• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الجزائر علي رصيف ساخن.. استقالة جماعية لأعضاء حزب التجمع الديمقراطي موزمبيق: الفيضانات تهدد حياة 15 ألف شخص الاعتداء على 5 مساجد في برمنجهام البريطانية السفير الأمريكي باليمن: أسلحة الحوثيين تمثل خطراً علي دول المنطقة بعد التراجع .. مليشيا الحوثي توافق على خطة اعادة الانتشار في الحديدة الأمم المتحدة: ثمانية أطفال يقتلون أو يصابون في اليمن يومياً نيوزيلندا ترد على سفاح المسجدين بحظر الأسلحة الفتاكة للمرة الثانية.. تأجيل الانتخابات الرئاسية في أفغانستان أستراليا تعلن تحسن العلاقة مع تركيا بعد تراجع أردوغان مستعيناً بخارطة.. ترمب: داعش "سيختفي" الليلة فرنسا: لا نعرف الكثير عن خطط واشنطن شمال سوريا كل خميس.. تظاهرات ضد حماس في قطاع غزة الرئيس التشيكي: تركيا حليف حقيقي لداعش رسالة احتجاج يمنية للأمم المتحدة ضد تجاوز غريفثس لمهامه تحذير أميركي جديد لتركيا.. سنوقف تسليمكم مقاتلات إف-35

الثلاثاء 19/09/2017 - 08:47 بتوقيت نيويورك

إيران تواصل تهريب أسلحة وتكنولوجيا غير مشروعة إلي اليمن

إيران تواصل تهريب أسلحة وتكنولوجيا غير مشروعة إلي اليمن

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

قال الأميرال كيفن دونيغان قائد الأسطول الأمريكي الخامس ومقره البحرين، إن إيران تواصل تهريب أسلحة وتكنولوجيا غير مشروعة إلى اليمن لغرض دعم الميليشيات الحوثية، وتمكين المتمردين من إطلاق صواريخ على السعودية المجاورة أكثر دقة وبعيدة المدى.

وأضاف الأميرال دونيغان “إن هذه الأسلحة التي تهربها إيران لم تكن موجودة في اليمن قبل النزاع”، منوهًا إلى أن “الحوثيين لا يحصلون على الصواريخ المتطورة فحسب، بل على الأرجح التدريب والمشورة والمساعدة في كيفية استخدامها”.

وكان الأميرال دونيغان أعطى تقييمه،  استغرقت ساعة من مقر الأسطول الخامس في البحرين، إذ إنه يستعد لاختتام فترة خدمته التي استغرقت عامين والقيام بمهمة جديدة في البنتاغون.

وقال دونيغان في مقابلة واسعة النطاق “إن الخلاف المرير بين قطر والعديد من جيرانها في الخليج بما في ذلك السعودية والإمارات العربية المتحدة الذين يتهمون قطر بتمويل المسلحين ووجود علاقات مفرطة مع ايران، أعاقت جهود التحالف لمحاربة الإرهاب والقرصنة أو غيرهما من الآفات البحرية المتبادلة”.

وتابع “أن إيران تحافظ على الحوثيين مع ترسانة قوية على نحو متزايد من الصواريخ المضادة للسفن والصواريخ الباليستية والألغام البحرية القاتلة وحتى القوارب المتفجرة التي هاجمت السفن المتحالفة في البحر الأحمر أو الأراضي السعودية عبر الحدود الشمالية لليمن”.

وقال القائد العسكري الأمريكي إن “الولايات المتحدة والحكومة اليمنية وحلفاءها في المنطقة ردوا بضربات خاصة بهم واستعادوا بعض المناطق الساحلية التي يسيطر عليها الحوثيون للمساعدة في وقف تهديدات حادة للشحن الدولي لكن الخطر ما زال قائمًا”.

وجاءت تصريحات الأميرال قبل يوم واحد من توجه الرئيس ترامب إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة وسط شكوك عميقة حول ما سيفعله بشأن الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية.

التعليقات