• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

أمريكا تدرس تزويد كييف بأسلحة "تتخطى" الخطوط الروسية الصومال.. قتلى في فكّ حصار عن فندق احتله مقاتلو حركة "الشباب" الرئيس الروسي يلتقي مع نظيره الكازاخستاني لأول مرة منذ 8 سنوات.. أستراليا تقلص مستوى تهديد الإرهاب الرئيس الأمريكي يقع في “فضيحة” بشأن كأس العالم مقتل 4 أشخاص إثر هجوم حركة الشباب على فندق في مقديشو البنتاغون يدرس تزويد أوكرانيا بأسلحة "تتخطى" الخطوط الروسية استدعاء إصلاحيين بـ"تهم التحريض" ضد النظام في إيران قصف روسي عنيف على دنيبرو.. وتدمير موقع للجيش الأوكراني بزابوريجيا حماس تنقل رسالة تهديد شديدة اللهجة للاحتلال عبر الوسيط المصري مراسل إسرائيلي من قطر: سائق حافلة أنزلنا في مكان مجهول وصاحب مطعم طردنا (فيديو) من بينها "هواوي".. أميركا تحظر بيع معدات شركات صينية القضاء الأرجنتيني يقول كلمته بشأن قاضية "الاغتيال" خامنئي يشيد بتصدي الباسيج للاحتجاجات في خلاف علني نادر.. زيلينسكي ينتقد رئيس بلدية كييف

الاربعاء 20/10/2021 - 15:17 بتوقيت نيويورك

"سرايا قاسيون" تعلن مسؤوليتها عن تفجير دمشق



المصدر / القاهرة:غربة نيوز

أعلنت جماعة تُعرف باسم ”سرايا قاسيون“ مسؤوليتها عن هجوم وقع، اليوم الأربعاء، استهدف حافلة عسكرية في دمشق، وأسفر عن مقتل 14 شخصًا على الأقل، وفقًا لريتا كاتز، مديرة موقع سايت على ”تويتر“، وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) نقلت، في وقت سابق من اليوم، عن مصدر عسكري سوري قوله، إنه ”حوالي الساعة 6:45، من صباح اليوم، وأثناء مرور حافلة مبيت عسكري في مدينة دمشق بالقرب من جسر السيد الرئيس تعرضت الحافلة لاستهداف إرهابي بعبوتين ناسفتين تم لصقهما مسبقًا بالحافلة“.

وأوضحت الصور التي نشرتها وكالة سانا عناصر من الدفاع المدني يخمدون الحريق في الحافلة المتفحمة، فيما كان يتصاعد منها الدخان قرب الجسر الذي يقع وسط دمشق في منطقة ما تشهد اكتظاظًا خلال النهار كونها تُشكل نقطة انطلاق لحافلات النقل، ويُعد تفجير الخميس الأكثر دموية في العاصمة السورية، منذ العام 2017، حين أودى تفجير تبناه تنظيم داعش، في آذار/ مارس 2017، واستهدف القصر العدلي بحياة أكثر من 30 شخصًا.

وسبقه في الشهر ذاته، تفجيران تبنتهما هيئة تحرير الشام، واستهدفا أحد أحياء دمشق القديمة، وتسببا بمقتل أكثر من 70 شخصًا، غالبيتهم من الزوار الشيعة العراقيين، وخلال سنوات النزاع المستمر منذ 2011، شهدت دمشق انفجارات ضخمة تبنى معظمها تنظيمات جهادية، إلا أن هذا النوع من التفجيرات تراجع بشكل كبير لاحقًا بعدما تمكنت القوات الحكومية، منذ العام 2018، من السيطرة على أحياء في العاصمة كانت تحت سيطرة تنظيم داعش، وعلى مناطق قربها كانت تعد معقلًا للفصائل المعارضة.

الأكثر مشاهدة


التعليقات