• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

وزير العدل الأميركي يهدد بالاستقالة إن واصل ترامب التغريد حول تحقيقات ضد صديق الرئيس واشنطن بوست: بن سلمان يعتقد أن بإمكانه اضطهاد أي أميركي دون عقاب من إدارة ترامب تباين روسي تركي بشأن إدلب وتحذير أممي من مأساة لمليوني نازح فرنسا تفرض قيودا على استقدام الأئمة والمعلمين من دول إسلامية رئيس وزراء أستراليا يفجر مفاجأة مدوية بشأن الطائرة الماليزية ماكرون: لن نسمح لتركيا بتطبيق قوانينها على أراضينا توقيف مكسيكي بالولايات المتحدة بشبهة التجسس لصالح روسيا قلق ديمقراطي من تنامي قوة ترمب.. وخوف من فشل بايدن بومبيو يهاجم اجتماعاً سرياً مع ظريف.. وسيناتور ديمقراطي يبرر بنود اتفاق جديد لوقف التصعيد في الحديدة برعاية أممية روسيا وقطر تعززان التعاون في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وأمن الشرق الأوسط واشنطن تدين الانتهاكات ضد المحتجين العراقيين وتشيد بدور السيستاني الأمم المتحدة: المعارك في سوريا بلغت مستوى مرعبا وشردت 900 ألف شخص الحكومة السودانية تتحدث عن ثلاثة احتمالات بشأن محاكمة البشير ورفاقه اليابان.. انتهاء فترة الحجر الصحي للسفينة الموبوءة دايموند برنسيس

الاثنين 20/01/2020 - 04:32 بتوقيت نيويورك

تورط في ذبح السوريين.. وزير دفاع الأسد يفضح سليماني

تورط في ذبح السوريين.. وزير دفاع الأسد يفضح سليماني

المصدر / وكالات - هيا

نشر أحد خبراء معهد هدسون في وزارتي الخارجية والدفاع الأميركيتين ومجلس الأمن القومي، مايكل دوران، مقطع فيديو لوزير دفاع النظام السوري، علي أيوب، وهو يعترف بمشاركة قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في مجزرة باب عمر بحمص، حيث تم تسوية الحي بالأرض وارتكبت فيه فظائع ضد السكان لم يسبق لها مثيل.

وقال مايكل على حسابه في "تويتر": سليماني في سوريا. وزير الدفاع السوري علي أيوب يكشف الآن مدى عمق تورط سليماني في ذبح السوريين. حتى الآن، كان من المعروف أن تورط إيران في الحرب الأهلية السورية بدأ منذ صيف عام 2012، أي بعد عام ونصف من بدايتها".

وتابع: "لقد قابل قاسم سليماني عام 2011 وخططوا معاً للحملة على بابا عمرو في حمص. كان الهجوم وحشياً، حيث قام الجيش السوري بتسويته بالأرض من خلال القصف العشوائي، والذبح الوحشي للمدنيين"، وفق قوله. إلى ذلك أوضح: "تم قتل صحافيين أميركيين وفرنسيين وثقوا المذبحة".

إلى ذلك سخر قائلاً: "تذكر ذلك عندما يقوم المدافعون عن سليماني، في الولايات المتحدة وخارجها، بترويج "مكافحته للإرهاب" وحربه ضد داعش". وتذكر أيضاً أن |إدارة أوباما أرسلت له رسائل، ما زلنا لا نعرف شيئاً عنها".

يذكر أن قاسم سليماني قتل بضربة أميركية في العاصمة العراقية بغداد يوم 3 يناير الحالي.

التعليقات