• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الجيش الصيني: نستعد للحرب ونجري تدريبات لردع أمريكا حزب تركي محرضاً على السوريين: سيسيطرون على بلادنا كما احتلت إسرائيل فلسطين ألمانيا توضح سبب فشل مفاوضات الغاز مع قطر الرئيس عباس يتهم إسرائيل بارتكاب "50 مجزرة" ضد الفلسطينيين.. ولابيد يعلق تونس تستعد لانتخاب البرلمان.. و"الإخوان" يحاولون الالتفاف دبلوماسي أمريكي يزور الإمارات وعمان والسعودية لتعزيز جهود السلام باليمن تسرب «مادة خطيرة» في موقع بمطار بن غوريون الإسرائيلي فنزويلا: تضرر نحو ألف عائلة جراء أمطار غزيرة وفيضانات رئيس الوزراء الياباني يتخذ خطوات إضافية للتعامل مع التضخم بعد التعديل الوزاري مسؤولون روس تدربوا في إيران في إطار صفقة طائرات مسيرة منع تهريب الأسلحة من روسيا إلى الفصائل الفلسطينية إثيوبيا تعلن إكمال عملية الملء الثالث لسد النهضة صحيفة أميركية: تنازل أوروبي جديد لإحياء الاتفاق النووي الإيراني وسط إجراءات أمنية مشددة.. الصدر و"التنسيقي" يحشدان للتظاهر إعلام روسي: سقوط قذيفة أوكرانية بالقرب من مخزن نفايات نووية في زابوريجيا

الخميس 04/10/2018 - 02:15 بتوقيت نيويورك

بنس: "تدخل" روسيا في شؤوننا لا يقارن بما تفعله الصين في طول البلاد وعرضها

بنس:

المصدر / وكالات - هيا

يعتبر نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، أن "محاولات التدخل الروسي" في شؤون بلاده تتلاشى مقارنة بما تقوم به الصين، حسب تقرير لوكالة بلومبرغ يستشهد بمقتطفات من خطاب يعتزم إلقاءه اليوم.

ويقول نائب الرئيس الأمريكي في خطابه المنتظر حول محاولات التدخل الخارجي في الشؤون الأمريكية: "كما أخبرني مسؤول استخباراتي رفيع المستوى مؤخراً، فإن ما يفعله الروس يتلاشى أمام ما تفعله الصين في جميع أنحاء البلاد".

ووفقا لما يعتزم بنس ذكره، فإن بكين حشدت "عوامل التأثير المخفية" وتستخدم الدعاية لتغيير تصور الأمريكيين حول سياسة الصين. وقال بنس، إن الصين تستخدم "دبلوماسية الديون" لنشر نفوذها. كما أورد في كلمته معلومات من المخابرات الأمريكية ، تؤكد أن بكين تنوي الاستفادة من أي تناقضات بين السلطات الفيدرالية والمحلية في الولايات المتحدة.

ويقوم بنس في نص الخطاب، أيضا أن الصين حاولت التأثير على رجال الأعمال لإدانة السياسة التجارية الأمريكية. وأورد مثالا حديثا على ذلك قائلا: " لقد هددوا شركة أمريكية مهمة برفض منحها ترخيصا إذا لم تعارض سياسة إدارتنا".

وينوي بنس لفت الانتباه إلى الحادث الذي وقع في مياه بحر الصين الجنوبي مؤخرا، عندما مرت سفينة صينية مرورا خطرا لا يتجاوز 40 متراً من المدمرة الأمريكية ديكاتور، ما أجبرها على تغيير مسارها بحدة لتجنب الاصطدام بالسفينة الصينية. وبعد هذا الحادث، قالت وزارة الدفاع الصينية إن مدمرة الأمريكية دخلت بشكل غير قانوني المياه المتنازع عليها بالقرب من جزر نانشا (جزيرة سبراتلي التي تعتبرها الصين ملكا لها)، وحذرتها السفينة الصينية من الإبحار قرب المياه الإقليمية الصينية.

وسيلقي بنس هذا الخطاب اليوم الخميس في معهد هدسون غير الربحي في واشنطن، أي قبل نحو شهر من انتخابات التجديد النصفي في الكونغرس الشهر المقبل، والتي تعتبر نتائجها مصيرية بالنسبة للإدارة الأمريكية الحالية.

وأشارت الطبعة السابقة لـ Foreign Policy ، نقلاً عن مصادر في إدارة الرئيس دونالد ترامب، إلى أن الولايات المتحدة تعتزم اتهام الصين باستخدام احتكارها لبعض الموارد "لتقويض صناعة الدفاع الأمريكية".

تناقضات بين واشنطن وبكين

تدهورت العلاقات بين الولايات المتحدة والصين بشكل حاد منذ الربيع الماضي، عندما اندلعت حرب تجارية بين الدولتين.  وقد فرضت واشنطن منذ أوائل أبريل  الماضي ضرائب تجارية على الواردات الصينية، وردّت بكّين على ذلك بشكل مناسب، على الرغم من الاتفاقات التي تم التوصل إليها في مايو الماضي. وتعرب واشنطن عن عدم رضاها في اختلال الميزان التجاري بين البلدين، والذي يبلغ وفقا للسلطات الأمريكية، 500 مليار دولار لصالح الصين.

بالإضافة إلى ذلك، فرضت واشنطن عقوبات على مديرية تدريب وإمداد القوات الصينية في المجلس العسكري المركزي في الصين، ورئيسها لي شانفو. وأوضح البيت الأبيض أنه تم اتخاذ تدابير تقييدية ضدّه بسبب التعاون مع شركة روس أوبورون إكسبورت الروسية، وعلى وجه الخصوص، بسبب شراء مقاتلات  Su-35 وأنظمة الصواريخ المضادة للطائرات S-400 من روسيا!

التعليقات