• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
???? ??????? |

رئيسة وزراء نيوزيلندا تزور لندن ودافوس وبروكسل ألمانيا: خاطبنا إيران بصراحة عن قلقنا من تجسسها إضراب يشل الموانئ والقطارات والمواصلات والتليفزيون والمستشفيات في تونس واشنطن: ترامب يزور البنتاغون لكشف مراجعة لأنظمة الدفاع الصاروخي واشنطن: محادثات السلام مع طالبان قريباً جداً اليمن: مؤتمر السلام بألمانيا تجاوز لا يمكن تجاهله الجيش الأميركي ينوي شراء "القبة الحديدية" من إسرائيل السودان.. تلويح بعصيان مدني ومسيرات متفرقة سوريا الديمقراطية تلين لهجتها.. "نأمل التفاهم مع تركيا" رغم هجوم منبج.. أميركا: لا تراجع بخطة الانسحاب من سوريا انشقاق فريق من العسكر عن جيش مادورو حاكم دبي يتحدث في كتابه الجديد عن إحباطه انقلابا عسكريا ترامب بصدد إعلان استراتيجية جديدة للدفاع الصاروخي كيف غطت الصحافة الأمريكية تفجير منبج؟ الرئيس الكيني يعلن انتهاء العملية الأمنية في هجوم الفندق بنيروبي

الجمعة 11/01/2019 - 03:30 بتوقيت نيويورك

جدار المكسيك يحول بين ترامب ودافوس

جدار المكسيك يحول بين ترامب ودافوس

المصدر / وكالات - هيا

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلغاء مشاركته المرتقبة في منتدى دافوس الاقتصادي بسويسرا جراء استمرار أزمة الإغلاق الجزئي للحكومة الفدرالية محملا الديمقراطيين مسؤولية ذلك.

وأعلن ترامب عن قراره هذا في تغريدة عبر تويتر بعد أن فشل في التوصل مع الديمقراطيين إلى اتفاق بشأن التمويل الذي يطلبه لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك.

وقال ترامب في التغريدة "بسبب تعنت الديمقراطيين بشأن أمن الحدود والأهمية الكبيرة لسلامة بلدنا ألغي بكل احترام رحلتي المهمة جدا إلى دافوس بسويسرا للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي"، مضيفا "أطيب تحياتي واعتذاري".

وفي وقت سابق، لوح ترامب في حديثه للصحفيين في البيت الأبيض بعدم حضور مؤتمر دافوس إذا لم تتم إعادة فتح المؤسسات الفدرالية حتى تاريخ 21 يناير/كانون الثاني الجاري.

وقبل أيام عدة هدد ترامب باللجوء إلى إعلان حالة الطوارئ الوطنية من أجل بناء الجدار الحدودي مع المكسيك.

وفي حال إعلان حالة الطوارئ الوطنية سيكون بمقدور ترامب أخذ جزء من ميزانية وزارة الدفاع لتغطية نفقات بناء الجدار الحدودي مع المكسيك.

ودخل الإغلاق الجزئي أسبوعه الثالث بعد فشل البيت الأبيض والكونغرس في التوصل إلى اتفاق بشأن الموازنة، مع إصرار ترامب على تضمين تكاليف إنشاء الجدار.

ويطالب ترامب بإضافة خمسة مليارات دولار إلى مشروع الموازنة لتمويل بناء الجدار، في حين يعارض الديمقراطيون ذلك.

وفي ظل غياب اتفاق على الموازنة يتوقف عمل نحو ربع المؤسسات الفدرالية، بما فيها وزارات الأمن الداخلي والنقل والزراعة والخارجية والعدل، إضافة إلى المتنزهات العامة.

طريق مسدود

من جانبه، قال السيناتور الأميركي ليندسي غراهام على حسابه في تويتر إن ترامب يؤمن بشدة أن لديه القوة لإعلان حالة الطوارئ من أجل بناء الجدار بين الولايات المتحدة والمكسيك، مضيفا أنه لا يعلم إن كانت هذه الطريقة ستنجح.

وتابع غراهام في تغريدة أخرى أنه لا يرى حاليا أي مسار في الكونغرس من أجل بناء الجدار بالنظر إلى البيانات الأخيرة الخاصة برئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وعدم القدرة على استخدام النظام العادي داخل مجلس الشيوخ.

ومن المقرر أن تنطلق أعمال منتدى دافوس الاقتصادي العالمي في مدينة دافوس بسويسرا في 22 يناير/كانون الثاني الجاري وتستمر حتى 25 من الشهر ذاته.

ويحضر المنتدى رؤساء وأفراد حكومية من أكثر من مئة دولة وكبار المسؤولين التنفيذيين الممثلين عن نحو أكبر مئة شركة في العالم، فضلا عن رؤساء المنظمات الدولية وغيرهم.

وكانت مشاركة ترامب في منتدى دافوس بنسخته الـ48 العام الماضي الأولى من نوعها لرئيس أميركي بعد 18 عاما منذ مشاركة الرئيس الأسبق للولايات المتحدة بيل كلينتون عام 2000.

التعليقات