• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

توتر العلاقات الأمريكية الإسرائيلية بسبب إيران أستراليا: فرض حجراً صحياً على القادمين من تسع دول إفريقية الولايات المتحدة تدعو أطراف الصراع في إثيوبيا للتفاوض الاحتلال الإسرائيلي يحرم محافظ القدس من المشاركة في زفاف ابنته البكر مظاهرات حاشدة في الأردن رفضاً لاتفاقيات التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي اجتماعات غير رسمية في فيينا.. تستبق محادثات النووي إطلاق سراح وجوه بارزة في السودان.. وإضراب عن الطعام متحور "أوميكرون" ينسف مخططا لمنظمة التجارة العالمية العرب يواجهون متحور "أوميكرون" مستجدات "أوميكرون".. متحور كورونا الجديد يدفع العالم للاستنفار الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من محمد بن زايد متحور جديد يرعب العالم..أوروبا تقترح وقف رحلات إفريقيا "معاش نبو نستبعد حد".. ليبيا منقسمة حول أزمة القذافي البعثة الأممية: اتفاق البرهان حمدوك تسوية بلا فائزين مشاكل إيران والوكالة الذرية لا تنتهي.. وأميركا تهدد بالتصعيد

الجمعة 15/10/2021 - 11:02 بتوقيت نيويورك

قلق إسرائيلي من مصير اتفاقات التطبيع مع السودان

قلق إسرائيلي من مصير اتفاقات التطبيع مع السودان

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

عبر مسؤولون إسرائيليون عن قلقهم إزاء انسحاب هادئ للسودان من اتفاق التطبيع مع إسرائيل أو ما يعرف ب«الاتفاقات الإبراهيمية»، و قال تقرير لصحيفة معاريف الإسرائيلية اليوم، إن إدارة بايدن قامت خلال الفترة الماضية بلقاء مسؤولين سودانيين بهدف اكمال الحيثيات الأخيرة لهذا الاتفاق ومنع انسحاب السودان منه، وذكرت التقرير الذي نشرته وسائل إعلام فلسطينية من بينها وكالة «معا» الإخبارية، أن الإدارة الأمريكية تضغط على المسؤولين السودانيين بهدف التوصل لاتفاق التطبيع النهائي بين السودان وإسرائيل وتوقيعه رسميا.

ونقل التقرير عن دبلوماسيين إسرائيليين قولهم إن المحادثات الأمريكية مع السودانيين أحرزت تقدما مؤخرا بهدف حل كافة القضايا التي تؤخر تنفيذ اتفاق التطبيع، و أشار التقرير إلى أن اتفاق التطبيع مع السودان جرى توقيعه في الأيام الأخيرة من ولاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، حيث أعلنت السودان في حينها أنها قامت بالتوقيع على «اتفاقيات أبراهام» وأنها ستقوم في وقت لاحق بتوقيع اتفاقيات خاصة مع إسرائيل، ولكن هذا لم يحدث حتى الآن، و ذكر التقرير أن السودان وافقت على التطبيع مقابل إخراجها من لائحة وزارة الخارجية الأمريكية للدول الداعمة للإرهاب، ومن ثم تم الاتفاق على ترتيب ديون السودان للبنك الدولي.

يذكر ان «قانون مقاطعة إسرائيل لسنة 1958» كان يحظر على السودانيين عقد صفقات مع أشخاص يحملون الجنسية الإسرائيلية أو شركات مملوكة لهم، كما يمنع التبادل التجاري مع الدولة العبرية واستيراد السلع المصنعة كليا أو جزئيا في إسرائيل، ويعاقب مخالفه بالسجن عشر سنوات مع الغرامة المالية، إلا أن مجلس الوزراء السوداني صوت على مشروع قانون لإسقاطه.

التعليقات