• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

تايوان تتهم الصين بمحاكاة هجوم على الجزيرة مع تصاعد المخاوف النووية.. اليابان تحيي ذكرى كارثة هيروشيما "الصحة" بغزة: 12 شهداء و79 إصابة منذ بداية العدوان الإسرائيلي في ظل التصعيد.. اتصالات مصرية مكثفة للتوصل لتهدئة وزير الدفاع الأمريكي يطلب من غانتس التحقيق في سقوط ضحايا مدنيين في غزة آلاء قدوم.. شهيدة غزة البريئة التي كانت تتحضر لدخول الروضة الاعلام العبري يتحدث عن تسلل طائرات مسيرة إلى غلاف غزة صحيفة تكشف عن تفاصيل الخديعة الإسرائيلية التي تعرض لها الجهاد الإسلامي بريطانيا: حرب أوكرانيا على وشك الدخول في مرحلة جديدة الجيش الإسرائيلي: نستعد لأسبوع من القتال في غزة مورا: هناك إمكانية لإحياء الاتفاق النووي خلال 72 ساعة إسرائيل تواصل قصف غزة.. والجهاد ترد بوابل من الصواريخ العراق: "الإطار التنسيقي" يؤكد دعمه للانتخابات المبكرة التي دعا إليها الصدر بيلوسي: أميركا لن تسمح للصين بعزل تايوان تايبيه: طائرات وسفن الصين اجتازت "خط الوسط" لمضيق تايوان

الاربعاء 03/10/2018 - 06:13 بتوقيت نيويورك

واشنطن: إيران الراعي الأول للإرهاب في العالم

واشنطن: إيران الراعي الأول للإرهاب في العالم

المصدر / وكالات - هيا

أشادت الولايات المتحدة، الثلاثاء، برد الفعل "القوي" الذي أقدمت عليه #باريس بفرضها عقوبات على مصالح ايرانية في فرنسا واتّهامها علانية وزارة الاستخبارات الإيرانية بالتخطيط لشن اعتداء ضد تجمّع لمعارضين إيرانيين قرب باريس في حزيران/يونيو الماضي.

وقال مجلس الأمن القومي الأميركي في تغريدة على "تويتر"، إن " #فرنسا تتّخذ قرارات قوية ردّاً على الهجوم الإرهابي الإيراني الفاشل في باريس".

وأضاف "يجب على #طهران أن تعرف أن هذا السلوك الفاضح لن يتم التساهل معه".

من جهتها، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت للصحافيين، إن المخطّط الذي كشفت باريس تفاصيله يثبت أن إيران هي "الراعي الأول للإرهاب في العالم".

وكانت السلطات الفرنسية أعلنت، الثلاثاء، أنها أحبطت اعتداء خطّطت لتنفيذه وزارة الاستخبارات الإيرانية ضد تجمّع لمعارضين إيرانيين قرب باريس في حزيران/يونيو الماضي.

وأرفقت باريس اتهامها بفرض عقوبات على مصالح إيرانية في فرنسا، لكن طهران سارعت لنفي هذا الاتهام.

وأكد مصدر دبلوماسي فرنسي، الثلاثاء، طالبا عدم نشر اسمه، "أن تحقيقا طويلا ودقيقا ومفصلا لأجهزتنا أتاح التوصّل بوضوح وبدون أي لبس، إلى تحميل وزارة الاستخبارات الإيرانية مسؤولية التخطيط لمشروع الاعتداء" ضدّ تجمّع لحركة#مجاهدي_خلق الإيرانية المعارضة في فيلبنت قرب باريس.

إلا أن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي: "مرة أخرى ننفي بقوة هذه الاتهامات، وندين اعتقال هذا الدبلوماسي وندعو إلى إطلاق سراحه على الفور".

ولاحقاً ذكر قاسمي في مقابلة أنه "إذا كان هناك سوء فهم حول شيء غير موجود، سواء كان ذلك مؤامرة من قبل آخرين أو خطأ، يمكننا الجلوس والتحدّث عن ذلك".

التعليقات