• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الدفاع التركية: سنضطر للبحث عن بدائل في حال استبعادنا من مشروع (أف-35) وزير الدفاع الأمريكي يتوعد إيران برد حاسم! غواتيمالا غاضبة: إسرائيل وعدتنا بإنشاء حي سكني ولم تلتزم تركيا تتقدم بطلب إلى الأمم المتحدة لتسجيل مذكرة التفاهم مع ليبيا بتحديد مناطق الصلاحية البحرية هيئة الانتخابات الجزائرية تعلق على نسبة المشاركة وسير عملية الاقتراع بريطانيا تجري انتخابات ستقرر مصير "بريكست" رسمياً.. نتنياهو يستقيل من مناصبه الوزارية ويحتفظ برئاسة الحكومة بوتفليقة يصوت بالوكالة في انتخابات الجزائر تل ابيب : تسوية في الجنوب مع حماس تخلد الانقسام بين غزة والضفة ساعات حاسمة بإسرائيل.. وتوجه نحو ثالث انتخابات في عام باكستان تعتقل أفراداً من الأسرة الحاكمة في قطر تركيا: أنقرة منفتحة على بدائل لمقاتلات "إف 35" الأمريكية الجيش الأمريكي: هجوم باجرام الانتحاري استهدف منشأة طبية تحت الإنشاء ماكرون يدعو للإفراج الفوري عن فرنسيين تحتجزهما إيران مسلح يقتل 6 أشخاص داخل مستشفى.. وينتحر

الثلاثاء 15/03/2016 - 04:32 بتوقيت نيويورك

وثائق قضائية تثبت تورّط حزب الله في هجمات 11 سبتمبر

وثائق قضائية تثبت تورّط حزب الله في هجمات 11 سبتمبر

المصدر / وكالات

بعدما قضت محكمة فيدرالية في نيويورك الأسبوع الماضي بتغريم إيران نحو 11 مليار دولار، لتورطها في هجمات 11 سبتمبر 2011 التي هزت أميركا والعالم، لاسيما بعد زيارة عدد من الإرهابيين أراضيها، كشفت وثائق قضائية تتعلق بالقضية عن تورّط "حزب الله" في الهجمات.

وأمر قاضي محكمة اتحادية في نيويورك حكومة إيران، الأسبوع الماضي، بدفع مليارات الدولارات لتعويض ضحايا الهجمات الإرهابية وشركات التأمين التي تعرّضت لأضرار مالية إثرها، محمّلا إيران مسؤولية مساعدة الإرهابيين الذين خطفوا الطائرات التي استعملت في الاعتداء.

ومن المفترض أن تدفع إيران، بموجب الحكم القضائي، قرابة 11 مليار دولار، تشمل مليون دولار لعائلة كل ضحية في الهجوم، وقرابة ثلاثة مليارات لشركات التأمين التي دفعت تعويضات الخسائر المادية، وأكثر من مليار دولار لنفقات المحامين، بحسب ما أشارت صحيفة "الشرق الأوسط".

حزب الله وجه الإرهابيين

وأوضحت الوثائق التي استندت إليها المحكمة أن بعض الذين نفذوا الهجمات زاروا إيران خلال الفترة القصيرة التي سبقت 9 / 11، ولم تحمل جوازات سفرهم ختم الدخول إلى الأراضي الإيرانية. كما كشفت أن حزب الله، الذي تموله إيران، قدم مساعدات وتوجيهات للإرهابيين.

وقد أعلن قاضي المحكمة، جورج دانيالز، الحكم غيابياً نظرا لعدم اعتراض الحكومة الإيرانية على القضية، كما أنها لم تسمع تفاصيل الأدلة المقدّمة في المحكمة.

وكانت فيونا هافليش، أرملة أحد ضحايا هجمات 9 / 11 قد رفعت دعوى عام 2011، ضد كل من أسامة بن لادن، مؤسس وزعيم "القاعدة"، والملا محمد عمر، زعيم "طالبان" آنذاك، و"حزب الله" اللبناني. كما شملت الدعوى عددا من الشخصيات والمؤسسات الإيرانية، من بينها المرشد الأعلى آية الله خامنئي، وعلي أكبر رفسنجاني، وجهاز الاستخبارات، والحرس الثوري، ومؤسسة ناقلات النفط، ووزارات النفط والتجارة والدفاع.

وجاء في الدعوى ضد الإيرانيين، التي بت فيها القاضي دانيلز، أن حكومة إيران "ومنذ تأسيسها بعد ثورة 1979 تورطت في أعمال إرهابية وفي دعم أعمال إرهابية كجزء من سياستها الخارجية". واعتمدت الدعوى على تقارير الخارجية الأميركية السنوية عن حقوق الإنسان.

كما ذكرت الوثائق أن الخارجية الأميركية وضعت إيران في قائمة الدول الإرهابية منذ عام 1984. كما كانت تصفها منذ عام 1980، في تقاريرها السنوية لحقوق الإنسان وتلك المهتمّة بالإرهاب، بأنها دولة تمارس الإرهاب.

إلى ذلك، قدّمت الدعوى 274 دليلا على دور إيران في تمويل الإرهاب، وعلى تعاونها مع منظمات إرهابية مثل القاعدة، وعلى علاقاتها الوثيقة بدول أخرى في قائمة الإرهاب.

التعليقات