• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

رئيس الوزراء الإسرائيلي: "مستقبل الدولة في خطر" "غازبروم" تؤكد وقف ضخ الغاز إلى فنلندا منذ صباح اليوم ماكرون يكشف عن تشكيلة حكومته وسيدة على رأسها بوريل: الاتحاد الأوروبي يخطط للتوصل إلى اتفاق للغاز مع إسرائيل ومصر الأمير خالد بن سلمان يدعو للضغط الأممي على الحوثيين لفتح طرق تعز رئيس كوريا الجنوبية يعرض على بايدن موقع التحالف الكوري الأمريكي صحيفة تركية: أنقرة قد تقبل انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو بـ5 شروط "سنحول أقوالنا إلى حقيقة".. الصين تحذر الولايات المتحدة أردوغان عن طلب انضمام السويد وفنلندا للناتو: "عذرا.. لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين" الإعلام الإسرائيلي: القبة الحديدية تخطئ في تحديد الهوية وتطلق صاروخين على طائرة صديقة بايدن يتلعثم خلال خطاب وسط ضحك الحضور ملك الأردن: علاقات العرب و "إسرائيل" خطوتان للأمام ومثلهما للخلف إدارة بايدن تُهدد إسرائيل: إعفاء الإسرائيليين من التأشيرات في خطر الإمارات توضح كيفية الحصول على "الإقامة الخضراء" ومزاياها محادثات عضوية فنلندا في "الناتو" قد تبدأ غدا الخميس

الاحد 02/06/2019 - 06:01 بتوقيت نيويورك

مسؤول عسكري إيراني كبير يهدد أمريكا بورقتي النفط وأمن الخليج

مسؤول عسكري إيراني كبير يهدد أمريكا بورقتي النفط وأمن الخليج

المصدر / وكالات - هيا

بعد يوم واحد من إبداء الرئيس روحاني استعداده للتفاوض مع واشنطن، قال مسؤول عسكري إيراني كبير إن السفن العسكرية الأمريكية في الخليج تقع في مرمى الصواريخ الإيرانية محذرا من أن أي اشتباك بين البلدين سيلهب أسعار النفط.

قال يحيى رحيم صفوي أحد كبار مساعدي المرشد الإيراني علي خامنئي اليوم (الأحد الثاني من حزيران/ يونيو 2019) إن السفن العسكرية الأمريكية في الخليج تقع في مرمى الصواريخ الإيرانية محذرا من أن أي اشتباك بين البلدين سيرفع أسعار النفط إلى أكثر من 100 دولار للبرميل.

مختارات

ونقلت وكالة أنباء فارس عن صفوي قوله "أول رصاصة ستطلق في الخليج الفارسي سترفع أسعار النفط إلى أكثر من 100 دولار. وسيكون هذا فوق طاقة أمريكا وأوروبا وحلفاء أمريكا كاليابان وكوريا الجنوبية".

وانزلقت إيران والولايات المتحدة لمواجهة أكثر حدة على مدى الشهر المنصرم بعد عام من انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الموقع بين إيران وقوى عالمية بهدف تقييد البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع عقوبات دولية مفروضة عليها.

من جانبها، أعادت واشنطن فرض العقوبات العام الماضي وشددتها في مايو أيار من خلال الطلب من كل الدول وقف كل واردات النفط الإيراني. وظهرت في الأسابيع الماضية تلميحات لمواجهة عسكرية وأعلنت الولايات المتحدة أنها سترسل قوات إضافية للشرق الأوسط ردا على تهديد إيراني.

يأتي ذلك في وقت أكد فيه الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس السبت أنّه لا يمكن عقد مفاوضات مع الولايات المتحدة إلا في إطار "الاحترام" و"القوانين الدولية"، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية.

وبرغم تبني ترامب حملة "الضغط الأقصى" على إيران، إلا أنّه أعلن الإثنين أنّ إدارته لا تسعى إلى تغيير النظام في طهران. وقال "نحن نسعى إلى زوال الأسلحة النووية. لا أسعى لإيذاء إيران إطلاقا".

وكان الرئيس الإيراني أكد مراراً أنّ أي مفاوضات مع الولايات المتحدة لن تحصل في حال لم ترفع عقوباتها وتعود مجدداً إلى الاتفاق النووي.

التعليقات