصدر / القاهرة: غربة نيوز

إتهم وزير حقوق الإنسان الدكتور محمد عسكر، ميليشيا الحوثي الإنقلابية بالتورط بمخالفات وانتهاكات جسيمة ضد الطفولة في اليمن منذ سقوط صنعاء عام 2014 وحتى الآن، تنوعت بين الخطف والقتل والإجبار على المشاركة في المعارك، ووصلت إلى حد إجبار الصغار على تعاطي المخدرات.
ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن الوزير قوله أن التمرد الحوثي باشر في الشهر الأول من الاستيلاء على العاصمة صنعاء عام 2014 أكثر من 37 انتهاكاً لحقوق الأطفال، مبينا أن الانتهاكات الحوثية التي بدأت قبل عمليات عاصفة الحزم مستمرة.
واستشهد الوزير بتقرير صادر عن المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان الذي وثق سلسلة انتهاكات بحق المؤسسات التعليمية في العاصمة صنعاء خلال الاجتياح المسلح لها. ومن أبرز الانتهاك الموثقة «تجنيد الحوثيين للمئات من الأطفال (دون الثامنة عشرة)، الذين تم توزيعهم على نقاط التفتيش المنتشرة داخل شوارع وأحياء العاصمة صنعاء».

ويحظر القانون تجنيد الأطفال، وهذا ما نصت عليه اتفاقية حقوق الطفل لعام 1989.
وقال عسكر إن العام الحالي شهد توثيق 1529 حالة تجنيد للأطفال من قبل الميليشيات الحوثية في عدة محافظات، غالبيتهم في مناطق ذات نمط اجتماعي وفقير.
ومن أبرز الانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها الطفل اليمني في المناطق الخاضعة لسيطرة التمرد الحوثي، لا تتمثل في التجنيد الإجباري فحسب، بل تتجاوز إلى «إجبار الأطفال المجندين على تعاطي عقاقير الهلوسة للإقدام على الأعمال العنيفة التي يكلفون بها».


وتأتي إيضاحات عسكر بعد أقل من 24 ساعة من ارتكاب الميليشيات الانقلابية مجزرة مروعة في حق الطفولة أول من أمس في محافظة تعز، حيث استهدفت قذيفة حوثية تجمعاً لمجموعة من الأطفال يلعبون في أحد الشوارع في منطقة «حوض الأشراف» في المحافظة، ليسقط منهم ثلاثة شهداء وعشرة جرحى لا تتجاوز أعمارهم العشر سنوات.

التعليقات