• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

السودان: صيغة الحوار "انتفت" مع رفض الجيش المشاركة تونس.. استدعاء راشد الغنوشي للتحقيق بشبهة تبييض أموال وسائل إعلام أردنية تنفي أنباء إقامة مشروع منطقة آمنة على الحدود مع سوريا عون: ترسيم الحدود مع إسرائيل سينتهي قريباً مستشار لبن سلمان: السعودية تدرس إمكانية زيارة مسؤول إسرائيلي للرياض رئيس الوزراء البريطاني" جونسون" يقدم استقالته اليوم مخابرات أميركا وبريطانيا تحذر: جواسيس الصين يتغلغلون موسكو لواشنطن: تذكروا ألاسكا.. فقد نستعيدها! 57 وزيراً استقالوا من حكومة بريطانيا.. وترقب لتنحي جونسون روسيا: استخدام كييف أسلحة بريطانية يجعل لندن متواطئة في جرائمها لندن تفرض عقوبات على مواطنين روسيين آخرين تقرير يكشف عن اتفاق اسرائيلي امريكي سيتم الاعلان عنه خلال ايام الرئيس محمود عباس واسماعيل هنية يجتمعان برعاية الرئيس الجزائري الخارجية الأميركية تشكك بجدية إيران في المفاوضات النووية اتهامات لكييف بتعمد نشر أسلحة قرب مواقع كيميائية

الاربعاء 15/12/2021 - 03:55 بتوقيت نيويورك

مجلس النواب الأمريكي يدين مساعد ترامب السابق بتهمة ازدراء الكونجرس

مجلس النواب الأمريكي يدين مساعد ترامب السابق بتهمة ازدراء الكونجرس

المصدر / وكالات - هيا

أدان مجلس النواب الأمريكي مارك ميدوز، كبير موظفي البيت الأبيض السابق في عهد الرئيس دونالد ترامب، بتهمة ازدراء الكونجرس لرفضه الامتثال لمذكرة استدعاء أصدرتها لجنة التحقيق في الهجوم الذي وقع في 6 كانون ثان/يناير على مبنى الكابيتول في واشنطن.

وستحال القضية إلى وزارة العدل التي يمكن أن تتهم ميدوز بازدراء الكونجرس.

وكانت اللجنة المختارة من مجلس النواب التي تحقق في هجوم 6 كانون ثان/يناير الماضي ، تبنت بالإجماع مساء الاثنين تقريرا يتهم ميدوز بازدراء الكونجرس لرفضه الامتثال لمذكرة استدعاء من الكونجرس.

وكان ميدوز/62 عاما/ قد وافق في البداية على حضور جلسة إدلاء بشهادته لدى اللجنة المختارة، لكنه رفض بعد ذلك المثول أمامها.

وتعتبر اللجنة المختارة ميدوز شاهدا مهما حيث مكث في البيت الأبيض خلال اقتحام مبنى الكابيتول.

يشار إلى أن اللجنة مكلفة بالتحقيق في ملابسات الهجوم الذي شنه أنصار ترامب على مبنى الكابيتول، مقر الكونجرس الأمريكي في واشنطن.

ولقي ما لا يقل عن خمسة أشخاص، بينهم ضابط شرطة، حتفهم خلال الأحداث. كما أصيب أفراد من قوة شرطة الكابيتول بجروح.

وهز الهجوم على قلب الديمقراطية الأمريكية ، الذي كان يخشى فيه تعرض حياة العديد من نواب الكونجرس للخطر ، أرجاء البلاد.

وتم توجيه اتهام في مجلس النواب إلى ترامب، الذي حث مؤيديه على التقدم نحو مبنى الكابيتول، بالتحريض على التمرد.

وفي نهاية المطاف، برأ مجلس الشيوخ، الذي كان بحاجة إلى موافقة أغلبية الثلثين، ترامب الذي كان رئيساً آنذاك.

التعليقات