• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

الخارجية الأميركية: حان وقت السلام مع طالبان اكتشاف "المدينة المفقودة" في أميركا بعد دعوة أردوغان لمقاطعة آيفون.. الأرقام تكشف الاستجابة السعوديّة تعتقل الشيخ صالح آل طالب إمام وخطيب المسجد الحرام مصادر : أمريكا تضغط بقوة لإتمام التسوية في غزة إطلاق نار على السفارة الأميركية في تركيا صباح اليوم بومبيو عن هدنة رئيس أفغانستان مع طالبان: حان وقت السلام برلين: أزمة الليرة التركية خطر على الاقتصاد الألماني فنزويلا تلغي 5 أصفار من عملتها الأمم المتحدة تدعو عملاء "النصرة" لفعاليات "العمل الإنساني" الأممية حقيبة الحجوزات على السلاح الروسي تصل إلى 45 مليار دولار طالبان تخطف ركاب ثلاث حافلات شرقي أفغانستان إطلاق نار على السفارة الأمريكية في تركيا تنافس الاتئلافات في العراق ومصير رئاسة الوزراء جمهورية لوغانسك الشعبية تتهم القوات الأوكرانية بقصف أراضيها

الأحد 17/09/2017 - 08:22 بتوقيت نيويورك

حقوق الإنسان: أطفال اليمن يتعاطون المخدرات بأمر جماعة الحوثي

حقوق الإنسان:  أطفال اليمن يتعاطون المخدرات بأمر جماعة الحوثي

المصدر / القاهرة: غربة نيوز

إتهم وزير حقوق الإنسان الدكتور محمد عسكر، ميليشيا الحوثي الإنقلابية بالتورط بمخالفات وانتهاكات جسيمة ضد الطفولة في اليمن منذ سقوط صنعاء عام 2014 وحتى الآن، تنوعت بين الخطف والقتل والإجبار على المشاركة في المعارك، ووصلت إلى حد إجبار الصغار على تعاطي المخدرات.
ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن الوزير قوله أن التمرد الحوثي باشر في الشهر الأول من الاستيلاء على العاصمة صنعاء عام 2014 أكثر من 37 انتهاكاً لحقوق الأطفال، مبينا أن الانتهاكات الحوثية التي بدأت قبل عمليات عاصفة الحزم مستمرة.
واستشهد الوزير بتقرير صادر عن المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان الذي وثق سلسلة انتهاكات بحق المؤسسات التعليمية في العاصمة صنعاء خلال الاجتياح المسلح لها. ومن أبرز الانتهاك الموثقة «تجنيد الحوثيين للمئات من الأطفال (دون الثامنة عشرة)، الذين تم توزيعهم على نقاط التفتيش المنتشرة داخل شوارع وأحياء العاصمة صنعاء».

ويحظر القانون تجنيد الأطفال، وهذا ما نصت عليه اتفاقية حقوق الطفل لعام 1989.
وقال عسكر إن العام الحالي شهد توثيق 1529 حالة تجنيد للأطفال من قبل الميليشيات الحوثية في عدة محافظات، غالبيتهم في مناطق ذات نمط اجتماعي وفقير.
ومن أبرز الانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها الطفل اليمني في المناطق الخاضعة لسيطرة التمرد الحوثي، لا تتمثل في التجنيد الإجباري فحسب، بل تتجاوز إلى «إجبار الأطفال المجندين على تعاطي عقاقير الهلوسة للإقدام على الأعمال العنيفة التي يكلفون بها».


وتأتي إيضاحات عسكر بعد أقل من 24 ساعة من ارتكاب الميليشيات الانقلابية مجزرة مروعة في حق الطفولة أول من أمس في محافظة تعز، حيث استهدفت قذيفة حوثية تجمعاً لمجموعة من الأطفال يلعبون في أحد الشوارع في منطقة «حوض الأشراف» في المحافظة، ليسقط منهم ثلاثة شهداء وعشرة جرحى لا تتجاوز أعمارهم العشر سنوات.

الأكثر مشاهدة


التعليقات