• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

مجموعة السبع تحذر من أزمة حبوب بسبب حرب أوكرانيا «زيلينسكي»: روسيا تسعى لتحقيق أي نوع من الانتصار كورونا تعصف بكوريا الشمالية وكيم جونغ أونغ يصفها بـ"الكارثة" هجمات عبر الحدود بين تركيا وسوريا تقلق أميركا رغم تصدي كييف لتقدم الروس..زيلينسكي: الوضع صعب في دونباس مذبحة في أميركا.. مسلح يقتل 10 أشخاص في نيويورك ولي العهد السعودي يهنئ الشيخ محمد بن زايد بانتخابه رئيسا للإمارات قرار روسي مفاجئ يربك ألمانيا في إمدادات الغاز إسرائيل تواصل اعتداءاتها على سوريا بقصف مواقع «المنطقة الوسطى» الهند.. إيقاف شخصين بعد حريق بدلهي خلف 27 قتيلا نيوزيلندا.. إصابة جاسيندا أرديرن بكوفيد-19 الإمارات تودع موسّع نهضتها.. وحاكم أبوظبي يتقبل التعازي مخابرات أوكرانيا: بوتين مصاب بالسرطان ومفاجأة في أغسطس موسكو: انضمام فنلندا والسويد للناتو لن يمر بلا رد انتخاب الشيخ محمد بن زايد رئيساً لدولة الإمارات

الاحد 15/04/2018 - 03:31 بتوقيت نيويورك

البيت الأبيض: الأهداف الإيرانية لم تكن في قائمة ضرباتنا

البيت الأبيض: الأهداف الإيرانية لم تكن في قائمة ضرباتنا

المصدر / وكالات

قال مسؤولون كبار في #البيت_الأبيض إن الصواريخ الأميركية لم تضع أهدافاً إيرانية أو روسية على القائمة التي أطلقت عليها 105صواريخ من نوع "كروز"، استهدفت من خلالها منشآت ومراكز بحوث تصنيع #الأسلحة_الكيمياوية التابعة للنظام السوري، إلا أن الرئيس #دونالد_ترمب حذر إيران وقال إن عليها أن تصرف أموالها في دعم اقتصادها بدلاً من دعم #نظام_الأسد.

وذكر المسؤول الأميركي في إيجاز عبر الهاتف من البيت الأبيض أن واشنطن تري أن لروسيا دورا مهما في عملية استقرار #سوريا وأن الخطوة المقبلة بعد الضربة يجب أن تكون العودة إلى مفاوضات جنيف والعمل على إصلاح الدستور وعقد انتخابات حرة وتأييد جهود الأمم المتحدة المرتكزة على قرار 2254.

وقال مسؤول آخر إن هدف الولايات المتحدة في سوريا هو هزيمة "داعش" وإن وجود ما يقرب من 2000 جندي أميركي في الشمال السوري لن يتأثر بهذه الضربات.

وأضاف المتحدث أن الهدف من هذه الضربات كان محدوداً باستهداف مراكز تصنيع وتخزين تلك الأسلحة، بحيث تشل قدرة النظام على استخدامها مرة أخرى.

إلا أن الجنرال ماكنزي اعترف في إيجاز آخر من #البنتاغون أن #النظام_السوري لا يزال يحتفظ ببقايا أسلحة كيمياوية، لكن استهدافها كان سيؤدي إلى قتل مدنيين نظراً لمواقع هذه المراكز وهي في مناطق آهلة بالسكان.

ويرى البعض أن على #واشنطن العمل الآن على آلية سياسية تنهي الحرب التي تدخل عامها الثامن. وقد هدد الرئيس ترمب النظام السوري بأن ضربات عسكرية جديدة تنتظره إذا قام باستخدام سلاح كيمياوي مرة أخرى.

ولم تستبعد الإدارة فرض عقوبات جديدة على داعمي النظام السوري وهما إيران وروسيا.

التعليقات