• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

بكين تغلق الرحلات الجوية والحدائق وحذرت السكان من الخروج لبنان:50% من مستشفيات ومرافق بيروت الصحية خارج الخدمة الجالية الهندية الأكثر إقبالاً.. تسجيل حالة انتحار جديدة في الكويت توقعات باكستانية بقيام حرب نووية في كشمير النمسا تعلن عدم اعترافها بمصل كورونا الروسي العراق: إلغاء زيارات المسؤولين الأتراك البلاد تفاصيل تعرض بشار الأسد لوعكة صحية أثناء كلمة له أمام مجلس الشعب إيران: كورونا حصدت أرواح20 عسكري في صفوف الجيش بعد ساعات من تهديد نتنياهو وغانتس.. طائرات إسرائيلية تقصف مواقع للمقاومة في غزة الصحة العالمية تشكك باللقاح الروسي: المعلومات غير كافية الجزائر.. أمر دولي باعتقال قائد الدرك السابق غالي بلقصير بماذا شعرت ابنة بوتين بعد تطعيمها بلقاح روسيا ضد كورونا نيوزيلندا تتحرك مسرعة.. مصدر جديد لتفشي كورونا الطاعون الدبلي يقتل شخصا في الصين بعد شرائه لحم حيوان المرموط جنوب السودان: مقتل 18 شخص في اشتباك مسلح استمر يومين

الاثنين 09/12/2019 - 04:55 بتوقيت نيويورك

جثث مقطوعة الرأس قتلتهم بوكو حرام في الكاميرون

جثث مقطوعة الرأس قتلتهم بوكو حرام في الكاميرون

المصدر / وكالات - هيا

عثرت القوات الأمنية على جثث مقطوعة الرأس لثلاثة قرويين في شمال الكاميرون، بعد أن كانوا قد خطفوا على يد جماعة بوكو حرام المتطرفة، وفق ما ذكر مسؤولون في الحكومة المحلية.

وخطف الرجال الثلاثة، الجمعة، برفقة امرأة لا تزال مفقودة من قرية تولكوماري التي تقع على بعد 10 كيلومترات من الحدود مع ولاية بورنو النيحيرية التي تعد معقلا لبوكو حرام.

وقال مسؤول رفيع لفرانس برس طلب عدم الكشف عن اسمه "تم العثور على جثث ثلاثة رجال مقطوعة الرأس (...) في الأدغال بالقرب من (تولكوماري)"، محملا بوكو حرام مسؤولية هذه الفظائع.

وصعّدت الجماعة المتطرفة المتمركزة في نيجيريا عمليات الخطف والهجمات في منطقة بحيرة تشاد، حيث يتلاقى شمال الكاميرون مع نيجيريا والنيجر وتشاد.

وقال المسؤول إنه عثر على الجثث خلال مهمة لقوة العمل المشتركة المتعددة الجنسيات التي تضم جنودا من نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون وبنين.

وأضاف أن "القرويين الذين يعانون من هجمات بوكو حرام المنتظمة والذين يعرفون المنطقة جيدا" ساعدوا القوة المتعددة الجنسيات في عمليات البحث.

وذكرت الشرطة ومسؤولون محليون أن مسلحي بوكو حرام خطفوا الاربعاء 17 طفلا وفتى تتراوح أعمارهم بين 11 و20 عاماً قرب ماروا عاصمة ولاية الشمال الأقصى. ولا يزال الفتيان في عداد المفقودين حتى اللحظة.

وخلال عشر سنوات، أدى النزاع إلى مقتل 35 ألف شخص وتسبب بنزوح مليوني شخص في شمال شرقي نيجيريا. وامتدّت أعمال العنف إلى النيجر وتشاد والكاميرون، لذلك تمّ تشكيل قوة عسكرية إقليمية لمحاربة المتمردين.

التعليقات