• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

اكتشاف قمة رباعية مرتقبة في إسبانيا الخارجية الروسية: نحتاج إجابات من الغرب عن "المرتزقة" إيران تؤكد أن تعزيز علاقاتها مع مصر يصب في مصلحة المنطقة الخرطوم تعلن "إعدام" جيش إثيوبيا سبعة جنود سودانيين ومدنيا مداولات تضم إسرائيل ودولاً عربية في البحرين الإمارات تستبق جولة جو بايدن بالمنطقة بينيت يفكر في اعتزال الحياة السياسية في الأيام القادمة السودان: الجيش الإثيوبي أعدم 7 من جنودنا ومدنياً طهران: الكرة في ملعب واشنطن لإحياء الاتفاق النووي زيلينسكي سيطالب مجموعة الـ7 بمزيد من الأسلحة.. وبتشديد عقوبات روسيا كييف قد تحصل على منظومة دفاع أميركية متطورة تحضيرا لمفاوضات بين الرياض وطهران.. الكاظمي يزور السعودية قبيل زيارته إيران مجموعة السبع" تستعد لفرض عقوبات إضافية على روسيا الحكومة الماليزية تتخذ إجراءات لتسريع دخول العاملين الأجانب تونس تطلق أول محطة عائمة لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية

الثلاثاء 03/05/2022 - 08:32 بتوقيت نيويورك

بالمدفعية والطائرات.. هجوم روسي على مجمع آزوفستال بماريوبول

بالمدفعية والطائرات.. هجوم روسي على مجمع آزوفستال بماريوبول

المصدر / وكالات - هيا

أطلق الجيش الروسي مع انفصاليين موالين لروسيا، الثلاثاء، هجومًا على مصنع آزوفستال وهو آخر جيب للمقاومة الأوكرانية في مدينة ماريوبول الجنوبية التي تم إجلاء المدنيين منها في الأيام الأخيرة بفضل وقف إطلاق النار.

وأشارت وزارة الدفاع الروسية، حسبما نقلت عنها وكالات روسية، إلى أن "وحدات من الجيش الروسي ومن جمهوية دونيتسك الشعبية، بدأت تدمّر بواسطة المدفعية والطائرات (...) مواقع إطلاق النار" للمقاتلين الأوكرانيين الذين خرجوا من المصنع.

وفي وقت سابق، قال رئيس بلدية ماريوبول الأوكرانية فاديم بويتشينكو إن أكثر من 200 مدني لا يزالون يتحصنون مع مقاتلين في مصنع ضخم للصلب بالمدينة آزوفستال.

وأوضح أن حوالي 100 ألف مدني في المجمل ما زالوا داخل المدينة الواقعة بجنوب أوكرانيا، والتي تحتلها القوات الروسية.

وكانت محنة المدنيين المحاصرين في ماريوبول، التي واجهت أسابيع من القصف قبل أن تستولي القوات الروسية على معظمها، مبعث قلق إنساني مع دخول الحرب شهرها الثالث.

وبدأت الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر عملية منسقة مع أوكرانيا وروسيا في 29 أبريل لإخراج النساء والأطفال والمسنين من منطقة مصنع الصلب.

وأصبح المجمع الصناعي الضخم ملاذا لكل من المدنيين والمقاتلين الأوكرانيين بعدما فرضت موسكو حصارا على ماريوبول ودمرت المدينة.

التعليقات