• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

اكتشاف قمة رباعية مرتقبة في إسبانيا الخارجية الروسية: نحتاج إجابات من الغرب عن "المرتزقة" إيران تؤكد أن تعزيز علاقاتها مع مصر يصب في مصلحة المنطقة الخرطوم تعلن "إعدام" جيش إثيوبيا سبعة جنود سودانيين ومدنيا مداولات تضم إسرائيل ودولاً عربية في البحرين الإمارات تستبق جولة جو بايدن بالمنطقة بينيت يفكر في اعتزال الحياة السياسية في الأيام القادمة السودان: الجيش الإثيوبي أعدم 7 من جنودنا ومدنياً طهران: الكرة في ملعب واشنطن لإحياء الاتفاق النووي زيلينسكي سيطالب مجموعة الـ7 بمزيد من الأسلحة.. وبتشديد عقوبات روسيا كييف قد تحصل على منظومة دفاع أميركية متطورة تحضيرا لمفاوضات بين الرياض وطهران.. الكاظمي يزور السعودية قبيل زيارته إيران مجموعة السبع" تستعد لفرض عقوبات إضافية على روسيا الحكومة الماليزية تتخذ إجراءات لتسريع دخول العاملين الأجانب تونس تطلق أول محطة عائمة لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية

الخميس 22/11/2018 - 04:19 بتوقيت نيويورك

"قضاة أوباما".. جدل غريب بين ترمب ورئيس المحكمة العليا



المصدر / وكالات - هيا

دافع رئيس المحكمة الأميركية العليا، #جون_روبرتس، عن استقلال القضاء الاتحادي، وذلك بعد يوم من تصريحات للرئيس الأميركي #دونالد_ترمب وصف فيها قاضي أصدر حكما ضد سياسته التي تحرم مهاجرين معينين من اللجوء للولايات المتحدة بأنه "قاض من قضاة أوباما".

غير أن الرئيس الجمهوري رفض الانتقادات التي وجهها له روبرتس وأطلق موجة جديدة من الانتقادات.

والتصريحات التي أدلى بها روبرتس، الأربعاء، هي أول رد فعل يبديه إزاء انتقادات ترمب للمحاكم الاتحادية. ووصف معارضو ترمب انتقاده للقضاة بأنه هجوم على حكم القانون في الولايات المتحدة.

وقال روبرتس، الذي عينه الرئيس الجمهوري السابق جورج دبليو. بوش، في بيان نشرته المحكمة العليا ردا على استفسار إعلامي: "ليس لدينا لا قضاة أوباما ولا قضاة ترمب، ولا قضاة بوش ولا قضاة كلينتون".

وأضاف في البيان: "بل لدينا مجموعة فذة من القضاة المخلصين يبذلون قصارى جهدهم لتحقيق العدالة بين الماثلين أمامهم. ذلك القضاء المستقل شيء ينبغي أن نفخر به جميعا".

وردا على ذلك كتب ترمب على "تويتر": "عذرا أيها المستشار جون روبرتس، لكنكم لديكم بالفعل "قضاة أوباما"، وأولئك لديهم وجهة نظر مخالفة كثيرا لوجهة نظر المكلفين بأمن بلدنا".

ومن غير المألوف أن يصدر رئيس المحكمة الأميركية العليا، التي تضم تسعة قضاة، بيانا كهذا ردا على رئيس البلاد. ويعتبر الدستور الأميركي القضاء الاتحادي فرعا مساويا للحكومة في إطار نظام يفرض على السلطة قيودا وتوازنات. ويرشح رؤساء البلاد القضاة الاتحاديين، ويصدق مجلس الشيوخ على هذه الترشيحات.

وعلق إيليا سومين، أستاذ القانون في جامعة جورج ميسون بولاية فرجينيا، "إن رئيس المحكمة العليا تجنب الرد على الانتقاد لفترة طويلة، وأعتقد أنه قرر في مرحلة ما أن هذا يكفي، وأن عليه أن يقول شيئا".

وكان ترمب قد استهدف، الثلاثاء، قاضي المحكمة الجزئية الأميركية، #جون_تيجار، الذي عرقل، الاثنين، بصفة مؤقتة أمرا أصدره الرئيس بعدم منح اللجوء للمهاجرين الذين يدخلون البلاد من المكسيك بطريق غير مشروع. وكان الرئيس الديمقراطي السابق باراك أوباما هو الذي عين تيجار.

وغرد ترمب: "هذا قاض من قضاة أوباما... وأقول لكم شيئا.. لن يحدث شيء كهذا مرة أخرى".

التعليقات