• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

مجموعة السبع تحذر من أزمة حبوب بسبب حرب أوكرانيا «زيلينسكي»: روسيا تسعى لتحقيق أي نوع من الانتصار كورونا تعصف بكوريا الشمالية وكيم جونغ أونغ يصفها بـ"الكارثة" هجمات عبر الحدود بين تركيا وسوريا تقلق أميركا رغم تصدي كييف لتقدم الروس..زيلينسكي: الوضع صعب في دونباس مذبحة في أميركا.. مسلح يقتل 10 أشخاص في نيويورك ولي العهد السعودي يهنئ الشيخ محمد بن زايد بانتخابه رئيسا للإمارات قرار روسي مفاجئ يربك ألمانيا في إمدادات الغاز إسرائيل تواصل اعتداءاتها على سوريا بقصف مواقع «المنطقة الوسطى» الهند.. إيقاف شخصين بعد حريق بدلهي خلف 27 قتيلا نيوزيلندا.. إصابة جاسيندا أرديرن بكوفيد-19 الإمارات تودع موسّع نهضتها.. وحاكم أبوظبي يتقبل التعازي مخابرات أوكرانيا: بوتين مصاب بالسرطان ومفاجأة في أغسطس موسكو: انضمام فنلندا والسويد للناتو لن يمر بلا رد انتخاب الشيخ محمد بن زايد رئيساً لدولة الإمارات

السبت 22/08/2020 - 04:18 بتوقيت نيويورك

خيارات الولايات المتحدة «المحدودة» لإعادة فرض العقوبات على إيران

خيارات الولايات المتحدة «المحدودة» لإعادة فرض العقوبات على إيران

المصدر / وكالات - هيا

ما زالت الولايات المتحدة تسعى جاهدة لإعادة فرض العقوبات على إيران بحجة "خرق" اتفاق عام 2015 مع القوى العالمية الذي يهدف لمنع طهران من تطوير أسلحة نووية مقابل تخفيف العقوبات.

وحسبما أفادت وكالة أنباء "فرانس برس" ينص قرار مجلس الأمن لعام 2015 الذي يقر الاتفاق النووي على "أنه إذا لم يقدم أي عضو في المجلس مشروع قرار لتمديد تخفيف العقوبات على إيران في غضون 10 أيام من شكوى عدم الامتثال، فيجب على رئيس المجلس القيام بذلك في غضون العشرين يوما المتبقية".

وينص قرار 2015 أيضًا على أن المجلس "سيأخذ في الاعتبار آراء الدول المعنية".

وفي ضوء المعارضة القوية، يقول بعض الدبلوماسيين إن إندونيسيا التي تتولى رئاسة المجلس خلال أغسطس، والنيجر التي ستتولى الرئاسة في سبتمبر، لن تضطرا إلى طرح مسودة.

وصرح دبلوماسي بالأمم المتحدة طلب عدم نشر اسمه: "في مواجهة هذا الموقف القوي للغاية من غالبية أعضاء مجلس الأمن بأن عملية العودة السريعة للعقوبات لم تبدأ، فإن الرئاسة ليست ملزمة بتقديم مشروع القرار".

وألمح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ومبعوث الولايات المتحدة بشأن إيران برايان هوك، إلى أن واشنطن تتوقع أن تطرح إندونيسيا أو النيجر نصا للتصويت.

ويوجد خيار آخر وهو أن تقدم واشنطن المسودة بنفسها أو أن تطالب جمهورية الدومينيكان بذلك.

وتجادل الولايات المتحدة بأن بوسعها إطلاق عملية إعادة فرض العقوبات لأن قرار مجلس الأمن لعام 2015 لا يزال يدرجها طرفا مشاركا في الاتفاق النووي.

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة واجهت مزيدا من العزلة بخصوص مسعاها لإعادة فرض عقوبات دولية على إيران، حيث عارض 13 من بين 15 بلدا عضوا بمجلس الأمن الدولي المسعى الأمريكي بدعوى بطلانه كونها انسحبت من الاتفاق مع إيران.

التعليقات