• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الجبري يقاضي بن سلمان بأميركا ويتهمه بمحاولة اغتياله على طريقة خاشقجي حسابات سعودية وصفت بالمضللة تحمل حزب الله مسؤولية انفجار بيروت بومبيو يشيد باجتماع القبائل الأفغانية لدعم السلام صحيفة سعودية: إيران وراء ما يحدث في لبنان من نكبات وأزمات نساء تركيا يتظاهرن ضد الانسحاب من اتفاقية إسطنبول وزير خارجية إيطاليا: نؤيد رداً دولياً بعد انفجار بيروت كورونا يتجاوز عتبة أول مليون إصابة في إفريقيا شرط جديد لدخول مصر.. واستثناء 4 مطارات قرقاش: اتفاق مصر واليونان انتصار للقانون ضد شريعة الغاب بعد اتفاق أثار حفيظة تركيا.. اليونان: لن نخضع للابتزاز مصر تتجه نحو تسجيل صفر إصابات بكورونا توقع وفاة 300 ألف أمريكي بفيروس كورونا بحلول ديسمبر بايدن يعتذر ويوضح تصريحه بشأن الأمريكيين الأفارقة الأمم المتحدة تبحث عن بديل لمرفأ بيروت لاجئ سوري ينقذ سيدة ألمانية من الاغتصاب

الاثنين 06/07/2020 - 12:03 بتوقيت نيويورك

الصين تصعد احتياطاتها لمواجهة "الموت الأسود"

الصين تصعد احتياطاتها لمواجهة

المصدر / القاهرة: غربة نيوز

صعدت السلطات الصينية احتياطاتها بعد أن تأكد ظهور حالة واحدة من الطاعون الدملي أو «الموت الأسود» في مدينة بيانور في منطقة منغوليا الداخلية ذات الحكم الذاتي، ووفقاً لوسائل الإعلام، يقبع المصاب، وهو راع، قيد الحجر في حالة مستقرة، بحسب ما ذكرته تقارير رسمية، وأصدر مسؤولون تحذيرًا من الدرجة الثالثة في نظام يتكون من أربعة مستويات، بعد ظهور الإصابة، وينتج الطاعون الدملي عن عدوى بكتيرية، قد تصل لحد الموت، ولكن يمكن علاجه بالمضادات الحيوية المعتادة، وأشارت التقارير أن السبب قد يكون بسبب تناول حيوان المرموط.

ويتطور الطاعون الدبلي في بعض الأحيان ليتحول إلى طاعون رئوي عندما تصل البكتيريا إلى الرئتين، وانتقال الطاعون من شخص إلى آخر أمر ممكن من خلال استنشاق رذاذ الجهاز التنفسي المصاب بالعدوى من شخص مصاب بالطاعون الرئوي، والمضادات الحيوية الشائعة فعالة في علاج الطاعون، في حالة تقديمها في وقت مبكر للغاية؛ لأن مسار المرض عادة ما يكون سريعًا، تشمل الأعراض ظهور حمى مفاجئة في البداية، ورعشة، وآلام في الرأس والجسم، وضعف وقيء وغثيان، وقد تظهر أيضًا الغدد الليمفاوية المؤلمة والملتهبة أثناء الطاعون الدبلي، وفي العصور الوسطى، تسبب الموت الأسود في قتل ملايين الأشخاص في أوروبا، وحثت السلطات الصحية في بايانوربالصين على اتخاذ احتياطات إضافية، لتقليل مخاطر انتقال العدوى من شخص لآخر، وتجنب الصيد أو أكل الحيوانات التي يمكن أن تسبب العدوى.

وقالت هيئة الصحة المحلية، بحسب صحيفة «China Daily»: «في الوقت الحاضر، هناك خطر انتشار وباء الطاعون البشري في هذه المدينة، ويجب تعزيز وعي الناس وقدرتهم على الحماية الذاتية، مع الإبلاغ عن ظروف صحية غير طبيعية على الفور»، وفي الوقت الحالي، لا يوجد أي لقاح فعال ضد الطاعون، ولكن المضادات الحيوية الحديثة يمكن أن تمنع المضاعفات والوفاة، إذا أعطيت بسرعة كافية، ويمكن أن يتحول الطاعون الدبلي غير المعالج إلى طاعون رئوي، والذي يسبب الالتهاب الرئوي سريع النمو، بعد أن تنتشر البكتيريا إلى الرئتين، وقد يُعتقد أن حيوانات المرموط قد تسببت في وباء الطاعون الرئوي عام 1911، والذي أودى بحياة حوالي 63 ألف شخص في شمال شرق الصين، وهو جنس من الحيوانات يتبع فصيلة السنجابية من رتبة القوارض، يسمى فأر الجبل أو خنزير الأرض، وهو أكبر حيوان في فصيلة السنجابيات، يعيش في الجحور، ويوجد في مناطق كثيرة من نصف الكرة الشَّماليَّة.

التعليقات