• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

زيلينسكي يتحدث عن "كارثة بيئية" في البحر الأسود بيرو: الرئيس المعزول متهم بالتمرد على قوانين البلد‎‎ الولايات المتحدة وإيطاليا تبحثان تعميق التحالف لمواجهة قضايا أمن الطاقة ومضيق تايوان الولايات المتحدة تنظر في طلب أوكرانيا بتقديم ذخائر عنقودية‎‎ رسائل بوتين للغرب وواشنطن.. 3 تحذيرات "أخطرهم النووي" إيران.. أول إعدام لمدان في الاحتجاجات دينا بولوارتي.. أول امرأة تتولى الرئاسة في بيرو السعودية والصين تدخلان مستوى جديدًا من العلاقات إيران تنفّذ حكم إعدام.. دعوات لمحاسبة فورية وعقوبات الدولار يولّع في سوريا.. وبيدرسن: وضع لا يرضي أحداً روسيا: لن نقدّم تنازلات للتفاوض مع أميركا فوز جورجيا.. ماذا تعني أغلبية "الشيوخ" بالنسبة للديمقراطيين؟ رئيس أركان الجيش الإسرائيلي المقبل في واشنطن لبث "رسائل طمأنة" الرئيس العراقي: لدينا استراتيجية خاصة للانفتاح على العالم بسبب ديون الحكومة.. مخابز تونس تبدأ إضرابا مفتوحا اليوم

الاحد 14/11/2021 - 13:25 بتوقيت نيويورك

ابن القذافي يعيد ملامح ابيه لكرسي السلطة الليبية

ابن القذافي يعيد ملامح ابيه لكرسي السلطة الليبية

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

قال الكاتب الصحفي عبدالستار حتيتة، المتخصص في الشأن الليبي، إن ترشح سيف الإسلام القذافي لرئاسة ليبيا يمثل الكثير من التوجهات المتقف عليها في كثير من كتل سياسية داخلية، مشيرًا إلى أن قبيلة القذاذفة اعتبرت أن القذافي قُتل بطريقة لا تتماشى مع العادات، مؤكدًا أن هذه القبيلة لها حلفاء كثيرين في الداخل منهم ورفة وأولاد سليمان، وأضاف، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج «صالة التحرير» المذاع عبر قناة «صدى البلد»، أن سيف الإسلام يُعد نقيضًا لتدخل حلف الناتو في ليبيا عام 2011، مؤكدًا أن القيادات الموجودة على الساحة حاليًا وليدة تدخل حلف الناتو في ليبيا.
وأوضح أنه يمكن شطب سيف الإسلام من سجل المرشحين بمفوضية الانتخابات بشكل كبير ولأي سبب من الأسباب؛ لذا فهناك مرشحين بدائل لسيف الإسلام من النظام السابق؛ للدفع بهم للترشح لرئاسة ليبيا حال فشل نجل القذافي في إتمام ترشحه، وشدد على أن هناك ترقب لوجود سيف الإسلام على الساحة السياسية حاليًا؛ بعدما أمضى سنوات بعيدًا عن الأنظار؛ مؤكدًا أن قاعدة عريضة تعول عليه في المجتمع الليبي ومنها قبائل في غرب ليبيا موالية للنظام السابق وضد التواجد التركي والمرتزقة الأجانب؛ وهؤلاء يرون أن سيف الإسلام يمكنه تغيير المعادلة على الأرض.
ولفت إلى أبرز الأسماء التي ترددت للترشح لرئاسة ليبيا، مثل محمد الشريف والذي شغل كان منصب رئيس جمعية الدعوة الإسلامية وأحد المخلصين للدولة الوطنية، وأحمد قذاف الدم أحد رموز نظام القذافي ونجل عمه، مؤكدًا تردد هذه الأسماء بقوة وتداولها بين القبائل مثل القذاذفة أو المتحالفين معها، وأشار إلى أن أنصار النظام السابق لديهم اعتقاد بأن الانتخابات ستجري في موعدها، وأن الدول الكبرى مع إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر وعودة ليبيا للاستقرار.

الأكثر مشاهدة


التعليقات