• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

اكتشاف قمة رباعية مرتقبة في إسبانيا الخارجية الروسية: نحتاج إجابات من الغرب عن "المرتزقة" إيران تؤكد أن تعزيز علاقاتها مع مصر يصب في مصلحة المنطقة الخرطوم تعلن "إعدام" جيش إثيوبيا سبعة جنود سودانيين ومدنيا مداولات تضم إسرائيل ودولاً عربية في البحرين الإمارات تستبق جولة جو بايدن بالمنطقة بينيت يفكر في اعتزال الحياة السياسية في الأيام القادمة السودان: الجيش الإثيوبي أعدم 7 من جنودنا ومدنياً طهران: الكرة في ملعب واشنطن لإحياء الاتفاق النووي زيلينسكي سيطالب مجموعة الـ7 بمزيد من الأسلحة.. وبتشديد عقوبات روسيا كييف قد تحصل على منظومة دفاع أميركية متطورة تحضيرا لمفاوضات بين الرياض وطهران.. الكاظمي يزور السعودية قبيل زيارته إيران مجموعة السبع" تستعد لفرض عقوبات إضافية على روسيا الحكومة الماليزية تتخذ إجراءات لتسريع دخول العاملين الأجانب تونس تطلق أول محطة عائمة لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية

السبت 23/04/2022 - 05:11 بتوقيت نيويورك

"فاجعة" قرب ماريوبول.. صور فضائية تكشف أهوال حرب أوكرانيا



المصدر / وكالات - هيا

أظهرت صور لأقمار اصطناعية ما بدت صفوفا فوق صفوف من المقابر الجماعية حديثة الحفر في ضواحي ماريوبول، ما عكس الأهوال المتزايدة للحرب في أوكرانيا، فيما قصفت روسيا، الجمعة، معاقل أوكرانية في مصنع الصلب بالمدينة وأهدافا أخرى في محاولة للتوغل بشرق أوكرانيا الصناعي.

وقال مستشار عمدة ماريوبول بيترو أندريوشينكو عن المصنع المحاصر: "كل يوم يلقون عدة قنابل على آزوفستال. القتال والقصف لا يتوقفان".

وتعرضت مدن أخرى في أنحاء منطقة دونباس أيضا لنيران روسية طوال الليل، وعرقلت الهجمات جهود إجلاء المدنيين.

وتتحمل المنطقة التي تضم عدة مناجم فحم ومصانع معادن ومعدات ثقيلة ما قد تعد اشتباكات ملحمية، فيما يحاول الرئيس الروسي فلاديمير بوتن إحراز نصر في الحرب المستمرة منذ 8 أسابيع، والتي ينظر إليها على نطاق واسع باعتبارها خطأ فادحا وكارثة إنسانية.

والخميس الماضي، أعلن بوتن الانتصار في المعركة على مدينة ماريوبول الاستراتيجية الواقعة جنوبي أوكرانيا، رغم استمرار وجود نحو ألفي أوكراني متحصنين في المصنع مترامي الأطراف الذي يتعرض لقصف منذ أسابيع.

وأمر بوتن قواته بعدم اقتحام المعقل وإنما محاصرته وإغلاقه.

في الوقت نفسه، نشرت شركة "ماكسار" للتكنولوجيا صورا جديدة لأقمار اصطناعية قالت إنها تظهر أكثر من مائتي مقبرة في بلدة قرب ماريوبول، ما أثار اتهامات للروس بمحاولة إخفاء قتل مدنيين في المدينة.

وتشير تقديرات أولية من الأوكرانيين إلى أن المقابر قد تضم 9 آلاف جثة، لكن أندريوشينكو قال إنها قد تضم المزيد.

وكانت سلطات أوكرانية قالت إن أكثر من 20 ألف مدني قتلوا في حصار ماريوبول خلال نحو شهرين.

وأضاف مساعد العمدة: "حفرت المقابر والجثث مازالت تلقى هناك".

وقال بوتن، الجمعة، إن روسيا منحت القوات الأوكرانية المتحصنة بالمصنع خيار الاستسلام مع ضمانات إبقائهم أحياء، وعرضت تقديم علاجا ورعاية طبية مناسبة، وفقا لنص محادثة هاتفية جرت مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل ونشرها الكرملين.

وأضاف بوتن: "لكن نظام كييف لا يسمح لهم بانتهاز هذه الفرصة".

وزعم مسؤولون أوكرانيون أن محاولات متكررة لإجلاء مدنيين من المدينة فشلت لأن روسيا لم تحترم وقف إطلاق النار.

وذكرت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إرينا فيريشوك أنه لن تفتح ممرات إنسانية لإجلاء المدنيين في أوكرانيا، الجمعة، بسبب شدة خطورة الوضع، وحثت المدنيين على "التحلي بالصبر والتماسك".

وبعد أيام من توجه الهجوم الروسي إلى الشرق، لم تتحول الحملة بعد إلى هجوم شامل، ويقول محللون عسكريون إن قوات موسكو مازالت تعد عتادها، لكن بلدات متفرقة في الشرق شهدت وابلا من القذائف التي أجبرت السكان على الفرار مذعورين.

وتعرضت مدينة سلوفيانسك، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 100 ألف نسمة وتقه في شرق أوكرانيا، لإطلاق نار خلال الليل، وفقا لما ذكره رئيس البلدية فاديم لياخ، الذي قال إنه لم ترد أنباء عن وقوع إصابات، لكنه حث السكان على المغادرة، وقال إنه سيتم تنظيم قافلة من الحافلات.

وقال حاكم لوغانسك، سيرهي هايداي، إن النيران الروسية في روبيجني حالت دون محاولات إدخال حافلات.

وسمع أيضا دوي قصف مكثف خلال الليل في خاركيف، وهي مدينة تقع في شمال شرق البلاد خارج دونباس، لكن ينظر إليها على أنها إحدى البوابات التي يعتزم الروس استخدامها لتطويق القوات الأوكرانية في دونباس من الشمال والجنوب والشرق.

إذا نجحت الحملة، فإنها ستمنح بوتن جزءا حيويا من البلاد، ونصرا هو في أمس الحاجة إليه ليظهره للشعب الروسي وسط الخسائر المتزايدة في الحرب والصعوبات الاقتصادية الناجمة عن العقوبات الغربية.

لكن محللين يقولون إن القوات الروسية لم تحقق حتى الآن أي اختراقات كبيرة في دونباس أو تحقيق أي أرضية مهمة.

معركة ماريوبول

وينظر إلى معركة ماريوبول على أنها مفتاح الهجوم شرقا، وسيكمل الاستيلاء عليها جسرا بريا بين روسيا وشبه جزيرة القرم التي استولت عليها موسكو عام 2014، وتحرير قوات بوتن للمشاركة في الحملة الأكبر في الشرق.

كانت ماريوبول موقعا لبعض أسوأ صور المعاناة في الحرب، وأشارت صور لأقمار اصطناعية تم نشرها الخميس إلى المزيد من المعاناة، حيث أظهرت الصور صفوفا طويلة من أكوام التراب تمتد من مقبرة موجودة في مانوش بضواحي ماريوبول.

وعندما تم اكتشاف مقابر جماعية ومئات القتلى المدنيين في بوتشا، وبلدات أخرى حول كييف بعد انسحاب القوات الروسية قبل ثلاثة أسابيع، نفى المسؤولون الروس قتل جنودهم أي مدنيين هناك واتهموا أوكرانيا زورا بتدبير هذه الفظائع.

التعليقات