• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الإمارات توضح كيفية الحصول على "الإقامة الخضراء" ومزاياها محادثات عضوية فنلندا في "الناتو" قد تبدأ غدا الخميس نائبة أمريكية تتقدم بمشروع قرار للاعتراف بـ"النكبة الفلسطينية" "لاهافا" الإرهابية تدعو لهدم قبة الصخرة وتدشين "الهيكل" مشروع قانون جزائري لتجريم كل أشكال التطبيع مع "إسرائيل" طوكيو تدعو بكين لدعم السلام في أوكرانيا ولعب دور مسؤول في حفظ الأمن الدولي قرار اليابان تصريف المياه النووية الملوثة في البحر يثير غضب الصين ستولتنبيرغ: "الناتو" يعتزم ضمان الانضمام السريع للسويد وفنلندا فنلندا والسويد تقدمان رسميا طلبات للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو" مجموعة السبع تحذر من أزمة حبوب بسبب حرب أوكرانيا «زيلينسكي»: روسيا تسعى لتحقيق أي نوع من الانتصار كورونا تعصف بكوريا الشمالية وكيم جونغ أونغ يصفها بـ"الكارثة" هجمات عبر الحدود بين تركيا وسوريا تقلق أميركا رغم تصدي كييف لتقدم الروس..زيلينسكي: الوضع صعب في دونباس مذبحة في أميركا.. مسلح يقتل 10 أشخاص في نيويورك

الاثنين 30/09/2019 - 03:25 بتوقيت نيويورك

حبس عالم عقب توصله إلى أسباب انتشار السرطان غرب تركيا

حبس عالم عقب توصله إلى أسباب انتشار السرطان غرب تركيا

المصدر / وكالات - هيا

قضت محكمة تركية بحبس عالم ومهندس طعام تركي وناشط في مجال حقوق الإنسان لمدة 15 شهرًا، بسبب نشره نتائج دراسة قام بها، ربط من خلالها بين التلوث السام بالتربة والماء والغذاء وارتفاع معدل الإصابة بالسرطان في غرب تركيا.

وأدانت المحكمة التركية، أُدين بولنت شيك، النائب السابق لمدير مركز سلامة الأغذية والبحوث الزراعية بجامعة أكدنيز في أنطاليا جنوب غرب تركيا، بالكشف عن معلومات سرية بعد نشر النتائج في سلسلة مؤلفة من أربعة أجزاء في إحدى الصحف التركية في إبريل عام 2018.

وتعود أحداث القصة، عندما تولى "شيك" بتكليف من وزارة الصحة التركية إجراء دراسة لمعرفة ما إذا كانت هناك علاقة بين السمية في التربة والمياه والغذاء وارتفاع معدل الإصابة بالسرطان في غرب تركيا.

وبعد العمل لمدة 5 سنوات على الدراسة، اكتشف "شيك" وفريق من العلماء مستويات خطيرة من المبيدات الحشرية والمعادن الثقيلة والهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات في عينات متعددة من الأغذية والمياه من عدة مقاطعات في غرب تركيا، كما وجد أن المياه في العديد من المناطق السكنية غير آمنة للشرب بسبب تلوث الرصاص والألومنيوم والكروم والزرنيخ.

وعقب نشره هذه النتائج في صحيفة جمهوريت التركية المعارضة، بسبب نشره مثل هذه المعلومات.

التعليقات