• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

'شولتز' يؤكد الاتفاق مع 'زيلينسكي' لعدم ضرب روسيا بأسلحة الغرب شولتس: شروط الانضمام للاتحاد الأوروبي واحدة للجميع ولا استثناءات لأوكرانيا مدفيديف: "القرم هي روسيا والهجوم عليها هجوم على روسيا" رئيس وزراء إسرائيل السابق: بوتين وعد بعدم قتل زيلينسكي مفاجآت وفضائح "مدوية" لحزب الله زيلينسكي يجرد ساسة سابقين من الجنسية الأوكرانية منطاد التجسس الصيني يدشن عصر الحرب الباردة بين أميركا والصين حرب شوارع في باخموت.. وكييف تدفع بتعزيزات إلى محور أوغلدار وفاة الرئيس الباكستاني الأسبق برويز مشرف وثيقة مفبركة تزعم تأجير الممر الملاحي المهم لشركة إسرائيلية، لقاء يجمع بين وزير خارجية اسرائيل وزيلينسكي عمانيون ضد التطبيع :زيارة عمان لإسرائيل خيانة للقضية الفلسطينية بنك أمريكي بارز يحذر من مخاطر الاستثمار في "إسرائيل" الصين توطد علاقتها بروسيا ميدفيديف: ردنا على قصف القرم سيكون حارقاً

الاربعاء 07/12/2022 - 03:23 بتوقيت نيويورك

فوز جورجيا.. ماذا تعني أغلبية "الشيوخ" بالنسبة للديمقراطيين؟

فوز جورجيا.. ماذا تعني أغلبية

المصدر / وكالات - هيا

مع حسم السيناتور الديمقراطي رافائيل وارنوك، سباق التجديد النصفي في ولاية جورجيا، أمام المرشح الجمهوري هيرشل ووكر، رجحت كفة الديمقراطيين على الجمهوريين في مجلس الشيوخ.

جورجيا المحسوبة تاريخيا للجمهوريين، فاجأت أميركا بتفضيلها جو بايدن على دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية لعام 2020 قبل أن تنتخب اثنين من الديمقراطيين إلى مجلس الشيوخ بعد ذلك بشهرين.

سيحتفظ الديمقراطيون بأغلبية في كل لجنة من لجان المجلس، مما يسمح لهم بمعالجة التشريعات والترشيحات بشكل أسرع.

سيكون لدى الديمقراطيون موظفين وميزانيات أكبر، مما يمنحهم قدرة أكبر على تنفيذ أعمال اللجان.

سيكون للديمقراطيين سلطة أقوى لإصدار مذكرات استدعاء، ولن يحتاجوا بعد الآن إلى دعم من الحزبين لإصدار مذكرات إحضار، وقد يزيد هذا من قوة وعدد التحقيقات التي يقودها الديمقراطيون.

يمكن أن يصبح هامش المقعدين أيضا أمرا بالغ الأهمية إذا كان هناك منصب شاغر في المحكمة العليا.

لن يضطر الديموقراطيون على الأرجح إلى الاعتماد بشكل كبير على نائبة الرئيس، كامالا هاريس، لكسر التعادل في الأصوات في الترشيحات والتشريعات.

ووفق ما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" فقد حصل وارنوك على 50.7 بالمئة من الأصوات، بينما نال منافسه ووكر على 49.3 بالمئة، في الفصل الأخير من الانتخابات التشريعية لمنتصف الولاية الرئاسية والدورة الثانية من انتخابات جورجيا.

ولا يتوقف على هذا المقعد توازن القوى في الكونغرس الأميركي بعد أن حافظ الديمقراطيون على سيطرتهم على مجلس الشيوخ في نهاية انتخابات منتصف الولاية، فيما سيطر الجمهوريون على مجلس النواب.

لكن انتخابات الولاية الجنوبية التي تضم عددا كبيرا من السكان الأميركيين من أصل إفريقي، تعتبر حاسمة بالنسبة لما تبقى من ولاية بايدن.

التعليقات