• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

تونس تستعد لانتخاب البرلمان.. و"الإخوان" يحاولون الالتفاف دبلوماسي أمريكي يزور الإمارات وعمان والسعودية لتعزيز جهود السلام باليمن تسرب «مادة خطيرة» في موقع بمطار بن غوريون الإسرائيلي فنزويلا: تضرر نحو ألف عائلة جراء أمطار غزيرة وفيضانات رئيس الوزراء الياباني يتخذ خطوات إضافية للتعامل مع التضخم بعد التعديل الوزاري مسؤولون روس تدربوا في إيران في إطار صفقة طائرات مسيرة منع تهريب الأسلحة من روسيا إلى الفصائل الفلسطينية إثيوبيا تعلن إكمال عملية الملء الثالث لسد النهضة صحيفة أميركية: تنازل أوروبي جديد لإحياء الاتفاق النووي الإيراني وسط إجراءات أمنية مشددة.. الصدر و"التنسيقي" يحشدان للتظاهر إعلام روسي: سقوط قذيفة أوكرانية بالقرب من مخزن نفايات نووية في زابوريجيا تعليق البيت الأبيض على مداهمة (FBI) منزل ترامب الوكالة اليهودية تقرر وقف نشاطها في روسيا الأمم المتحدة توجّه رسالة إلى "نصر الله".. ما تفاصيلها؟ رئيس أذربيجان لوزير الخارجية الجزائري: تضافر الجهود لتخفيف حالة الاستقطاب في العالم

الجمعة 20/11/2015 - 00:45 بتوقيت نيويورك

مرشح رئاسي أمريكي: اللاجئون السوريون "كلاب مسعورة"

مرشح رئاسي أمريكي: اللاجئون السوريون

المصدر / وكالات

مرشح رئاسي أمريكي: اللاجئون السوريون "كلاب مسعورة"

انهال بن كارسون المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية على باراك أوباما بأشد الانتقادات بعد قرار الأخير استقبال 10 آلاف لاجئ سوري في الولايات المتحدة في غضون عام.


  •  ولفت كارسون وهو جراح أعصاب متقاعد، ويعتبر واحدا من المرشحين الأوفر حظا في انتخابات الرئاسة المقبلة لدى توقفه في ولاية الاباما الخميس 19 نوفمبر/تشرين الثاني في إطار حملته الانتخابية، لفت إلى ضرورة ابتكار آلية رقابية يمكن من خلالها فرز "الكلاب المسعورة"، معتبرا دخولها الأراضي الأمريكية خطرا على أمن الولايات المتحدة.

وقال في معرض التعليق على قرار الرئيس باراك أوباما: "إذا لوحظ كلب مسعور في الحي، فلن ترى فيه على الأرجح خيرا، كما أنك ستبعد أولادك عن طريقه، لكن ذلك لا يعني أنك تكره الكلاب. علينا التمييز بين الأمن والإنسانية، ولا بد من اعتماد آلية تدقيق لتمييز الكلاب المسعورة".

وجاء تشبيه كارسون هذا، في نفس اليوم الذي صوت فيه مجلس النواب الأمريكي على قرار يقضي بتعليق استقبال اللاجئين السوريين والعراقيين في الولايات المتحدة حتى تطبيق آليات تدقيق أشد صرامة.

وصوت لصالح القرار المذكور 289 عضوا معظمهم من الجمهوريين، فيما لوح الرئيس الأمريكي باراك أوباما باللجوء إلى حقه في النقض والطعن بالقرار.

ويعكس هذا التصويت موجة الرفض الأمريكي لاستقبال اللاجئين السوريين إثر اعتداءات باريس، فيما راح يستغل بعض مرشحي الرئاسة الأمريكية مشكلة اللاجئين لنيل أعلى قدر من التأييد في خضم حملة الانتخابات الرئاسة الأمريكية التمهيدية.

التعليقات