• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من محمد بن زايد متحور جديد يرعب العالم..أوروبا تقترح وقف رحلات إفريقيا "معاش نبو نستبعد حد".. ليبيا منقسمة حول أزمة القذافي البعثة الأممية: اتفاق البرهان حمدوك تسوية بلا فائزين مشاكل إيران والوكالة الذرية لا تنتهي.. وأميركا تهدد بالتصعيد قبيل الانتخابات البرلمانية.. الأمن القرغيزي يعلن إحباط محاولة انقلاب سلطوي الأمن العراقي يفكك شبكة كانت تخطط لاختراق قواعد بيانات لغرض بيعها الحوار هو الحل بين السودان و مختلف الأطياف لتجنب النفق المظلم أبو الغيط: الجامعة العربية تقف إلى جوار السودان وتساند العملية الانتقالية أميركا تنشر قوات خاصة و3 مدمرات تحسبا لتدهور الوضع بإثيوبيا السودان.. حمدوك يخضع التعيينات والإعفاءات الأخيرة للمراجعة إعلام إسرائيلي: صاروخ سوري مضاد للطائرات انفجر فوق شاطئ حيفا محافظو الوكالة الذرية يناقشون اليوم التزامات إيران النووية الملك سلمان: ندعو لتضامن عالمي لمكافحة الإرهاب وتبني مبادئ التعايش المشترك بريطانيا تكشف سبب تحطم المقاتلة إف-35 في البحر الأبيض المتوسط

الخميس 11/02/2021 - 02:50 بتوقيت نيويورك

محادثات مرتقبة بين وزيري الخارجية الأميركي والتركي لحل أزمة الصواريخ الروسية

محادثات مرتقبة بين وزيري الخارجية الأميركي والتركي لحل أزمة الصواريخ الروسية

المصدر / وكالات - هيا

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء عن محادثات مرتقبة بين وزيري الخارجية الأميركي والتركي قريبا، وجددت دعوة تركيا إلى التراجع عن صفقة شراء منظومة الصواريخ الروسية "إس-400" (S-400) رغم مبادرة طرحتها أنقرة لتجنب العقوبات الأميركية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس للصحفيين إن من المتوقع أن يتحدث وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو خلال الأيام القادمة.

وردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة تنظر في اقتراح تركيا الذي طرحته مؤخرا بأنها قد لا تكون في حاجة لتشغيل منظومة الصواريخ الدفاعية الروسية إس-400 بشكل مستمر، قال برايس إن سياسة واشنطن بهذا الشأن لم تتغير.

وأضاف برايس أن صواريخ "إس-400″ الروسية لا تتوافق مع عتاد حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وتهدد الأمن التكنولوجي للحلف، ولا تتسق مع التزامات تركيا كحليف بحلف الأطلسي".

وتابع المتحدث باسم الخارجية الأميركية "نواصل حضّ تركيا على عدم اقتناء هذه المنظومة".

ويأتي ذلك بعدما قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار في مقابلة لصحيفة "حرييت" التركية إن بلاده ستقترح تفعيلا جزئيا فحسب للصواريخ الروسية في المفاوضات مع واشنطن، مشيرا إلى امتلاك دول أوروبية لأسلحة تعود للحقبة السوفياتية، بعد أن كانت هذه الدول عضوا في حلف وارسو.

وأضاف أكار "نحن منفتحون على التفاوض بشأن نموذج مشابه لذلك المعمول به في صواريخ "إس-300″ (S-300) الموجودة في جزيرة كريت في اليونان".

وردّ مسؤول في الخارجية الأميركية على تصريحات أكار في حديث للجزيرة أمس بأن موقف واشنطن لم يتغير، مكررا الحديث عن عدم تناسب المنظومة الدفاعية الروسية مع معدات حلف شمال الأطلسي وتعارضها مع التزامات تركيا كحليف.

وفي مواجهة الاحتجاجات الشديدة من تركيا، تراجعت قبرص في عام 1999 عن نشر صواريخ إس-300 التي اشترتها من روسيا ووضعتها في جزيرة كريت بالاتفاق مع أثينا، ثم أصبحت اليونان مالكة لهذه الصواريخ مع أنها عضو أيضا في الناتو، لكن المسؤولين الأميركيين يعتبرون صواريخ إس-400 أكثر تطوراً.

وكانت واشنطن قد فرضت آخر العام الماضي عقوبات على أنقرة بسبب هذه الصواريخ الروسية، وتجلت في حظر منح أي تصاريح لتصدير الأسلحة للوكالة الحكومية التركية المكلفة بشراء تجهيزات عسكرية.

وسبق أن تعهد الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن قبل انتخابه باعتماد نهج أكثر تشدّداً تجاه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.


التعليقات