• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

زيلينسكي يتحدث عن "كارثة بيئية" في البحر الأسود بيرو: الرئيس المعزول متهم بالتمرد على قوانين البلد‎‎ الولايات المتحدة وإيطاليا تبحثان تعميق التحالف لمواجهة قضايا أمن الطاقة ومضيق تايوان الولايات المتحدة تنظر في طلب أوكرانيا بتقديم ذخائر عنقودية‎‎ رسائل بوتين للغرب وواشنطن.. 3 تحذيرات "أخطرهم النووي" إيران.. أول إعدام لمدان في الاحتجاجات دينا بولوارتي.. أول امرأة تتولى الرئاسة في بيرو السعودية والصين تدخلان مستوى جديدًا من العلاقات إيران تنفّذ حكم إعدام.. دعوات لمحاسبة فورية وعقوبات الدولار يولّع في سوريا.. وبيدرسن: وضع لا يرضي أحداً روسيا: لن نقدّم تنازلات للتفاوض مع أميركا فوز جورجيا.. ماذا تعني أغلبية "الشيوخ" بالنسبة للديمقراطيين؟ رئيس أركان الجيش الإسرائيلي المقبل في واشنطن لبث "رسائل طمأنة" الرئيس العراقي: لدينا استراتيجية خاصة للانفتاح على العالم بسبب ديون الحكومة.. مخابز تونس تبدأ إضرابا مفتوحا اليوم

الخميس 06/06/2019 - 08:54 بتوقيت نيويورك

"المجاعة" تهدد الصومال بسبب موجات الجفاف



المصدر / القاهرة:غربة نيوز

حذّر مساعد الأمين العام للأمم المتحدة من أنّ الصومال يواجه مجاعة بسبب إحدى أسوأ موجات الجفاف التي تشهدها البلاد منذ عقود، وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لووكوك إنّ ما كانَ متوقعاً أن يكون  موسم أمطار عاديًا في الصومال  هو حاليًا أحد المواسم الأكثر جفافا منذ أكثر من 35 عاما.

وقد قدّمت الأمم المتحدة مبلغ 45 مليون دولار من صندوق الطوارئ لتعويض نقص الغذاء والمياه والإمدادات الإنسانية للصومال ومناطق من إثيوبيا وكينيا، وسيتم تخصيص 30 مليون دولار من المبلغ لمساعدة الصومال حيث تفيد التقديرات بأن مليوني ومئتي ألف شخص سيواجهون مجاعة بحلول سبتمبر، أي بزيادة قدرها 40 بالمئة عن يناير، كذلك يُتوقّع أن يواجه 3,2 ملايين شخص في الصومال  صعوبات في تلبية احتياجاتهم الغذائية في الفترة نفسها، وقال لووكوك في بيان إن الجفاف في الصومال ازداد بوتيرة أسرع من السابق في العقد الأخير، ويأتي الشح في موسم الأمطار بين أبريل ويونيو في أعقاب منسوب أمطار أدنى من المعدل بين أكتوبر وديسمبر.

وقال لووكوك إن جماعات ضعيفة أصلا بسبب مواسم الجفاف السابقة تواجه مجددا مجاعة وشحّا في المياه وهي عرضة لخطر أمراض معدية مميتة، وأضافت وكالات الإغاثة في الصومال تعمل فوق طاقتها وتعاني نقصا حادا في التمويل، وطلبت الأمم المتحدة تمويلا قدره 1,09 مليار دولار هذا العام لبرنامجها للإغاثة الإنسانية في  الصومال لكن 22 بالمئة فقط من هذا المبلغ قد تأمن، وتعرّض  الصومال  لمجاعتين كبريين في عامي 1992 و2011 جراء الجفاف والنزاع الذي تشهده البلاد.

وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لووكوك إنّ "ما كانَ متوقعاً أن يكون موسم أمطار عاديًا في الصومال هو حاليًا أحد المواسم الأكثر جفافا منذ أكثر من 35 عاما"، وقد قدّمت الأمم المتحدة مبلغ 45 مليون دولار من صندوق الطوارئ لتعويض نقص الغذاء والمياه والإمدادات الإنسانية للصومال ومناطق من إثيوبيا وكينيا.

الأكثر مشاهدة


التعليقات