• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الجيش الصيني: نستعد للحرب ونجري تدريبات لردع أمريكا حزب تركي محرضاً على السوريين: سيسيطرون على بلادنا كما احتلت إسرائيل فلسطين ألمانيا توضح سبب فشل مفاوضات الغاز مع قطر الرئيس عباس يتهم إسرائيل بارتكاب "50 مجزرة" ضد الفلسطينيين.. ولابيد يعلق تونس تستعد لانتخاب البرلمان.. و"الإخوان" يحاولون الالتفاف دبلوماسي أمريكي يزور الإمارات وعمان والسعودية لتعزيز جهود السلام باليمن تسرب «مادة خطيرة» في موقع بمطار بن غوريون الإسرائيلي فنزويلا: تضرر نحو ألف عائلة جراء أمطار غزيرة وفيضانات رئيس الوزراء الياباني يتخذ خطوات إضافية للتعامل مع التضخم بعد التعديل الوزاري مسؤولون روس تدربوا في إيران في إطار صفقة طائرات مسيرة منع تهريب الأسلحة من روسيا إلى الفصائل الفلسطينية إثيوبيا تعلن إكمال عملية الملء الثالث لسد النهضة صحيفة أميركية: تنازل أوروبي جديد لإحياء الاتفاق النووي الإيراني وسط إجراءات أمنية مشددة.. الصدر و"التنسيقي" يحشدان للتظاهر إعلام روسي: سقوط قذيفة أوكرانية بالقرب من مخزن نفايات نووية في زابوريجيا

الاربعاء 24/02/2021 - 13:46 بتوقيت نيويورك

احتجاجات غاضبة في مدينة "زاهدان" الإيرانية

احتجاجات غاضبة في مدينة

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

شهدت مدينة ”زاهدان“ الإيرانية، اليوم الأربعاء، حالة من الغضب الشعبي والإضراب بين الأهالي، وذلك في إطار احتجاج الأهالي على تورط قوات الحرس الثوري في مقتل عدد من المواطنين من البلوش، وكانت مدينة ”سراوان“ الواقعة بمحافظة سيستان وبلوشستان (جنوب شرق) قد شهدت خلال اليومين الأخيرين موجات من الاحتجاجات الشعبية ضد السلطات الإيرانية، وذلك بعد سقوط مواطنين من البلوش إثر إطلاق الحرس الثوري النيران على مجموعة من العاملين في نقل الوقود.

وفي ردود الأفعال الغاضبة ضد مقتل المواطنين البلوش، وثقت مقاطع فيديو متداولة اليوم الأربعاء إضراب المحال والمتاجر الشعبية في مدينة ”زاهدان“ عن العمل، وذلك تضامنا مع مقتل مواطنيهم في مدينة سراواو، وأشارت مقاطع فيديو إلى هجوم عدد من الأهالي البلوش على أحد مراكز قوات الأمن بمنطقة كورين في مدينة زاهدان، فيما أشار نشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي إلى أن المركز الأمني يتبع قاعدة عسكرية لقوات ”الباسيج“ التابعة للحرس الثوري.

كما وثق نشطاء إيرانيون إطلاق القوات الأمنية النيران على منطقة ”شورو“ بمدينة زاهدان الآهلة بالسكان، وتحرك عربات مسلحة تابعة للحرس الثوري نحو المناطق الشعبية بالمدينة، وذلك بعد فشل القوات الأمنية في احتواء الغضب الشعبي المتصاعد، وجاء في تقرير لمنظمة ”نشطاء البلوش“ أن قوات الحرس الثوري الإيراني أطلقت النيران على عدد من المواطنين البلوش بعدما احتج الأهالي أمام إحدى قواعد الحرس رفضا لإغلاق الحرس ممرات حدودية؛ ما أثار غضب الأهالي والشباب من العاملين في نقل الوقود.

التعليقات