• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

صحيفة عبرية تكشف مسارات "تطبيق السيادة" والتحديات التي تواجه إسرائيل بريطانيا: 121 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا بإجمالي 37 ألف حالة مبايع البغدادي ومنظر العمليات الانتحارية.. "الغنوشي" في ضيافة قطر الصحة العالمية توقف التجارب على عقار يتناوله ترامب بصورة مستمرة لعلاج كورونا ولي عهد دبي يعلن استئناف الحركة الاقتصادية في الإمارة مدة 17 ساعة يوميا بدءا من 27 مايو ترامب يُهدد حاكم كارولاينا الشمالية ..وكوبر يرد النيابة العامة الفنزويلية تطلب إعلان حزب غوايدو تنظيما إرهابيا السعودية تخفف إجراءات كورونا.. وتعيد الحياة الطبيعية اعتبارا من 21 يونيو موسكو تحتضن أكبر قاعدة بيانات لصور طبقية محورية لمرضى كورونا بالعالم المسماري: تدفق الإرهابيين من تركيا يهدد أمن دول المنطقة الرئيس الروسي يعين سفير بلاده لدى سوريا مبعوثا رئاسيا خاصا لتطوير العلاقات مع دمشق الكويت تقرر عدم تمديد حظر التجول الشامل.. والعودة للحظر الجزئي الأحد المقبل جونسون: ننوي إعادة فتح المتاجر غير الأساسية في يونيو مسؤول أميركي: تستر الصين على كورونا يشبه كارثة تشيرنوبل ترمب يمنع السفر من بؤرة الوباء الجديدة.. والبرازيل تعلق

السبت 16/01/2016 - 12:34 بتوقيت نيويورك

زعيم المعارضة التركية يطالب بدستور جديد يلغي قوانين الانقلابات العسكرية

زعيم المعارضة التركية يطالب بدستور جديد يلغي قوانين الانقلابات العسكرية

المصدر / وكالات

قال كمال قليجدار أوغلو، رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي (أكبر أحزاب المعارضة)، إن المجتمع التركي يطالب بدستور جديد يدعم الحريات.

جاء ذلك في كلمة ألقاها قليجدار أوغلو خلال المؤتمر العام الـ35 للحزب، المنعقد في العاصمة أنقرة، السبت 16 يناير/كانون الثاني 2016، أوضح فيها أن حزبه يرمي إلى تحقيق الأخوة والديمقراطية في تركيا.

ودعا قليجدار أوغلو، رئيسَ الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، إلى تغيير قوانين الانقلابات العسكرية، قائلاً: "أتوجه بدعوة إلى رئيس الوزراء، إن كنتم تريدون ديمقراطية حرة في تركيا".

وأضاف بهذا الخصوص: "تعالوا نغيّر القوانين التي سُنّت في عهد الانقلابات العسكرية بشكل كامل، الدستور الحالي يمثل جزءاً من تلك القوانين المفروضة على البلاد"، وتابع بالقول: "إن نجحنا في تغيير تلك القوانين نستطيع تحقيق الديمقراطية".

تجدر الإشارة إلى أن الأحزاب التركية تسعى للتوافق حول دستور جديد للبلاد، بدلاً من الدستور الحالي الذي تم اعتماده عام 1982، في عهد الانقلاب العسكري الذي قاده الجنرال كنعان أورين.

وحصد حزب الشعب الجمهوري في الانتخابات البرلمانية المبكرة التي جرت في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، 134 مقعداً من أصل 550، واحتل المركز الثاني بعد العدالة والتنمية الذي حصد 317 مقعداً، حسب النتائج الرسمية النهائية التي أعلنت عنها اللجنة العليا للانتخابات.

التعليقات