• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من محمد بن زايد متحور جديد يرعب العالم..أوروبا تقترح وقف رحلات إفريقيا "معاش نبو نستبعد حد".. ليبيا منقسمة حول أزمة القذافي البعثة الأممية: اتفاق البرهان حمدوك تسوية بلا فائزين مشاكل إيران والوكالة الذرية لا تنتهي.. وأميركا تهدد بالتصعيد قبيل الانتخابات البرلمانية.. الأمن القرغيزي يعلن إحباط محاولة انقلاب سلطوي الأمن العراقي يفكك شبكة كانت تخطط لاختراق قواعد بيانات لغرض بيعها الحوار هو الحل بين السودان و مختلف الأطياف لتجنب النفق المظلم أبو الغيط: الجامعة العربية تقف إلى جوار السودان وتساند العملية الانتقالية أميركا تنشر قوات خاصة و3 مدمرات تحسبا لتدهور الوضع بإثيوبيا السودان.. حمدوك يخضع التعيينات والإعفاءات الأخيرة للمراجعة إعلام إسرائيلي: صاروخ سوري مضاد للطائرات انفجر فوق شاطئ حيفا محافظو الوكالة الذرية يناقشون اليوم التزامات إيران النووية الملك سلمان: ندعو لتضامن عالمي لمكافحة الإرهاب وتبني مبادئ التعايش المشترك بريطانيا تكشف سبب تحطم المقاتلة إف-35 في البحر الأبيض المتوسط

الثلاثاء 31/07/2018 - 03:42 بتوقيت نيويورك

رئيس نيكاراغوا يتهم واشنطن بتمويل العنف في بلاده

رئيس نيكاراغوا يتهم واشنطن بتمويل العنف في بلاده

المصدر / وكالات - هيا

أعلن رئيس نيكاراغوا دانييل أورتيغا أن الولايات المتحدة الأمريكية هي التي تمول موجة العنف في بلاده، وأن لديه أدلة كافية تثبت ذلك.

وقال أورتيغا في حديثه لقناة "Euronews": "نواجه عدوا قويا كان قد غزا نيكاراغوا عدة مرات، وهو الولايات المتحدة التي لا تزال تتدخل في شؤون نيكاراغوا".

وردا على سؤال ما إذا لديه أدلة تثبت تمويل واشنطن لأحداث العنف الجارية في بلاده قال أورتيغا : " نعم (توجد لدى نيكاراغوا أدلة على مثل هذا التمويل). وبواسطة هذه الحسابات تعلن الولايات المتحدة والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) والمنظمات الأمريكية الأخرى عن الملايين التي تخصصها لنيكاراغوا وللديمقراطية، كما تقول".

ويرى أن هذه الأموال تنفق على أغراض أخرى، وخاصة على زعزعة الاستقرار في بلاده و"إثارة العنف وتشجيع الجماعات المسلحة التي ترتكب جرائم منذ عام 2007".

وأعلنت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) يوم 20 يوليو الجاري عن تخصيص مبلغ إضافي قدره 1.5 مليون دولار لدعم الديمقراطية وحقوق الإنسان في نيكاراغوا، مضيفة أن هذه المساعدة ستنفق على دعم المنظمات المدنية والمدافعين عن حقوق الإنسان ووسائل الإعلام المستقلة. وذلك إضافة إلى 10 ملايين دولار وافق الكونغرس الأمريكي على تخصيصها في وقت سابق في إطار ميزانية USAID.

وانطلقت الاحتجاجات على الحكومة في نيكاراغوا في أبريل الماضي بعد أن اقترحت إجراء إصلاح يقضي بزيادة الاشتراكات المالية التي يدفعها أرباب العمل والعمال إلى صناديق الضمان الاجتماعي. وألغى الرئيس أورتيغا هذا الإصلاح، غير أن الاحتجاجات في البلاد لا تزال مستمرة. ويرفض أورتيغا إجراء انتخابات مبكرة وفق مطالب المعارضة ويصف ما يحدث بأنه مؤامرة ضد بلاده. وبلغت حصيلة ضحايا الاحتجاجات المستمرة في نيكاراغوا 448 شخصا.

التعليقات