• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الدفاع التركية: سنضطر للبحث عن بدائل في حال استبعادنا من مشروع (أف-35) وزير الدفاع الأمريكي يتوعد إيران برد حاسم! غواتيمالا غاضبة: إسرائيل وعدتنا بإنشاء حي سكني ولم تلتزم تركيا تتقدم بطلب إلى الأمم المتحدة لتسجيل مذكرة التفاهم مع ليبيا بتحديد مناطق الصلاحية البحرية هيئة الانتخابات الجزائرية تعلق على نسبة المشاركة وسير عملية الاقتراع بريطانيا تجري انتخابات ستقرر مصير "بريكست" رسمياً.. نتنياهو يستقيل من مناصبه الوزارية ويحتفظ برئاسة الحكومة بوتفليقة يصوت بالوكالة في انتخابات الجزائر تل ابيب : تسوية في الجنوب مع حماس تخلد الانقسام بين غزة والضفة ساعات حاسمة بإسرائيل.. وتوجه نحو ثالث انتخابات في عام باكستان تعتقل أفراداً من الأسرة الحاكمة في قطر تركيا: أنقرة منفتحة على بدائل لمقاتلات "إف 35" الأمريكية الجيش الأمريكي: هجوم باجرام الانتحاري استهدف منشأة طبية تحت الإنشاء ماكرون يدعو للإفراج الفوري عن فرنسيين تحتجزهما إيران مسلح يقتل 6 أشخاص داخل مستشفى.. وينتحر

السبت 26/10/2019 - 05:22 بتوقيت نيويورك

خبير أمريكي: روسيا الفائز الرئيسي والأكبر في سوريا

خبير أمريكي: روسيا الفائز الرئيسي والأكبر في سوريا

المصدر / وكالات - هيا

اعتبر الخبير الأمريكي هنري بورني، أن روسيا هي الرابح الرئيسي والأكبر في سوريا بعد إبرام مذكرة سوتشي التي أوقفت الهجوم التركي على "قوات سوريا الديمقراطية" في شمال شرقي البلاد.

وقال بورني خبير مجلس العلاقات الخارجية الأمريكية بحديث لوكالة نوفوستي الروسية، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "يريد أن يعزز (الرئيس السوري بشار) الأسد سلطته بالكامل في جميع أنحاء سوريا".

وأضاف: "لم يستطع (الأسد) أن يفعل هذا بحضور الولايات المتحدة (في سوريا) لذلك لعبت تركيا في الواقع لصالحه. وستكون الخطوة التالية من روسيا مع الأسد هي استرجاع إدلب.

وتابع: روسيا هي الرابح الأساسي والأكبر في الحقيقة"، إذ سيتم الضغط على تركيا لسحب قواتها من سوريا في نهاية المطاف.

من جهته، يوافق خبير معهد الشرق الأوسط للدراسات التركية جونول تول على حقيقة أن الوجود التركي في سوريا مؤقت، ويقول: "في نهاية المطاف، سيطلبون من القوات التركية المغادرة".

كما أشار هذا الخبير إلى أنه مع الاتفاقات الروسية التركية الجديدة، أصبحت أنقرة على بعد "خطوة واحدة من الاعتراف بنظام الأسد"، ولذلك تمت الإشارة لاتفاقية أضنة لعام 1998 بين سوريا وتركيا في مذكرة سوتشي.

ويؤكد تول أن الزيادة المحتملة في الكتيبة الأمريكية في سوريا لضمان سلامة المناطق النفطية "غير واقعية" و"لن تحل المشكلة الأمريكية في سوريا".

التعليقات