• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

توتر العلاقات الأمريكية الإسرائيلية بسبب إيران أستراليا: فرض حجراً صحياً على القادمين من تسع دول إفريقية الولايات المتحدة تدعو أطراف الصراع في إثيوبيا للتفاوض الاحتلال الإسرائيلي يحرم محافظ القدس من المشاركة في زفاف ابنته البكر مظاهرات حاشدة في الأردن رفضاً لاتفاقيات التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي اجتماعات غير رسمية في فيينا.. تستبق محادثات النووي إطلاق سراح وجوه بارزة في السودان.. وإضراب عن الطعام متحور "أوميكرون" ينسف مخططا لمنظمة التجارة العالمية العرب يواجهون متحور "أوميكرون" مستجدات "أوميكرون".. متحور كورونا الجديد يدفع العالم للاستنفار الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من محمد بن زايد متحور جديد يرعب العالم..أوروبا تقترح وقف رحلات إفريقيا "معاش نبو نستبعد حد".. ليبيا منقسمة حول أزمة القذافي البعثة الأممية: اتفاق البرهان حمدوك تسوية بلا فائزين مشاكل إيران والوكالة الذرية لا تنتهي.. وأميركا تهدد بالتصعيد

الاربعاء 20/10/2021 - 04:46 بتوقيت نيويورك

3 عبوات في دمشق.. 14 قتيلاً باستهداف حافلة ركاب عسكرية

3 عبوات في دمشق.. 14 قتيلاً باستهداف حافلة ركاب عسكرية

المصدر / وكالات - هيا

استفاقت العاصمة السورية، اليوم الأربعاء، على تفجير عبوتين ناسفتين، استهدفتا حافلة تابعة لجيش النظام، أثناء مرورها على أحد الجسور في دمشق.

فيما أفادت وسائل إعلام محلية أن حافلة الركاب دُمرت أثناء مرورها عند جسر الرئيس، ما أدى إلى مقتل 14 شخصا، وإصابة ثلاثة.

وانتشرت صور للحافلة على مواقع التواصل، فيما أفيد بتفكيك عبوة ثالثة في نفس الموقع.

تراجع الهجمات

يذكر أنه منذ اندلاع الحرب في البلاد، عام 2011 شهدت دمشق عدة تفجيرات، إلا أن تلك الهجمات تراجعت إلى حد بعيد خلال الفترة الماضية.

وتسببت الحرب المستمرة منذ عشر سنوات، والتي اندلعت بعد انتفاضة على حكم رئيس النظام بشار الأسد، في فوضى عارمة، وصعود التنظيمات الإرهابية، فضلاً عن دمار هائل، بالإضافة إلى بروز أكبر أزمة لاجئين في العالم.

إلا أن قوات النظام استعادت بدعم من حليفتها روسيا، معظم أراضي البلاد، فيما لا تزال بعض المناطق الهامة خارج نطاق سيطرة دمشق.

إذ لا تزال مناطق البادية تحوي عدداً من فلول داعش، فيما تنتشر القوات التركية في معظم الشمال والشمال الغربي.

في حين تتمركز قوات أميركية في مناطق الشرق والشمال الشرقي حيث يسيطر الأكراد.

التعليقات